×
×

الشبكات الاجتماعية والتراسل الفوري وراء امتلاك النساء للهواتف الذكية

أفادت دارسة جديدة صادرة عن «يوغوف سيراج» الشركة العالمية المختصة في مجال الأبحاث والدراسات وبتكليف من شركة موتورولا، أن أكثر من 25 بالمائة من النساء أكدن أن مواقع الشبكات الاجتماعية ومميزات التراسل الفوري (الشات) تشكل الأسباب الرئيسية لامتلاك أحد الهواتف الذكية، مقارنة مع 18 بالمائة من الرجال.

وبالإضافة إلى التواصل مع الشبكات الاجتماعية، تشكل مميزات التراسل الفوري (الشات) في منطقة الشرق الأوسط أحد العوامل الهامة بالنسبة للمستخدمين من العنصر النسائي المولعين بالمحادثات والمراسلات القصيرة مع العائلة والأصدقاء.

واستطلعت الدارسة التي أجريت خلال فترة الإعداد لإطلاق هواتف موتورولا الذكية «فليب آوت» و«ديفاي» في منطقة الشرق الأوسط –  أراء 755 شخص من الإمارات العربية المتحدة، و752 شخص من المملكة العربية السعودية في محاولة لمعرفة الأسباب الحقيقية والدوافع التي تقف وراء القرار بشراء أحد الأنواع المتعددة من الهواتف الذكية. واستطلعت الدراسة آراء 1,507 شخص، منهم 980 رجل و527 امرأة.

وتشكل وظائف وإمكانيات تصفح الإنترنت من أبرز الاهتمامات المشتركة بين الرجال والنساء، حيث أشار 71 بالمائة من الرجال إلى أن التكنولوجيا تحظى بالأولوية عند القرار بشراء هاتف ذكي، في حين كانت هذه النسبة أقل لدى النساء عند اتخاذهم القرار بشراء هاتف ذكي.

 

  • 13827
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE