×
×

شركة IDC العالمية للأبحاث: العام 2011 سيشهد تشكل منصة تقنية جديدة

تكرر موضوع التحول في التوقعات الصادرة عن شركة الأبحاث العالمية IDC على مدى السنوات العديدة الماضية. وبرزت في تلك الأثناء موجة من التقنيات الثورية نتيجةً للضغوط التي فرضتها التحديات الاقتصادية العالمية. وتتوقع الشركة في عام 2011 ومايليه أن يشهد نضوج وتطور هذه التقنيات الثورية، المتمثلة في الخدمات السحابية والحوسبة النقالة والتواصل الاجتماعي، لتكوِّن منصة رئيسية جديدة لقطاع تقنية المعلومات والقطاعات التي تخدمها.

وقال فرانك جينس، نائب الرئيس وكبير المحللين لدى شركة الأبحاث العالمية IDC: “نتوقع في عام 2011 أن تشهد هذه التقنيات الثورية مرحلة انتقالية مهمة، وذلك من حالة التبني المرحلي المبكر لهذه التقنيات إلى التبني العام المبكر. ونتيجة لذلك سنشهد تركيز متزايد من قبل قطاع تقنية المعلومات على تبني مثل هذه المنصة التي ستكون المهيمنة في المرحلة المقبلة، والتي سيكون من أبرز سماتها التنقل، وتطبيقات الحوسبة السحابية وتقديم الخدمات، إضافة إلى القيمة المضافة والمرتكزة على تقنيات التواصل الاجتماعي التجاري وتحليل البيانات. وستعمل إعادة الهيكلة هذه على خلق أسواق وفرص جديدة، كما ستدحض تقريباً كافة التوقعات والفرضيات حول من سيقود القطاع وكيف سيحقق الريادة ويحافظ عليها”.

وسيتم دعم المرحلة الانتقالية لهذه المنصة بعام آخر من التعافي فيما يتعلق بالإنفاق على تقنية المعلومات. وتتوقع شركة IDC أن يبلغ حجم الانفاق العالمي على تقنية المعلومات 1.6 تريليون دولار في عام 2011، أي ما يعادل نمو بنسبة 5.7% مقارنة مع العام 2010. فيما سيحافظ الإنفاق على الأجهزة على قوته عاماً بعد عام بمعدل نمو سنوي يبلغ 7.8%. وسيعتمد قطاع تقنية المعلومات إلى حد كبير على نمو حجم الإنفاق على البرمجيات (5.3%) ومشاريع الخدمات ذات الصلة (3.5%)، بالإضافة إلى نمو حجم التعهيد outsourcing (4%). وسيستفيد الإنفاق العالمي على تقنية المعلومات من التعافي المتسارع في الأسواق الناشئة، والتي بدورها ستولد أكثر من نصف صافي الإنفاق العالمي الجديد على تقنية المعلومات في العام 2011.

وسيشهد الإنفاق على الخدمات المرتكزة على الحوسبة السحابية العامة نمواً بنسبة تبلغ أكثر من خمسة أضعاف معدل نمو الإنفاق على قطاع تقنية المعلومات في عام 2011، بزيادة تبلغ 30% مقارنة مع العام 2010، وذلك  بتوجه المزيد من الشركات إلى نقل تطبيقاتها إلى منصات الحوسبة السحابية. وسيزداد استخدام تقنيات الحوسبة السحابية من قبل الشركات الصغيرة والمتوسطة في عام 2011، وذلك في ظل الإقبال على تبني بعض المصادر السحابية الذي يصل إلى 33% بين الشركات الأمريكية المتوسطة مع نهاية العام. وفي غضون ذلك، فإن تنافس الشركات المصنعة من أجل تحقيق الريادة سيساهم في تحديد المنصات السحابية التي سيتم استخدام حلولها، وتحديد من سيقوم بتزويد الإدارة التقنية المناسبة عبر السحب العامة المتعددة، وسحب العميل الخاصة، والبيئات التقنية المعيارية.

وستواصل الحوسبة النقالة تقدمها في عام 2011  باستخدام العديد من الأجهزة المتنوعة ومن خلال مجموعة من التطبيقات الجديدة، لتشكل بذلك عنصراً حاسماً آخر في المنصة التقنية الجديدة. وتتوقع شركة IDC أن تتخطى مبيعات الأجهزة المحمولة غير الكمبيوترية- الداعمة للتطبيقات (مثل الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، وغيرها) – مبيعات أجهزة الكمبيوتر خلال الأشهر الـ 18 القادمة مع توقعات بنمو متواصل. وفي حين أن الشركات المصنعة لأجهزة الكمبيوتر ستواجد تحديات جدية لتأمين تواجدها في هذا السوق الذي يتسم بسرعة التوسع، ستكون هنالك معركة أخرى تدور رحاها من أجل السيطرة على سوق تطبيقات الأجهزة المحمولة. وسيكون مستوى النشاط في هذا السوق مدهشاً، حيث تتوقع شركة IDC أن يتم تنزيل 25 مليار تطبيق خاص بالأجهزة المحمولة في عام 2011، أي ما يعادل زيادة تبلغ أكثر من 10 مليار مقارنة مع العام 2010.( ومع مرور الوقت فإن أنظمة الإدارة الإلكترونية المطابقة ecosystems الخاصة بهذه التطبيقات ستعمل على إعادة هيكلة قنوات تقديم كافة المحتوى الرقمي والخدمات الرقمية للمستهلك).

وحظيت برمجيات  التواصل الاجتماعي التجاري بزخم كبير في قطاع الشركات عبر الأشهر الـ 18 الماضية، ومن المتوقع أن ينمو هذا التوجه مع توقعات شركة IDC بنمو سنوي مركب بنسبة 38% خلال العام 2014. وفي مؤشر واضح أن التواصل الاجتماعي التجاري قد أصبح جزءاً من هذه المنصة التقنية الجديدة، تتوقع شركة IDC أن العام 2011 سيكون عام الاندماج مع توجه معظم شركات البرمجيات للاستحواذ على شركات تقدم برمجيات خاصة بالتواصل الاجتماعي لدخول هذا العالم أو تعزيز تواجدهم في عالم االتواصل الاجتماعي. وفي غضون ذلك، فإن استخدام المنصات الاجتماعية من قبل الشركات الصغيرة والمتوسطة سيشهد تسارعاً ملحوظاً مع قيام أكثر من 40% من الشركات الصغيرة والمتوسطة باستخدام شبكات التواصل الاجتماعي لغايات ترويجية مع نهاية العام.

ومع اندماج المنصة التقنية الجديدة خلال الأشهر المقبلة، تتوقع شركة IDC أن تشكل هذه المنصة قاعدة أساسية تنطلق منها الشركات المصنعة لتقديم الدعم  والزيادة الربحية من التحولات في الصناعة الذكية. ففي قطاع التجزئة، تعمل الحوسبة النقالة وشبكات التواصل الاجتماعي بسرعة على تغيير تجارب التسوق لدى المستهلكين، وذلك من خلال ربط الهواتف الذكية بالمتاجر من أجل إجراء عمليات مقارنة والحصول على توصيات حول المنتج. وفي قطاع الخدمات المالية، تعمل الحوسبة النقالة والحوسبة السحابية على تعزيز فعالية عمليات الدفع والعمليات المصرفية عبر الأجهزة المحمولة. وفي القطاع الصحي، تتوقع شركة IDC أن يقوم 14% من الأمريكيين البالغين باستخدام أحد تطبيقات الموبايل الخاصة بالقطاع الصحي في عام 2011.

وأضاف جينس: “في الواقع أن ما يميز العام القادم 2011 هو أن هذه التقنيات الثورية ستندمج أخيراً مع بعضها البعض- الحوسبة السحابية مع الأجهزة المحمولة، الأجهزة المحمولة مع الشبكات الاجتماعية، والشبكات الاجتماعية مع أدوات تحليل البيانات القادرة على تحليل فوري لكميات كبيرة للبيانات في الوقت الحقيقي”.تجدر الإشارة إلى أن توقعات شركة IDC للعام 2011 متوفرة بكامل تفاصيلها في التقرير الذي أصدرته تحت عنوان “توقعات شركة IDC للعام 2011: أهلا بكم في المنصة التقنية الجديدة”.

  • 13853
  • تحت الضوء
  • technology-infocus
Dubai, UAE