×
×

دو تقوي تغطية شبكتها داخل المباني في المنازل والمكاتب في الإمارات

أعلنت دو اليوم عن خططها لإطلاق أول شبكة تقارب ما بين الشبكة الثابتة وشبكة الهواتف المتحركة في المنطقة باستخدام تقنية خلايا (فيمتوسل). وسيتم إنجاز هذه الشبكة من قبل متخصصة تصنيع معدات الشبكات ألكاتل-لوسنت – فرنسا. ومن المخطط طرح العروض الخاصة بشبكة الهاتف الثابت وشبكة الهاتف المتحرك المتقاربتين بنهاية العام الجاري.

كانت دو قد ركبت ونشرت واحدةً من أحدث الشبكات الضوئية التي توفر الكابلات الضوئية إلى المنازل والجيل التالي من شبكة الهاتف المتحرك (HSDPA++) التي تمكن العملاء من النفاذ إلى شبكة الإنترنت النقالة بسرعة 42 ميغابت في الثانية. وتساعد شبكة (فيمتوسل) في التغلب على صعوبات التغطية داخل المباني من خلال توسيع مجال تغطية الجيل التالي لشبكة دو للهاتف المتحرك (HSDPA++) في مكاتب ومنازل العملاء ما يمنح العملاء تجربة اتصال بدون انقطاع للخدمات المعتمدة على الشبكة الثابتة أو شبكة الهاتف المتحرك سواء داخل المباني أو خارجها.

يتم تطبيق تقنية شبكة الخلايا الصغيرة (فيمتوسل) من ألكاتيل-لوسنت في الخدمة بشكل تلقائي ودون الحاجة إلى إعدادات يدوية من جانب العملاء، ومن شأن تطبيق هذه الشبكة تمكين عملاء دو من الحصول على تغطية أفضل لشبكة الهاتف المتحرك في مكاتب ومنازل عملاء دو.

وأكَد فريد فريدوني، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في دو على أهمية تقنية فيمتوسل في تطوير تغطية شبكة الجيل الثالث داخل المباني وذلك للأفراد والمؤسسات على حد سواء والارتقاء بالخدمات المقدمة لهم وقال:” لا شك أن تقنية شبكة (فيمتوسل) سوف تلعب دوراً جوهرياً في تغطية خدمات الجيل الثالث وتوفير أفضل وأسرع اتصال لعملائنا سواء في الأماكن المغلقة أو المفتوحة. وبإمكان عملاء دو الذين يستفيدون من شبكة 3G في الهواء الطلق الانتقال إلى شبكة أخرى داخل المباني السكنية أو المكاتب بدون انقطاع ما يمكنهم من مواصلة الاستفادة من خدمات شبكة الجيل الثالث، ومن خلال تقنية شبكة فيمتو يستطيع العملاء الاستمتاع بخدمات الصوت عالية الجودة ونقل البيانات بسرعة، وسيكون ذلك متاحاً ومتوافقاً مع أي هاتف متحرك من الجيل الثالث”.

ومن جانبه، قال عمرو الليثي، رئيس أعمال ألكاتيل-لوسنت في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا: “هذا القرار من جانب شركة دو يؤكد على مدى الإلتزام لدى ألكاتيل-لوسنت وثقة دو بها كحليف يعتمد عليه، ويؤكد على ريادة ألكاتيل-لوسنت في واحد من أحدث اتجاهات الاتصالات اللاسلكية، وهو توسيع قدرات تغطية شبكات الهاتف المحمول في الأماكن المغلقة كالأبنية السكنية والمكاتب التجارية؛ ونظراً لخبراتنا الدولية في هذا السياق فقد اختارتنا شركة دو لتقديم تقنية الخلايا الصغيرة من ألكاتيل-لوسنت في الأماكن السكنية والتجارية سوف يعمل على إثراء تجارب العملاء من خلال توصيل خدمات البيانات عبر الهواتف المحمولة في الحاضر والمستقبل”.

وستقوم ألكاتيل-لوسنت بتزود دو بحل فيمتو المتكامل للخلايا الصغيرة، بما في ذلك الخلايا المنزلية 9361، والخلايا التجارية 9362 وبوابة الخلايا الصغيرة 9366 فضلاً عن “حلول إدارة فيمتو” (FMS) والتي يمكن دمجها بسهولة في شبكة دو الحالية للجيل الثالث.
نبذة عن تقنية الخلايا الصغيرة من ألكاتيل-لوسنت
يضمُّ سجل ألكاتيل-لوسنت لتقنية الخلايا الصغيرة حالياً الخلايا المنزلية 9361، والخلايا التجارية 9362، وتستفيد هذه التقنية من خبرة ألكاتيل-لوسنت الفريدة في الجمع بين التقنيات اللاسلكية وتقنيات بروتوكول الإنترنت في شبكة واحدة متجانسة؛ كما تعتبر تقنية الخلايا الصغيرة جزءاً لا يتجزأ من إصدار تمكين تطبيقات ألكاتيل-لوسنت بالاستفادة من بنية الشبكة عالية الفعالية في سبيل توفير الخدمات اللاسلكية عبر بروتوكول الإنترنت؛ وتعتبر ألكاتيل-لوسنت هي الشركة الرائدة في مجال تقنية الخلايا الصغيرة حيث يدعمها سجل فريد من الحلول المتكاملة يتضمن ابتكارات مختبرات “بل لابس” مثل أنظمة الدعم لخدمة العملاء والشبكات ذات التنظيم الذاتي.

تعمل ابتكارات الشبكة ذات التنظيم الذاتي من معامل بل لابس التابعة لأكاتيل-لوسنت على تخفيض تكلفة التشغيل بشكل كبير مع الحفاظ على أداء الشبكة؛ والشبكة ذات التنظيم الذاتي لا تعمل فقط على تمكين قدرة تقنية الخلايا الصغيرة من ألكاتيل-لوسنت على تهيئة نفسها عند التشغيل بل أيضاً تمكن الخلايا الصغيرة من مراقبة وتحديث وتحسين قوائم الارتباط مع الشبكات المجاورة ونقل المعاملات – ومن ثم تقلل الإخفاق في النقل بنسبة تصل إلى 80%؛ وباستخدام الشبكة ذات التنظيم الذاتي تتحقق لتقنية الخلايا الصغيرة من ألكايتل-لوسنت القدرة على التعديل الدائم لطاقة النقل للشبكات المجاورة – بغرض تحقيق أفضل تغطية ممكنة.

 

  • 13803
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE