×
×

هيئة تنظيم الاتصالات في البحرين تصدر تقريرها حول مؤشرات سوق الاتصالات

نشرت هيئة تنظيم الاتصالات بمملكة البحرين تقريرها الرابع حول مؤشرات سوق الاتصالات. ويتضمن هذا التقرير مجموعة كبيرة من مؤشرات خدمات الاتصالات، مثل عدد المشتركين ومعدلات انتشار الخدمات واستخدام خدمات الاتصالات بالإضافة إلى إيرادات قطاع الاتصالات. وتستند المعلومات الواردة في هذا التقرير إلى البيانات المقدمة من المشغلين والبيانات التي تصدرها الهيئة. ويتضمن التقرير كذلك إحصاءات مهمة تتعلق بقطاع الاتصالات في مملكة البحرين.

وأهم ما يبرزه هذا التقرير مايلي:

•نمو في إيرادات الاتصالات بنسبة 11.6% في العام 2009 مقارنة بعام 2008. وقد بلغ إجمالي الإيرادات في العام 2009 مبلغ وقدره 338 دينار بحريني (انظر الرسم البياني 1)، كان أغلبها من خدمات الاتصالات المتنقلة والتي بلغت حوالي 50% من الإيرادات.

•ساهم قطاع الاتصالات بنسبة 4.7% من الناتج المحلي الإجمالي في العام 2009.

•نمو في عدد الموظفين العاملين في قطاع الاتصالات بنسبة 38% منذ تحرير القطاع.

•بلغ عدد مشتركي الخط الثابت حوالي 229 ألف مشترك والمتنقل حوالي 1.5 مليون مشترك في البحرين في نهاية الربع الثالث من العام 2010.

•بلغت الاتصالات المتنقلة المحلية (من خط متنقل إلى آخر متنقل) حوالي 92%.

•لا يزال عدد دقائق المكالمات الدولية ينمو بسرعة، فقد نمى هذا العدد ما بين العام 2008 والعام 2009 بنسبة 55 في المائة (انظر الرسم البياني 2).

•تم إجراء حوالي 72% من المكالمات الدولية (دقائق هذه المكالمات) إلى دول جنوب آسيا (المنطقة 2) في العام 2009.

•بلغت نسبة الإيرادات من المكالمات الصادرة إلى (المنطقة2) 48% من إجمالي الإيرادات في العام 2009.

•بلغ عدد مشتركي خدمات البرودباند حوالي 188,000 مشترك في البحرين في نهاية الربع الثالث من العام 2010 (انظر الرسم البياني 3).

•نمو في عدد مشتركي خدمات البرودباند بنسبة 25% بين الربع الثالث من العام 2009 والربع الثالث من العام 2010.

•بلغت نسبة المشتركين في خدمات البرودباند عبر الخطوط اللاسلكية الثابتة 44% في نهاية الربع الثالث من العام 2010.

•ازداد عدد مشتركي خدمات البرودباند عبر الخطوط المتنقلة إلى حوالي 36,000 مشترك بين الربع الرابع من العام 2009 والربع الثالث من العام 2010.

وأفاد رئيس مجلس إدارة الهيئة الدكتور محمد أحمد العامر، “تتمثل رسالة الهيئة في العمل على تطوير سوق تقوم على المنافسة من أجل تقديم خدمات اتصالات مبتكرة متوفرة للجميع، وهذا التقرير يدل بوضوح على أننا نسير نحو الاتجاه الصحيح ونعمل على تحقيق هذه الرسالة من أجل خلق بيئة ملائمة للاتصالات ترمي إلي إثراء النسيج الاجتماعي والاقتصادي فــي مملكة البحرين”.

وتابع الدكتور العامر حديثه قائلاً، “إن العام 2010 كان عاماً جيداً آخر لقطاع الاتصالات في مملكة البحرين ويتمثل ذلك في استمرار نمو عدد المشتركين، واستخدام خدمات الاتصالات ومعدلات انتشار الخدمات وإيرادات القطاع طوال العام، ويتمتع المستهلكون في مملكة البحرين اليوم بخيارات متنوعة في مزودي الخدمات، ومجموعة كبيرة من خدمات الاتصالات المتطورة”.

تنويه للمنتديات والمدونات: في حال الرغبة في الاستفادة من المحتوى الذي تقدمه البوابة العربية للأخبار التقنية، يرجى التقيد بذكر المصدر بالشكل الصحيح ووضع رابط للخبر كالتالي في المنتديات والمدونات:

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

  • 14019
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE