×
×

CERN تختار موجهات بروكيد لتعزيز أداء شبكة الحوسبة الخاصة بمصادم الهدرونات الكبير

أعلنت اليوم شركة بروكيد Brocade أن المنظمة الأوروبية للبحث العلمي CERN، وهي واحدة من أكبر وأرقى مراكز البحث العلمي في العالم وأكثرها احتراما، قد اختارت الموجهات الرئيسية MLXe Core في إطار ترقية البنية التحتية للشبكة لدعم متطلبات الحوسبة عالية الأداء وأحجام البيانات التي تتجاوز 15 بيتابايت (أي 15 مليون جيجابايت). وفقا لموقع الويب Whatsabyte.com، يعادي البيتا بايت الواحد من البيانات “20 مليون خزانة ملفات بأربعة أدراج مليئة بالنصوص”.

لتبادل هذه البيانات مع آلاف العلماء حول العالم، يجري توظيف عشرات الآلاف من أجهزة الكمبيوتر حول العالم من خلال شبكة حوسبة موزعة تسمى الشبكة العالمية للحوسبة عالية الأداء WLCG، وتتوقع المنظمة الأوروبية CERN أن تصل سعتها إلى 10 تيرابت في الثانية في عام 2011.

قررت منظمة CERN حسم تحديات زيادة السعة بصورة جذرية، وبعد عملية تقييم ومراجعة شاملة اختارت منظمة CERN الباقة الكاملة من موجهات بروكيد ألا وهي  MLXe-32 وMLXe-16 وMLXe-8. تتسم هذه الموجهات بقدرة هائلة على التدرج ومزايا معيار 100 GbE الرائد على مستوى الصناعة وبأداء فائق بأسعار جذابة، مما يجعلها أقوى موجهات في العالم تعمل بتكنولوجيا 100 GbE المعيارية. وتمكن هذه الإمكانيات المتقدمة الجيل الجديد من مراكز البيانات الافتراضية من دعم مطالب البيانات المتنامية وتقديم خدمات معتمدة على الحوسبة السحابية باستخدام أجهزة ومعدات بنية أساسية أقل، وبالتالي تحسين تكاليف التشغيل وتقليل التكلفة.

صرح جين ميشيل جوانيجوت، مدير مجموعة نظم الاتصالات، قسم تقنية المعلومات، بالمنظمة الأوروبية للبحث النووي CERN قائلا: “تلبي حلول بروكيد من موجهات البيانات MLXe  متطلباتنا الصارمة (إننا نختبر المنتجات لدرجة التدمير)، ولم تقدم لنا هذه الموجهات الحل الذي يلبي متطلباتنا الفورية فحسب، بل أعطتنا كذلك ركيزة للترقية إلى معيار 100 GbE  التقني عندما يحين الوقت الملائم”. واستطرد قائلا: “إنني لا أتوقع أن يخفت الطلب على البيانات في المستقبل، ولهذا بإضافة حلول Brocade MLXe  في البيئة، يمكنني القول بكل ثقة بأننا لدينا خريطة واضحة للنجاح”.

علاوة على ذلك، يقدم هيكل Brocade MLXe  إمكانيات التوجيه الكاملة المتوافقة مع  المعايير، ويدعم كل وحدات Brocade MLX وBrocade NetIron® XMR الحالية، ويوفر حماية فائقة للاستثمارات. ويقدم هيكل Brocade MLXe للمنظمة الأوروبية للأبحاث مسارًا للترقية في المستقبل للكثافات العالية للمنافذ بمعياري  10 GbE  و100 GbE.

يقول ألبيرتو سوتو، نائب رئيس بروكيد في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: “لطالما حيرت نشأت الكون البشرية منذ فجر التاريخ، وجهود المنظمة الأوروبية للبحث النووي CERN أساسية في تعزيز فهم الإنسان للكون”. ثم يستطرد قائلا: “أحجام البيانات التي تولدها تجارب مصادم الهدرونات الكبير هائلة لدرجة لا يتصورها عقل، ولكن تحالف شبكة حوسبة مصادم الهدرونات الكبير WLCG أنشأ طريقة فعالة للغاية لجمع وتحليل هذه المعلومات. وبإضافة موجهات Brocade MLXe تجهز المنظمة الأوروبية للبحث النووي CERN شبكتها لمتطلبات المستقبل من أجل ضمان استمرار عملها، وكانت بروكيد سعيدة للغاية في دورها في هذه الرحلة من أجل فك طلاسم الكون”.

  • 13920
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE