×
×

‬‬‫‫موبايلي السعودية توقع مع ست تحالفات إقليمية عقد شبكة الكابلات الإقليمية

‬‬‫وقعت شركة اتحاد اتصالات “موبايلي” مع ست شركات اتصالات إقليمية، العقد الخاص بمشروع شبكة الكابلات الإقليمية (‪RCN‬)، والذي تقارب قيمته ألتقديرية 500 مليون دولار، في مشروع يمثل أطول كابل بري في منطقة الشرق الأوسط، ويربط الشرق بأوروبا ممتداً لمسافة 7750 كيلومتراً ذهاباً وإياباً.‬‬‫‫

ويشارك في هذا الكابل إلى جانب “موبايلي” السعودية كل من “اتصالات” الإمارات، والاتصالات الأردنية “اورنج الأردن”، وتحالف “زين – مدى” الأردن، و”السورية للاتصالات”، بالإضافة إلى “سوبراونلاين” التركية، حيث من المتوقع أن تنتهي مراحل العمل في المشروع خلال النصف الثاني من عام 2011.

‬وسيعمل الكابل البري الذي ينطلق من الإمارات مروراً عبر الأراضي السعودية والأردن وسوريا وانتهاءً بتركيا ومن ثم لأوروبا، على توفير سعات تصل لـ 12.8 تيرابايت لكل ثانية ممهداً بذلك لخدمات اتصالات موثوقة، وخدمات انترنت عالية الجودة لما يقارب المليارين نسمة بما في ذلك المستخدمين في هذه البلدان والدول المحيطة بها.‬‫‫

‬‬‫‫وجرت مراسم توقيع العقد في مدينة أنقرة التركية بحضور وزير المواصلات والاتصالات في الدولة المستضيفة السيد بنعلي يلدريم، حيث وقع عن الجانب السعودي المهندس عبد العزيز التمامي الرئيس التنفيذي للعمليات بشركة “موبايلي”.‬‬‫‫

‬‬‫‫ويمتد الكابل الإقليمي لشبكة الألياف البصرية من مدينة الفجيرة الإماراتية مروراً بالعاصمة السعودية الرياض ومن ثم عَمَان بالأردن ومدينة طرطوس السورية قبل أن ينهي مساره البري بمدينة اسطنبول بتركيا ليعد بذلك أطول كابل بري يربط الشرق بالغرب.‫

‬‬‫‫وأوضح المهندس عبد العزيز التمامي الرئيس التنفيذي للعمليات بشركة ” موبايلي ” في كلمة له خلال مراسم التوقيع أن مشاركة “موبايلي” في هذا مشروع بمشروع شبكة الكابلات الإقليمية (‪ RCN‬) تأتي كجزء من التزامات الشركة في المساهمة في بناء مسارات الربط الإقليمية والدولية عن طريق تسخير و توسيع المشروع الوطني لشبكة الألياف البصرية من خلال إيجاد وضمان مسارات متعددة وموثوقية لحركة اتصال البيانات من داخل المملكة، أو تلك القادمة من مشغلين آخرين، والتي تمر ترانزيت عبر “موبايلي” .‬‬‫‫وأكد التمامي بان هذا المشروع الضخم سيوفر بنية تحتية لمتطلبات العصر الرقمي و اتصال عالي السرعة بالانترنت ليلبي الاحتياجات المتزايدة في المنطقة سواءً للأفراد أو قطاع الأعمال وذلك لعقود قادمة، كما سيمنح كافة المشغلين تنوعاً من ناحية المسارات الرديفة لضمان تقديم الخدمات وتوفير الحماية اللازمة لاستمرارية الأعمال.‬‫‫

‬‬‫‫وتعمل “موبايلي” بشكل متسارع ومتزامن على مشاريع إقليمية أخرى حيث أعلنت الشركة مؤخراً عن شروعها في عملية ربط مشروع الكابل البحري القاري (‪TGN-EA‬)، الذي يتخذ من محافظة جدة نقطة إنزال له، وذلك ضمن عدة حلقات للمشروع الذي يمتد من شرق قارة آسيا إلى أوروبا مروراً بكل من سنغافورة والهند وجدة ومارسيليا ولندن.

‬‬‫‫وبحسب إستراتيجية “موبايلي” الخمسية التي أعلنت عنها منتصف العام 2010، فإن هذه المشاريع ستسهم في ترسيخ هذه الاستراتيجيات لضمان الريادة في حلول وتطبيقات البيانات، كما ستقدم هذه المشاريع حلولا متكاملة مبنية على تقنيات متقدمة بسرعات عالية.‬‬‬

 

  • 13863
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE