×
×

باناسونيك تطلق أصغر كاميرات رقمية وأخفها وزناً في العالم

أعلنت باناسونيك عن إطلاقها أحدث كاميراتها الرقميَّة ذات العدسات القابلة للتبادل في أسواق الشرق الأوسط، مشيرة إلى أن الطراز DMC-GF2 هو الأصغر حجماً والأخف وزناً من نوعه في العالم على الإطلاق. 

وقال تنفيذيون في الشركة اليابانية العملاقة إن الكاميرات الرقمية DMC-GF2 أصغر حجماً بنسبة تقارب 18 بالمئة وأخف وزناً بنحو 7 بالمئة مقارنة بالطراز السابق DMC-GF1. وزوِّد الطراز الجديد بنظام فلاش مُدمج يعمل بآلية انبثاقية للحؤول دون ظهور زوايا باهتة بسبب قِصَر المسافة بين وحدة الفلاش والعدسة القابلة للتبادل. كما زوِّد هذا الطراز بمُستشعر «لايڤ إم أو إس»  فائق السُّرعة بدقة 12.1 ميغابكسل ووحدة معالجة الصُّور Venus Engine FHD فائقة الأداء، ما يضمن للمستخدمين دقة أخاذة لا تقتصر على الصُّور الرقمية الثابتة بل تمتد إلى تسجيل أفلام بنسَق الدقة العالية الكاملة «إتش دي» 1920×1080، وبالصِّيغتين «إن تي إس سي» (60i) و«بال» (50i) في وضعيَّة «أيه في سي إتش دي». وتتوافر الكاميرا الرقميَّة DMC-GF2 بألوان عدَّة هي: الأسود والفضي والأبيض والأحمر والوردي.

وقال هيتيش أوجها، كبير مدراء التسويق والمبيعات الإلكترونيات الاستهلاكية لدى «شركة باناسونيك الشرق الأوسط للتسويق»: ” صُمِّم الطراز DMC-GF2 ليتلاءم مع احتياجات الشغوفين بالتصوير من الباحثين عن هيكلية مُدمجة وخفيفة الوزن، والحريصين على التقاط صور أخاذة وأفلام بنسَق الدقة العالية إتش دي”. وتابع أوجها قائلاً: “لعلّ ما أبرز مزايا هذا الطراز سهولة تشغيله والتحكُّم بوظائفه، دون الحاجة إلى خبرة احترافية، لاسيَّما مع التقنية اللمسيَّة من خلال واجهة تطبيقات رسوميّة صُمِّمت خصيصاً لهذا الطراز. كما يتميز ببساطة توزيع أزراره، بما في ذلك الأزرار المخصَّصة لتسجيل الأفلام ووضعيَّة الضبط التلقائي الذكي iA، ما يسهِّل على المستخدمين تشغيلها بطريقة حَدْسيَّة انسيابية والاستماع بعدئذ بروعة صورها وبراعة أفلامها”.

ويسهِّل هذا الطراز أيضاً على مستخدميه التركيز على جسم ما بالضغط على زر واحد، إذ تتبَّع الكاميرا حركته عبر تفعيل خاصيَّة الضبط التلقائي. وبفضل خاصية مُنتقي المشاهِد الذكي المتاحة في وضعيَّة الضبط التلقائي الذكي، تتحوَّل الكاميرا تلقائياً إلى الوضعية المناسبة بما يضمن التقاط أفضل الصُّور وأكثرها دقة. وعلى سبيل المثال، عند اللمس على وجه إنسان تتحوَّل الكاميرا تلقائياً إلى وضعية البورتريه، وعند اللمس على خلفية الصورة أو الطبيعة المحيطة تتحوَّل الكاميرا تلقائياً إلى الوضعية الخاصة بتصوير مشاهد الطبيعة، وبالمثل عند اللمس على جسم قريب من الكاميرا تتحوَّل تلقائياً إلى وضعية التقريب وهكذا. كما يمكن اختيار إدخال تعديلات يدوية، مثل تكبير جزء ما باللَّمس ومن ثم اختيار التكبير 1 إكس أو 5 إكس أو 10 إكس، ومن ثم تحريك الجزء بسحبه على الشاشة.

وقالت الشركة أن روعة الشاشة اللمسية لا تقتصر على عملية التصوير فحسب، بل تمتد إلى عملية استعراضها أيضاً بدقة أخاذة. فباستطاعة المستخدمين انتقاء الصُّور التي يريدون من بين مئات الصُّور المخزنة وتكبيرها بمجرد لمسها في وضعيَّة الصُّور المصغَّرة. وبلمسة زر واحدة يمكن اختيار مجموعة صور معيَّنة ومن ثم استعراضها تباعاً، مع إمكانية التكبير إلى حدِّ 16 إكس. وتوفر وحدة معالجة الصُّور المتقدِّمة Venus Engine FHD في الطراز الجديد أفضل إمكانات معالجة الإشارة الرقمية على الإطلاق. فمن خلال فَصْل تداخل الألوان عن تداخل السُّطوع، والحدّ من الاثنين إلى أبعد حدود ممكنة، يضمن المصورين التقاط صور نقية ورائعة عند مستويات حساسية الضوء العالية.

وأوضح تنفيذيون في باناسونيك أن الطراز DMC-GF2 يمثل طرازاً متقدماً يجمع بين الصور الرقمية الرائعة والأفلام فائقة الدقة «إتش دي». إذ يتيح هذا الطراز تسجيل أفلام بدقة فائقة 1920×1080 بالصِّيغتين «إن تي إس سي» (60i) و«بال» (50i)، أو 1280×720 بالصِّيغتين «إن تي إس سي» (60p) و«بال» (50p) في وضعيَّة «أيه في سي إتش دي» (MPEG-4/H.264). كما يمكن اختيار نسق HD Motion JPEG (1280×720) كبديل لتسجيل الأفلام، بالإضافة إلى الأنساق QVGA و VGA و WVGA، لتوافقه بشكل أفضل مع الحواسيب. ويسهِّل زر تسجيل الأفلام المنفصل عملية تسجيل اللقطات واللحظات الخاطفة بسهولة غير مسبوقة ودون الحاجة إلى تهيئة مُسبقة أو إعدادات إضافية. كما يضمن المستخدمون جودة صوت عالية بفضل ميكروفون الستيريو مع خاصية Dolby® Digital Stereo Creator، فيما تضمن خاصية Wind Cut إزالة معظم التشويش الناجم عن هبوب رياح في خلفية الصُّور.

ومع وضعيَّة My Color المُدمجة مع وضعيَّة Film التقليدية، يستفيد المستخدمون من ثمانية مؤثرات مُعدُّة مُسبقاً هي: Expressive و Retro و Pure و Elegant و Cinema و Monochrome و Dynamic Art و Silhouette، فيما تتيح وضعيَّة Custom للمستخدمين تحديد الألوان ودرجة السطوع والتشبّع والتباين بطريقة يدوية. وبسهولة تامة يمكن تشغيل المواد الرقمية المُلتقطة بالكاميرا الرقميَّة DMC-GF2 على أجهزة التلفاز فائقة الدقة «ڤييرا» VIERA® من باناسونيك، إذ يمكن القيام بذلك عبر تثبيت بطاقة الذاكرة الرقمية الآمنة «إس دي» أو بطاقة الذاكرة الرقمية الآمنة فائقة السَّعَة «إس دي سي إتش» في المنفذ المُحدَّد لهما في أجهزة التلفاز «ڤييرا»، أو بتثبيت أيٍّ من البطاقتين المذكورتين في المنفذ المُحدَّد لذلك في مُشغِّلات أقراص «بلو راي» «ديجا» DIGA من باناسونيك. ومن البدائل المتاحة لذلك استعمال وَصْلة «إتش دي إم آي» HDMI المُصغَّرة لنقل الصور الرقمية الثابتة المُلتقطة والأفلام المسجلة على الكاميرا الرقميَّة DMC-GF2 مباشرة إلى التلفاز. وبفضل خاصيَّة «ڤييرا لينك» VIERA Link™ التي تتميز بها أجهزة التلفاز فائقة الدقة «ڤييرا» من باناسونيك والتي تسهِّل التحكُّم بكافة الأجهزة السمعيَّة والمرئية المتوافقة من خلال جهاز تحكُّم عن بُعد واحد، يمكن للمستخدمين التحكم بسهولة بطريقة عرض المواد المأخوذة من كاميراتهم الرقميَّة DMC-GF2، مثل عرضها على شكل لقطات متتابعة.

ومن البرامج التي زوِّد بها هذا الطراز الحلول البرمجية  PHOTOfunSTUDIO 6.0 HD Edition  التي تسهِّل فرز الصُّور والأفلام وتنظيمها وترتيبها، ولا تقتصر هذه الخاصية على الصُّور والأفلام المُخزنة في الكاميرا بل تشمل أيضاً تلك المُخزنة في حواسيبنا الشخصية. كما زوِّد هذا الطراز بالحلول البرمجية SILKYPIX® Developer Studio 3.1 SE وكذلك الحلول البرمجية Super LoiLoScope (نسخة تجريبية).

  • 14218
  • كاميرات رقمية
  • digital-camera-news
Dubai, UAE