×
×

وزير الاتصالات اللبناني يُعلن عن انعقاد الملتقى العربي العاشر للاتصالات والإنترنت في بيروت

أعلن وزير الاتصالات اللبناني الدكتور شربل نحاس عن انعقاد الدورة العاشرة للملتقى العربي العاشر للاتصالات والإنترنت بتاريخ 26 و27 كانون الثاني/ يناير 2011 في فندق حبتور غراند – سن الفيل، وذلك بالتزامن مع استضافة بيروت لاجتماعات المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الاتصالات العرب. إعلان الوزير نحاس عن الملتقى جاء خلال مؤتمر صحافي عقد في وزارة الاتصالات وحضره الرئيس التنفيذي لـ مجموعة الاقتصاد والأعمال رؤوف أبو زكي ومستشارو وزير الاتصالات وحشد من الإعلاميين.

وقال الوزير نحاس، “نلتقي اليوم لنعلن عن حدثين سينظمان بالتزامن، بين 26 و27 كانون الثاني 2010، وهما اجتماع المكتب التنفيذي لوزراء الاتصالات العرب، والملتقى العربي للاتصالات والانترنت التي تنظمه مجموعة الاقتصاد والأعمال بالشراكة مع وزارة الاتصالات”.

وأضاف نحاس، “المناسبة مهمة على مستويات عدة، ففي جدول أعمال اجتماع المكتب التنفيذي لوزراء الاتصالات العرب مجموعة من المسائل تستدعي المتابعة إن على الصعيد الفني أو على صعيد التشاور في مجالات تتعلق بمصالح مشتركة بين الدول العربية، أو على صعيد الربط بالكوابل وإدارة الأقمار الاصطناعية أو على صعيد التنسيق في استعمال ترددات وإطلاق خدمات معينة. ومن ناحية أخرى سيتابع المكتب التنفيذي التشاور على مستوى السياسات العامة والتعاون بين وزراء الاتصالات العرب في المنتديات الدولية، كما حصل قبل شهرين في مؤتمر المندوبين المفوضين للاتحاد الدولي للاتصالات في المكسيك، وكما تجدر المتابعة لاحقا”.

وأردف، “وبشكل متزامن، تنظم مجموعة الاقتصاد والأعمال الملتقى العربي للاتصالات والانترنت والذي سيشارك فيه الوزراء العرب الذين سيحضرون اجتماع المكتب التنفيذي، إضافة إلى ممثلين عن الاتحاد الدولي للاتصالات وعدد كبير من الخبراء والاختصاصيين. إننا نقدر العمل الذي تقوم به منذ أعوام مجموعة الاقتصاد والأعمال في مجال الاتصالات والانترنت، وعموماً في مجال إحياء النشاطات والندوات والتشاور على صعيد قطاع الاتصالات، كما على مختلف الصعد الاقتصادية الأخرى بين الدول العربية. ونحن سعداء وفخورون بان نتوأم بالتعاون مع مجموعة الاقتصاد والأعمال، حدثيّ اجتماع المكتب التنفيذي لوزراء الاتصالات العرب والمنتدى العربي للاتصالات والانترنت”.

ثم تحدّث الرئيس التنفيذي لمجموعة الاقتصاد والأعمال رؤوف أبو زكي فقال، “ما دمنا نتحدث عن الاتصالات ومن وزارة الاتصالات في لبنان، فلا بد لنا من التوقف عند الانجازات التي حققها معالي الوزير نحاس في قطاع الاتصالات اللبناني، وتستعد الوزارة لتنفيذ واحد من أهم وأكبر مشاريع الاتصالات في لبنان والمتمثل في شبكة الألياف الضوئية، والتي ستنقل لبنان إلى مصاف الدول المتقدمة”.

وأضاف: “إن تزامن انعقاد الملتقى العربي العاشر للاتصالات والإنترنت، الذي تنظمه المجموعة بالتعاون مع الاتحاد الدولي للاتصالات والاسكوا والمؤسسة العربية للاتصالات الفضائية عربسات، مع اجتماعات المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الاتصالات العرب والحضور الوزاري العربي الواسع يجعل منه أكبر ملتقى عربي لقطاعيّ الاتصالات والإنترنت ويجمع كبار العاملين وصانعي القرار من القطاعين العام والخاص، حيث يُتوقّع أن يستقطب نحو 300 شخصية في طليعتهم وزراء الاتصالات ورؤساء شركات الاتصالات العربية وممثلو الشركات الدولية في مجال تكنولوجيا المعلومات ومسؤولو الدمج والاستحواذ في المصارف الاستثمارية. وستكون شركة الاتصالات السعودية STC الشريك الاستراتيجي. كما ترعاه شركات: الثريا، نوكيا سيمنز نتوركس، الكاتل لوسنت، وغيرها من الشركات العربية والدولية المتخصصة”.

وأشار إلى أن المشاركين في الملتقى سيناقشون على مدى يومين مستقبل قطاع الاتصالات العربي الذي بدأ بعملية تحوّل كبيرة. وأضاف “هذا التحوّل الذي نشهده اليوم يترافق مع تغيرات كبيرة في نماذج الأعمال التي تحكم نشاط وتطور قطاع الاتصالات. ويتركز التحدي الأساسي الذي يواجه اللاعبين عند أهمية مواكبة التغيرات في نماذج الأعمال والجيل الجديد من الخدمات التي يمكن أن تساعد على دعم النمو وإطلاق عمليات في عدة أسواق عالمية للاستفادة من وفورات الحجم. كما يناقش الملتقى مواضيع مثل نماذج الأعمال الجديدة والحلول التي تقود إلى رفع عائدات القطاع بالإضافة إلى مستقبل قطاع الاتصالات من وجهة نظر المستثمر ونقاط الجذب والمخاطر التي يراها”.

وختم أبو زكي قائلا، “يناقش الملتقى أيضاً دور خدمات قطاع الاتصالات أثناء الأزمات والكوارث ورؤية الشركات حول أفضل الحلول التي يمكن اللجوء إليها أثناء أحداث كالحرائق والعواصف الثلجية والفيضانات والزلازل وغيرها، وأهمية تلافي الشركات لمخاطر فقدان المعلومات والبيانات الرقمية خلال الكوارث. كذلك يناقش الملتقى مستقبل دور الحكومات في القطاع والتوجهات العربية والدولية في هذا المجال، وأهمية إطلاق مشاريع البرودباند كالمشروع الذي تعمل وزارة الاتصالات على تنفيذه. ويتضمن البرنامج محوراً حول أهمية التعاطي مع المحتوى الرقمي وتحديات الأمن الرقمي، خصوصاً بعد الانكشاف الكبير في عالم الانترنت كما حصل في قضية تسرّب المراسلات الخاصة بالسلك الدبلوماسي الأميركي من خلال موقع ويكيليكس. وسيتوقف الملتقى أيضاً عند التغيرات التي تحدث لدى مستخدمي الانترنت والهاتف الخلوي والثابت والاتصالات الفضائية والتغيرات التي تحدث لدى مزوّدي الخدمات نتيجة تطور وتبدّل الرغبات الرقمية لدى المشتركين”.

تنويه للمنتديات والمدونات: في حال الرغبة في الاستفادة من المحتوى الذي تقدمه البوابة العربية للأخبار التقنية، يرجى التقيد بذكر المصدر بالشكل الصحيح ووضع رابط للخبر كالتالي في المنتديات والمدونات:

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

  • 13970
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE