×
×

كنجستون تطرح حلول الذاكرة الفلاشيَّة المتوافقة مع منافذ USB 3.0

تكشف «كنجستون ديجيتال أوروبا»، التابعة لشركة «كنجستون تكنولوجي كوربوريشن»،خلال مشاركتها في معرض «إنترناشيونال سي.إي.إس. 2011»، أضخم المعارض العالمية للتقنية الاستهلاكية الذي تستضيفه مدينة لاس فيجاس بولاية نيفادا في الفترة من 6 إلى 9 يناير 2011، عن خريطة الطريق الخاصة بحلول الذاكرة المتوافقة مع منافذ «يو إس بي 3.0» والتي ترتكز إلى تعزيز الدعم للتقنية التي يتوقع الخبراء أن تهيمنَ على صناعة حلول الذاكرة الفلاشية خلال الأعوام المقبلة. وقال تنفيذيون في «كنجستون» إن الشركة العالمية تعتزم تطوير مجموعة شاملة من حلول الذاكرة الفلاشية المتوافقة مع منافذ «يو إس بي 3.0» لتلبية المتطلبات المتفاوتة للعملاء، لاسيما مع انتشار هذه التقنية على نطاق واسع عالمياً.

وقال أنطوان حرب، مدير تطوير الأعمال لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في «كنجستون تكنولوجي»:  “حققت حلول الذاكرة الفلاشية DataTraveler® Ultimate 3.0 وكذلك أقراص الحالة الصَّلبة HyperX® MAX 3.0، وكلاهما متوافقٌ مع منافذ يو إس بي 3.0، نجاحاً عالمياً واسعاً بين الباحثين عن الأداء الفائق والسرعة الخاطفة في نقل البيانات. ومع انتشار تقنية يو إس بي 3.0 بوتيرة متسارعة وتنافس الشركات العالمية في تطوير حواسيب مكتبية ونقالة متوافقة معها، بادرت كنجستون إلى تطوير حلول تخزين مختلفة لتلبية احتياجات المستخدمين على اختلاف احتياجاتهم، الآنية والمستقبلية”.

ويترقَّب الشغوفون بالأدائية الاستثنائية والمستخدمون المحترفون إطلاق «كنجستون» أسرع جيل من حلول الذاكرة الفلاشية المتوافقة مع منافذ «يو إس بي 3.0». إذ ستشكِّل الذاكرة الفلاشيَّة DataTraveler® HyperX 3.0 الطراز الأهم في هذا المضمار، وستنضمّ إلى سلسلة حلول HyperXperience™ التي تشمل حلول الذاكرة الفلاشية فائقة الأداء، مثل أقراص الحالة الصلبة والذاكرة الفلاشية المتوافقة مع منافذ «يو إس بي» وبطاقات الذاكرة، وستتمِّم سلسلة حلول HyperX التي تحظى بثقة ملايين المستخدمين حول العالم.  
 
يُذكر أنَّ «كنجستون» حققت نقلة نوعية في هذا المضمار عندما أطلقت في سبتمبر 2010 حلول الذاكرة الفلاشيَّة DataTraveler® Ultimate 3.0، أول ذاكرة فلاشية متوافقة مع منافذ «يو إس بي 3.0» ومزوَّدة برقاقة تجسيرية «ساتا» لتحقيق معدلات نقل بيانات استثنائية. ومع توافر المتحكِّمات أحادية الرّقاقة، ستطلق «كنجستون» الجيل الثاني من الذاكرة الفلاشيَّة المذكورة بسَعَة 16 و 32 و 64 جيجابايت. ومن المعروف أنَّ المتحكِّمات أحادية الرّقاقة تحقِّق توافقية وسرعة أفضل مع منافذ «يو إس بي 3.0». وسيستفيد المستخدمون من الأداء الفائق والتكلفة المتدنية مع الجيل الثاني منها.

ومع إعلان الشركات العالمية المصنِّعة للحواسيب الشخصية والنقالة عن عزمها طرح حواسيب مزوَّدة بمنافذ «يو إس بي 3.0» في وقت لاحق من هذا العام، لا سيَّما في أواخر الرُّبع الثاني/مطلع الرُّبع الثالث 2011، تعتزم «كنجستون» طرح ذاكرة فلاشية معيارية تتلاءم مع نُظم الحواسيب المُرتقبة. وقالت «كنجستون» إنَّ ستطوِّر هذا الجيل من الذاكرة الفلاشية خصيصاً للمستخدمين الباحثين عن سَعَة عادية بتكلفة معقولة، بما يسهم في انتشار هذه التقنية على أوسع نطاق ممكن.

  • 14090
  • عالم الكمبيوتر
  • computer-pc-news
Dubai, UAE