×
×

دراسة تكشف عن تحديثات الحالة الأكثر شعبية على فيسبوك

أجرى فريق البيانات التابع لموقع فيسبوك مؤخراً دراسة مستفيضة حول الكيفية التي يستجيب بها الآخرون لتحديثات الحالة، وما الذي يجعل تحديثات الحالة أكثر شعبية بين المستخدمين. ليس ذلك فحسب، حيث قام الفريق بدراسة تأثير السن ووقت التحديث على مدى شعبية تحديثات الحالة وماهي الكلمات التي تدفع الأصدقاء إلى الضغط على مفتاح الإعجاب.

وللقيام بهذه الدراسة، قام الموقع بدراسة وتحليل ما يقرب من مليون تحديث للحالة، ثم تقسيم الكلمات التي تم استخدامها في تحديث الحالات إلى 68 فئة مختلفة، وفقا لبرنامج التحريات والدلالة اللغوية وقاموس إحصاء الكلمات،  وقد تضمنت هذه الفئات أقسام الكلام والسياق العاطفي للكلمة أو الموضوع الأساسي الذي تتحدث عنه الحالة.

وقد وجدت الدراسة أن أكثر علاقة إيجابية كانت بين عدد أصدقاء المستخدم وبين استخدام الكلمات التي تحتوي على ضمائر المخاطب، حيث وجد أن من لديهم عدد أكبر من الأصدقاء يتحدثون بشكل أكبر بصيغة “هم” أو “أنتم”. كما توصلت الدراسة إلى أن العمليات الاجتماعية والتحدث عن الآخرين له علاقة قوية بعدد أصدقاء المستخدم، مثل الكلمات المتعلقة بالاتصال، الاستماع أو الكلمات الخاصة بالايمان.

ومن ناحية أخرى، فقد أوضحت الدراسة أن المستخدمين الأكثر شعبية على فيسبوك يبتعدون عن استخدام الأفعال الماضية بشكل كبير في تحديثات الحالة الخاصة بهم، كما يبتعدون عن التحديثات المتعلقة بالحياة الأسرية أو ما يتعلق بالوقت أو الحالة العاطفية أو الأفعال المضارعة، وكذلك لا تحظى تحديثات الحالة المتعلقة بالنوم، أو العمل أو المقالات التي اطلع عليها مستخدم ما بشعبية كبيرة.

أما من ناحية العلاقة بين تحديثات الحالة والوقت، فنجد أن تحديثات الحالة الأكثر شعبية في الصباح والمساء حامت بشكل كبير حول فئة الكلمات المتعلقة بالنوم، بينما لم تحظي الكلمات المتعلقة بالأنشطة الترفيهية بشعبية كبيرة في الصباح، ولكن هذه الشعبية تزداد على مدار اليوم. وقد توصلت الدراسة إلى أن مستخدمي فيسبوك يكونون أكثر إيجابية في الصباح بينما تبدأ تحديثات الحالة السلبية في الظهور ببطء في حوالي الساعة الثامنة صباحاً وتزداد تحديثات الحالة التي تعبر عن السعادة في الساعة الثانية ظهراً.

فضلا عن ذلك، فقد وجدت الدراسة أن هناك علاقة إيجابية بين عدد النقرات على مفتاح الإعجاب وتحديثات الحالة المتعلقة بالعمليات الاجتماعية والأشخاص الآخرين، المشاعر الإيجابية والكلمات الدينية والنوم حيث لا تحظى هذه الفئات بشعبية كبيرة بين الأصدقاء ولا يتم التعليق عليها بشكل كبير. بينما يميل الأصدقاء إلى التعليق بشكل أكبر على التحديثات التي تحتوي على الضمير “أنا” أو ضمائر المتكلم والعمليات المعرفية والأفعال المضارعة، وكذلك حصلت التحديثات المعرفية والمتعلقة بالمشاعر السلبية على تقييم عالي من قبل المستخدمين.


تنويه للمنتديات والمدونات:
في حال الرغبة في الاستفادة من المحتوى الذي تقدمه البوابة العربية للأخبار التقنية، يرجى التقيد بذكر المصدر بالشكل الصحيح ووضع رابط للخبر كالتالي في المنتديات والمدونات:

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

  • 13961
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE