×
×

المرحلة الأولى من تجربة مشروع تقنية الألياف الضوئية للمنازل في قطر تحقق نجاحاً كبيراً

حققت المرحلة الأولى من تجربة مشروع تقنية الألياف الضوئية للمنازل (FTTH) في قطر، التي تضمنت توصيل الإنترنت عالي السرعة للمنازل في منطقة الخليج الغربي بالدوحة ومسيعيد، نجاحاً مبهراً مع ارتفاع مستويات رضاء العملاء بهذه المرحلة التجريبية من المشروع.

فقد قامت كيوتل في إجراء تجارب تشمل المستخدمين في أكثر من 1000 منزل في منطقة الخليج الغربي بالدوحة ومسيعيد  لاختبار الخدمة وضمان استقرارها ومدى اعتماد العملاء عليها.

وقد تم ربط منازل المشاركين في المرحلة التجريبية بخدمة البرودباند فائق السرعة، والتلفزيون  الرقمي عالي الدقة والهاتف الأرضي المحسن.

وتم الإعلان عن مشروع الألياف الضوئية للمنازل في مارس 2010، والذي تم تدشينه باستثمارات بلغ حجمها 600 مليون ر.ق. خصصت لضمان الانتقال السلس إلى هذه التقنية الجديدة في معظم أنحاء الدولة. ففي إطار هذا المشروع، يجب استبدال الكوابل النحاسية بكوابل من الألياف الضوئية عالية السرعة. وكانت النتائج الأولية للمرحلة التجريبية إيجابية للغاية، مع ارتفاع مؤشرات رضاء العملاء، ووصول سرعة الإنترنت إلى معدلات قياسية في كامل منطقة الاختبارات.

وهذا المشروع يعتبر أكبر مشاريع البنية التحتية التي تباشر كيوتل بتنفيذها على الإطلاق، إذ تم تمديد مئات الكيلومترات من كوابل الألياف الضوئية لوضع الدعائم الأساسية للشبكة التي ستخدم قطر. كما يجري العمل على تحديث الشبكات الداعمة والأنظمة المساندة لتقديم المزيد من الخدمات المحسنة للعملاء. كما تم تحديث أكثر من 20 موقع بدالة مركزية في منطقة الدوحة لتزويدهم بتقنية الألياف الضوئية الجديدة. 

ومع استكمال المرحلة الأولى من المشروع بنجاح، تقف كيوتل على أهبة الاستعداد للبدء في تنفيذ المشروع على نطاق واسع في النصف الأول من 2011. وستكون كيوتل أول شركة بل الشركة الوحيدة في قطر التي تقدم هذه التقنية المتطورة للعملاء من الأفراد والشركات لكي يستفيد الجميع من أفضل استخدام ممكن لشبكة الإنترنت.

وستوفر شبكة كيوتل الجديدة من الألياف الضوئية العديد من الفوائد المهمة للشركات العاملة في قطر. فستدعم سعة عرض الحزمة المتطورة تطبيقات الأعمال الجديدة وبرمجيات المؤسسات المتطورة بشكل تام، مما يمكن الشركات من تحديث البرمجيات التي تستخدمها بسهولة أكثر. وستستفيد الشركات صغيرة الحجم، على وجه الخصوص، من أسرع خدمة إنترنت موجودة في المنطقة على الإطلاق.

وسيكون لشبكة الألياف الضوئية المحدثة آثار كبيرة ومهمة على التعليم في قطر، إذ ستوفر للمدارس والجامعات وصلات فائقة السرعة لمراكز الأبحاث ومصادر البيانات الحديثة، وستسهم بشكل كبير في الهدف طويل الأمد المتمثل في بناء الاقتصاد المعرفي في قطر.

وتتطلع قطر، بما تقدمه كيوتل من دعم، لتبوأ مركز الدولة الرائدة في المنطقة فيما يتعلق بمدى انتشار تقنية الألياف الضوئية للمنازل وتوافرها. ويدعم هذا المشروع رؤية قطر 2030 الهادفة لتحويل قطر إلى دولة متقدمة قادرة على الحفاظ على استدامة نموها وتوفير معايير عالية للحياة الكريمة لكل أفراد شعبها والأجيال القادمة

  • 14099
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE