×
×

تقرير: خمسة تغييرات جذرية تشهدها الأجهزة المحمولة خلال العام القادم

شهد العام الحالي 2010 والذي أشرف على نهايته، ازدهاراً كبيراً في سوق الهواتف المحمولة،  ويرجع ذلك إلى زيادة مبيعات الهواتف الذكية، وأجهزة الآي باد والآي فون أيضاً. فقد أصبحت الهواتف المحمولة أكثر قوة، وأسرع من ناحية الاتصال ونقل البيانات، كما ويعمل المطورون حالياً على تغيير مفهوم تطبيقات الهواتف المحمولة.

ومع حلول العام 2011، تتوقع مصادر تقنية حدوث خمسة  تغييرات جذرية للهواتف المحمولة في العام الجديد نعرضها لكم فيما يلي:

1-    زيادة الهوس بالأجهزة اللوحية:

توقع كثيرون أن يكون عام 2010 عام الأجهزة اللوحية، لكنه في الواقع كان عاماً لجهاز الآي باد فقط. ومن المتوقع أن يستكمل الآي باد نجاحه في عام 2011، ولكنه سيحصل على بعض المنافسة.

لذلك فإن على مصنعي الأجهزة اللوحية أن يأخذوا بعين الاعتبار تجربة الآي باد وآراء المستهلكين، وقد بدأنا نشهد بالفعل عروضاً من  كل من PlayBook من بلاك بيري  بالإضافة إلى أجهزة موتورولا اللوحية الجديدة. وربما سيشهد العام القادم مزيداً من الأجهزة اللوحية من شركة اتش بي خاصة بعد استحواذها على شركة Palm.

2-    التحول إلى تبادل ومشاركة ملفات الفيديو:

ازدهر تبادل ومشاركة الصور على الهواتف المحمولة بشكل كبير بفضل تطبيقات مثل  Instagram وPicPlz بالإضافة إلى إدخال العديد من التحسينات على كاميرا المحمول المدمجة مع القدرة على إمكانية مشاركة وتبادل الصور بسهولة على الشبكات الاجتماعية.

وتتيح الهواتف الذكية للمستخدمين الآن إمكانية تسجيل الفيديو لفترات طويلة بل أن عدد منها يتيح إمكانية تسجيل ورفع اللقطات عالية الجودة أيضاً. وعلى الرغم من ذلك إلا أن نتشار تحميل الفيديو لم يصل  حتى الآن  إلى مستوى تحميل وانتشار الصور، ويرجع ذلك ربما  إلى أن كاميرا الفيديو الخاصة يالهواتف الذكية لا تعد بديلا حقيقيا لكاميرا الفيديو المستقلة، إضافةً إلى ضيق النطاق الترددي اللازم لتحميل الفيديو.

ومع اتجاه العالم إلى تقنية الجيل الرابع بالإضافة إلى تحسينات تقنيات الضغط بحيث يمكنها نقل ملفات الفيديو بسرعة أكبر دون أن تتأثر الجودة، من المتوقع أن يتم تبادل ومشاركة ملفات الفيديو بشكل أكبروعلى نطاق أوسع في العام القادم، على الرغم من أنها لن تكون بنفس سهولة تبادل الصور.
 
3-    ازدهار وانتشار تطبيقات HTML5

ناقش الكثير من مطوري التطبيقات  مزايا استخدام التطبيقات الأساسية في مقابل تطبيقات الانترنت على منصات الهواتف المحمولة. حيث يمكن للتطبيقات الأساسية الاستفادة أكثر من قدرات الأجهزة والتكامل بشكل أكبر مع بعض المكونات الرئيسية لأنظمة تشغيل الهواتف المحمولة، لكن تطبيقات الانترنت يمكنها الانتقال بها بسهولة إلى أنواع أخرى من الأجهزة، كما يمكن أن تكون في غاية الأهمية فى مجال  التحديثات المتكررة واختبارات المستخدم.

ويمكن من خلال تقنية HTML5، تسخير العديد من ميزات الجهاز من قبل تطبيق الانترنت، كما يمكن للمطورين بناء تطبيقات  أساسية من خلال تقنية HTML5 لكن حتى الآن لا تزال توضع  في تطبيقات أصلية بحيث يمكنها الاستفادة من قدرات الجهاز  ومكوناته الرئيسية.

وعند مقارنة بعض تطبيقات كروم مع نظيراتها من آي باد، من السهل أن نرى كيف يمكن تحويل التطبيقات القائمة على  HTML5  بشكل مباشر لتطبيق انترنت. وهذه الفكرة هي وراء تطوير أدوات مثل برنامج  Titanium الخاص بشركة Appcelerator ، ومع  إنتاج  المزيد من الأجهزة المتفاوتة في حجم الشاشة وسرعة المعالج،  فإن استهداف المتصفح و إجراء تعديلات على أجهزة محددة سيصبح أكثر انتشاراً وشعبية. 

4- لن يكون فلاش عقبة أمام الهواتف المحمولة

لقد كان العام 2011 عاما مثيرا لبرنامج أدوبي فلاش. حيث قد استطاع البرنامج الصمود أمام انتقادات ستيف جوبز،  وأعلنت RIM عن استخدامه،  غير أنه أصبح متاحا الآن على أجهزة أندرويد. وتعمل شركة أدوبي حاليا على جعل ملفات الفلاش أكثر ملائمة لمنصات الهواتف المحمولة. حيث يواجه فلاش مشكلة العمل على العديد من أجهزة الهواتف المحمولة.

ويعد Flash 10.1 أحد الإصدارات التي أدخلت تعديلات وتحسينات كبيرة على البرنامج، ومن المتوقع أن يصبح الإصدار القادم Flash 10.2 أفضل، ولكن لن تصبح تقنية فلاش مدعومة على نطاق واسع من قبل الهواتف المحمولة.  

5 جهاز آي فون من شبكة  Verizon

على الرغم من أن اتفاقية آبل مع شركة AT&T مستمرة حتى عام 2012، إلا أنه من المتوقع أن نرى جهاز آي فون من شركة  Verizon خلال العام القادم. حيث أن هناك علامات ودلائل كثيرة لا يمكن تجاهلها في هذا الصدد.فشركة  Verizon تعمل على تطوير شبكة التطوير بعيد الأمد مما سيزيل أحد العوائق التقنية أمام خروج آي فون Verizon للنور.الإضافة إلى أن Verizon تدعم بالفعل جهاز آي باد الذي يعتمد على تقنية الواي فاي ، لكن مع ظهور الإعلانات.

وأخيرا فقد أعلنت Verizon أنها تريد الحصول على الآي فون، كما أعلنت  AT&T أن تفردها بإنتاج الآي فون بدأ يتراجع. ولكون AT&T نفسها هي عامل عامل  رئيسي لرفض المستهلكين شراء الآي فون فإن من الواضح أن آبل نفسها ترغب في إنهاء هذا الاتفاق الحصري.

تنويه للمنتديات والمدونات: في حال الرغبة في الاستفادة من المحتوى الذي تقدمه البوابة العربية للأخبار التقنية، يرجى التقيد بذكر المصدر بالشكل الصحيح ووضع رابط للخبر كالتالي في المنتديات والمدونات:

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

مواضيع متعلقة:

أبرز الأجهزة المحمولة لعام 2010 على صفحات البوابة العربية للأخبار التقنية

  • 13956
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE