×
×

دراسة: أكثر من 90% من مستخدمي الشبكات الاجتماعية يتوقفون عن متابعة العلامات التجارية بسبب المراسلات المملة

أشار تقرير أصدرته شركة ExactTarget لوسائل الاعلام الاجتماعية وخدمات التسويق عبر البريد الالكتروني، إن أكثر من 90% من المستخدمين يلغون اشتراكهم أو يتوقفون عن متابعة العلامات والماركات التجارية بسبب الاتصالات والمراسلات المملة والمتكررة والتي ليست ذات صلة. 

وقد قامت الدراسة التى نشرت أمس وأطلق عليها اسم “The Social Break-Up” بسؤال أكثر من 1500 مستهلك في محاولة لاكتشاف التغييرات الطارئة على سلوكيات استخدام الانترنت والدوافع الأكثر أهمية التي تدفع المستخدمين إلا عدم الضغط على مفتاح الإعجاب أو عدم متابعة وإلغاء الاشتراك في الاتصالات الخاصة بالعلامات التجارية على الفيس بوك، تويتر والبريد الالكتروني. 

وفيما يلي بعض النتائج الرئيسية التي استخلصتها الدراسة: 

  • 91% لم يقوموا بالاشتراك في خدمات التسويق عبر البريد الالكتروني. 
  • 77% من المستهلكين أشاروا أنهم كانوا أكثر حذرًا من العام الماضي بشأن إعطاء بريدهم الالكتروني للشركات. 
  • 81% من المستهلكين قاموا بإلغاء إعجابهم أو إزالة تدوينات ونشرات الشركات من ملخص الأخبار الخاص بالفيس بوك. 
  • 71% من المستهلكين أشاروا إلى أنهم أصبحوا أكثر انتقائية فيما يتعلق بالإعجاب بشركة معينة على الفيس بوك أكثر من العام الماضي.
  • يتوقع 51% من المستهلكين أن الضغط على مفتاح الإعجاب سيتسبب في اتصالات تسويقية من العلامات التجارية، 40% لا يتوقعون أنه سيؤدي إلى أية اتصالات تسويقية. 
  • 41% من المستهلكين لم يقوموا باتباع أي شركة على موقع تويتر. 
وبوجود ما يقرب من 95% من المستهلكين في الولايات المتحدة الأمريكية يستخدمون  البريد الالكتروني وأن 93% من المستهلكين يشتركون على الأقل في بريد الكتروني تسويقي واحد على الأقل يوميًا، فإن نتائج البريد الالكتروني تمثل أهمية كبيرة للمسوقين على أمل أن يظلوا في وضع جيد مع جمهورهم عبر البريد الالكتروني. ولكن موقعي تويتر والفيس بوك أيضَا ذو صلة وأهمية، حيث أن هناك ما يقرب من 65% من المستهلكين في الولايات المتحدة الأمريكية يستخدمون موقع الفيس بوك و9% من المستهلكين في الولايات المتحدة الأمريكية لديهم حسابات نشطة على تويتر. 

  • 14199
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE