×
×

الإصدار الجديد Joomla 1.6 يقدم مزايا جديدة لمدراء المواقع والمصممين

في وقت مبكر من هذا الأسبوع تم الإعلان عن إطلاق أحدث الإصدارات الخاصة بنظام إدارة المحتوى مفتوح المصدر Joomla 1.6  والذي يأتي حاملاً معه سهولة الاستخدام والإمكانيات الكبيرة. ويشكل نظام جوملا جنبًا إلى جنب مع كل من وورد برس ودروبال “مجموعة الثلاثة الكبار” لتطبيقات نظم إدارة المحتوى مفتوحة المصدر. 

ووفقا لإحصائيات موقع W3Techs، فإن نظام جوملا يسيطر على 2% من شبكة الانترنت ويستحوذ على 11% من سوق نظم إدارة المحتوى. ويُستخدم جوملا في تصميم الواجهات الأمامية والداخلية للشركات مثل موقع الإي باي، سيتي بنك، جنرال الكتريك، IHOP وغيرها من المواقع الأخرى.

وتجدر الإشارة إلى أن إصدار جوملا 1.5 قد تم إطلاقه منذ ثلاث سنوات تقريبًا وأن الإصدار الجديد قد حظي بمزيد من الجهد والعمل ليخرج بشكل رائع وإمكانيات أفضل. وسيعتمد فريق جوملا مستقبلاً خطة إصدار نصف سنوية، مما يعني أن المستخدمين لن يضطروا إلى الانتظار وقتًا طويلًا لتحديث أنظمتهم والحصول على مزايا جديدة. 

قائمة بأبرز المميزات والسمات الخاصة بأحدث إصدار من نظام إدارة المحتوى Joomla 1.6 :  

نظام جديد للتحكم في الدخول إلى الموقع:
(صلاحيات دخول الأعضاء) – حيث تم استبدال نظام  User Managerمدير المستخدم الموجود في الإصدارات السابقة بنظام جديد للتحكم في الدخول إلى الموقع وقائمة المسجلين به Access Control List ، الأمر الذي من شأنه أن يتيح لمسئولي المواقع مزيدًا من التحكم الدقيق عند إنشاء المجموعات الخاصة بالمستخدمين، ومنح المستخدمين تصريحًا بعرض والإطلاع على بعض الجوانب والموضوعات الموجودة بالموقع. ويعتبر ذلك إضافة جيدة للنظام خاصة أنه عادة ما يتم استخدام جوملا في شبكات الانترانت، كما يعتبر الاعتماد على نظام التحكم الجديد أفضل للمنصة من الاعتماد على ملحقات الأطراف الثالثة. وهذه الميزة ستكون أكثر فائدة بالنسبة للمواقع التي لديها عدد كبير من المستخدمين.  

الحصول على التحديثات الخاصة بالتطبيق بنقرة واحدة فقط: 
بشكل مماثل للوردبرس، قام نظام جوملا بدمج أداتي plugin manager  بالإضافة إلى أداة التحديث التلقائي إلى النظام. مما سيتيح للمسئولين عن عدد من المواقع ذات الملحقات المتعددة إدارتها بمنتهى السهولة. كما سيسمح للمستخدم الحفاظ على الموقع آمن من خلال التحديثات المستمرة التي تتم بشكل سهل وبسيط.

أنماط القوالب:
 قديمًا كان القيام بعمل تغييرات لأحد جوانب الموقع يعني أن يقوم المستخدم بعمل قالب جديد ويعمل على تغيير الخيارات التي يريدها بشكل يدوي مما كان يتسبب في العديد من المشاكل عند تحديث القالب أو تغييره بشكل كامل. وبإضافة أنماط القوالب أصبح في إمكان المصممين عمل تغييرات وتصميمات مختلفة لنفس القالب، بحيث يمكن استخدامها في صفحات أو أقسام محددة على الموقع. 

تغطية إعدادات القوالب والتصاميم: 
مثله مثل أنماط القوالب فهو يتيح للمستخدم تغيير أدق الجوانب الموجودة في الموقع مثل القوائم والوحدات بشكل أسرع مما كان عليه من خلال ميزة تغطية الإعدادات القديمة بإعدادات جديدة. 

إدارة أفضل للوسائط: 
بالنسبة للمستخدمين النهائيين، أصبحت إدارة المحتوى أفضل مما كانت عليه حيث أصبحت تدعم رفع العديد من الملفات (الرفع المتعدد للملفات) في نفس الوقت.

ميزة حزمة التثبيت والتركيب: 
تعتبر هذه الميزة في غاية الأهمية لمطوري المواقع ممن يقدمون العديد من الملحقات المختلفة أو الحلول المترابطة. وستتيح هذه الأداة للمطورين إنشاء حزمة واحدة فقط يمكنها أن تقوم بتثبيت العديد من الملحقات في نفس الوقت. 

استبدال الأقسام بالفئات (إضافة ميزة التشعب الأعمق):
حيث يمكن للمستخدم الآن إنشاء عدد غير محدود من الفئات الفرعية (بعمق غير محدود) للسيطرة والتحكم المطلق في التسلسل الهرمي والتصنيف. 

وعلى الرغم من أن جوملا حتى الآن لم تصل إلى سهولة الاستخدام التي يتيحها نظام ووردبرس، ولكن بوصفها كنظام إدارة محتوى تعتبر أكثر قوة وأفضل من الووردبرس كما يرى بعض الخبراء. أما بالنسبة للمستخدمين النهائيين فلن يكون هناك اختلافًا كبيرًا، ولكن يمكنهم ملاحظة أن  الإصدار الأخير من جوملا أسرع  من الإصدار 1.5.  

رابط تحميل جوملا 1.6 
http://www.joomla.org

  • 14109
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE