×
×

تعطُل الكابل البحري المصري يتسبب بإضعاف حركة الصوت والإنترنت

وقع عطل مفاجئ بالكابل البحري بين الشواطئ المصرية ووحدة التفريغ الأولى والتى تقع على بعد 250 كيلومترا فى البحر الأبيض المتوسط ورجحت المصادر أن يكون العطل بسبب سوء الأحوال الجوية.
ونقلت صحيفة اليوم السابع المصرية أن الدكتور طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أمر بتشكيل فريق عمل للوقوف على أسباب العطل واتخاذ جميع التدابير اللازمة لتأمين حركة الإنترنت والصوت الدولية بجمهورية مصر العربية.

وكشف فريق العمل تأثر دوائر الربط التى تنقل حركة الصوت فى اتجاه مجموعة الدول الأوروبية لبعض الاتجاهات، واضافت الصحيفة أن فريق العمل قام باتخاذ التدابير اللازمة نحو توفير مسارات بديلة فورية لحركة الصوت الدولية عبر كابلات أخرى وعبر التنسيق مع النواقل الدولية المختلفة لتأمين الحركة، مما أدى إلى تلافى الآثار السلبية للعطل.

كما تأثرت حركة الإنترنت الدولية فى اتجاه الشمال وفقدت مصر حوالى 18 جيجا بت/ ثانية فى اتجاه أوروبا وقام فريق عمل الشركة المصرية للاتصالات بعمل التدابير اللازمة نحو تأمين حركة الإنترنت الدولية، والذى تم تلقائيا عن طريق بوابة الإنترنت الخاصة بالشركة المصرية للاتصالات TE-IP Transit Node فور حدوث العطل.

وقالت وزارة الاتصالات إنه سيتم تعبئة مركب الإصلاح التابعة لهيئة صيانة كابلات البحر الأبيض المتوسط إلى الموقع لإجراء عمليات الإصلاح التي من المحتمل أن تستغرق قرابة أسبوعين كتقدير مبدئي.

 

  • 13806
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE