×
×

إجراء أول عقد إلكتروني يتم تسجيله بالكامل عن طريق جهاز آي باد ومخدّم التداول

تم إجراء أول عقد إلكتروني يتم تسجيله بالكامل عن طريق جهاز آي باد ومخدّم التداول، هذا الأسبوع معلناً تحقيق خطوة أخرى على طريق التقدم التكنولوجي السريع الذي تشهده سوق لندن المالية.

في يوم 17 يناير، دخل ستيف نايت، مدير “بي إم إس” للتأمين المباشر والاختياري إلى لويدز، والتقى بمايكل دافيرن وسيط شركة كاتلين في مكتب الشركة، وخلال دقائق قام ستيف بإنهاء التفاصيل الأخيرة وتسجيل عقد باستخدام منصة عمل “آر آي ثري كيه” على جهاز آي باد، متمماً بذلك صفقة مباشرة وشخصية بأبسط وأكثر طريقة فعالة ممكنة.

قامت شركة “بي إم إس” المتخصصة في مجال الوساطة المستقلة، بالعمل مع لويدز لإنجاز مبادرة تطبيق جهاز آي باد، جنباً إلى جنب مع شركة “آر آي ثري كيه” التابعة لشركة “قطرليست”، وذلك بهدف تحقيق التكامل لهذه التكنولوجيا الجديدة في سوق لندن المالية. و تستعمل “بي إم إس” منصة عمل “آر آي ثري كيه” وجهاز آي باد و نظام التداول لتأسيس منصة التداول الإلكترونية المثالية لسوق لندن المالية.

علق ستيف نايت، “نتمكن من خلال استعمال جهاز آي باد من المحافظة على التقليد العريق للتعاملات الشخصية الذي يميز سوق لندن، والذي تخوف البعض من فقدانه بسبب الاستعمال المتزايد لتسجيل العقود الإلكتروني. الآن نحن نتمتع بالمبادرة والأدوات التي تمكننا من الاحتفاظ بهذا التواصل الشخصي، وفي نفس الوقت الاستفادة من إجراءات فعالة أكثر بكثير من ذي قبل”.

وأضاف، “لم يعد من الضروري أن يتجول الوسطاء حاملين حقائب الأوراق والملفات الثقيلة في لويدز، فالآن يمكنهم التحرك بخفة ومرونة فكل ما يلزمهم في السوق هو جهاز آي باد الخفيف. يمكنهم القيام بالأعمال من أي مكان، فباستخدام النظام الجديد يمكن إجراء العقود في القطار أثناء القدوم إلى العمل، أو حتى في استراحة لتناول القهوة. إن مفهومنا لطريقة أداء أعمالنا قد تغير جذرياً”.

وفي نفس السياق، علقت سو لانغلي، مديرة عمليات السوق في لويدز، “من الرائع رؤية جميع هذه المراحل تعمل بتناغم، بدءاً من تسجيل المخاطر عبر جهاز آي باد، ثم إرسالها مباشرة عبر مخدّم التداول إلى نظام الوكيل الإداري و ثم عودتها إلى نظام الوسيط. إنها حقاً شراكة مثالية بين التعاملات الشخصية والتكنولوجيا”.

و بدوره علّق روبين ميرتينز، مدير السوق في “آر آي ثري كيه”، “كانت شركة بي إم إس سباقة في الاستفادة من مقدرات منصة “آر آي ثري كيه” و آي باد، فوسطاء الشركة لا يشعرون بالخوف و التشكك من التكنولوجيا بل يستوعبون و يستفيدون من القدرات التي تمدهم بها. بإمكانهم الآن الاكتفاء بحمل جهاز إلكتروني خفيف الوزن و عالي السعة يحتوي جميع معلومات عقودهم، ومن خلال البريد الإلكتروني والتكامل التام يتمكنون من الوصول إلى الأشخاص و النظم التي يحتاجونها لأداء عملهم. بهذا يتمكنون من التركيز على أداء المفاوضات وبناء العلاقات الشخصية و خدمات القيمة المضافة فيما تقوم التكنولوجيا ببقية العمل”.

وأضاف، “تأتي هذه الخطوة أيضاً دليلاً إضافياً على فوائد عملية الاستحواذ على “آر آي ثري كيه” من قبل “قطرليست”، فالدعم المادي طويل الأمد الذي يقدمونه لنا، سيمكننا من تخصيص الوقت للعمل مع لويدز و الجهات الأخرى المهتمة بالإصلاح في سوق لندن، بهدف تفعيل هذه المبادرة و زيادة الدعم لها و من ثم زيادة عدد رسائل تسجيل العقود التي يتم إرسالها إلى نظام التداول”.

وقد علق مايكل دافيرن، ضامن السندات في شركة كاتلين، “نحن نسعى في كاتلين جاهدين لجعل عمل الوسطاء أسهل، وإن تسجيل عقود المخاطر عن طريق جهاز آي باد يعد برضافة السرعة والمرونة إلى العلاقة التقليدية بين الوسيط والضامن. إن هذه التطورات التكنولوجيا تعمل بحق على تحقيق الفعالية القصوى في أسلوب عمل السوق”.

تقوم بي إم إس ولويدز و “آر آي ثري كيه” بأعمال التداول من خلال استعمال نموذج أعمال متطور ومستدام، يعتمد إلى حد كبير على الحلول التكنولوجية المتكاملة مع الإجراءات الإدارية والعملية. لقد اعتمدت التداولات الإلكترونية في الماضي على النسخ ورقية من معلومات العقود لدعم الإجراءات، أما هذه الخطوة الجديدة فهي إلكترونية بالكامل.

لدى بي إم إس تاريخ عريق كرائد وداعم للابتكارات التكنولوجية في السوق، وتنوي الشركة تعميم منصة العمل الجديدة على جميع أقسام مجموعة بي إم إس في المستقبل.

  • 14158
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE