×
×

انتل تستعد لدخول سوق الهواتف الذكية في 2011

في محاولة منها للحاق بالنمو السريع لسوق أجهزة المحمول، أعلنت شركة انتل أنها تسعى جاهدة إلى طرح الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية التي تستخدم رقائقها للبيع في أواخر العام المقبل.

وتراهن الشركة على أن رقائقها الجديدة التي سيتم شحنها العام المقبل ستعمل على تنشيط سوق المحمول الخاص بالشركة خاصة وأنها تكافح من أجل البقاء في المنافسة في ظل تحقيق الآي باد والهواتف الذكية التي تعتمد على أنظمة تشغيل أندرويد لمبيعات كبيرة.

وقد صرح بول أوليتيني في أحد المؤتمرات بأنه سيتم طرح منتجات الأجهزة اللوحية الخاصة بالمستخدمين في النصف الأول من العام المقبل. وأضاف أن المصنعيين قد وافقوا على استخدام رقائق انتل في 35 موديل للأجهزة اللوحية ، بعض منها أصبح متاحا في الأسواق بالفعل. وقد ذكر أولينتي العديد من العلامات التجارية أبرزها ديل، توشيبا، أسوس ولينوفو.

ويشار إلى أن رقائق انتل أتوم تسيطر بشكل كبير على سوق النت بوك، ولكن هذه الرقائق تقابل بالرفض من قبل مصنعي الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية لصالح الرقائق الأكثر كفاءة التي تعتمد على تقنية ARM والتي تقوم بتصنيعها شركات مثل كوالكوم ومارفيل.

وقد وصف أوتيلينى دخول انتل إلى سوق الهواتف الذكية بالماراثون أو المنافسة وليس بالعداوة للشركات الأخرى، مضيفا أن الجيل الثاني من رقائق Medfield يتم تعيينها واختبارها حاليا من قبل العملاء ومن المتوقع أن يتم شحنها هذا العام وفي عام 2012.

وأضاف أوتيليني أن المستهلكين سيرون في الأسواق في عام 2011 أجهزة هواتف ذكية من علامات تجارية كبيرة تستخدم رقائق انتل سيليكون.

ومن الجدير بالذكر أن انتل قد بدأت بالفعل شحن رقائق Sandy Bridge التي من المتوقع أن تكون مستخدمة في الحواسب الدفترية المطروحة للبيع في أوائل عام 2011. وتتضمن Sandy Bridge- أحدث رقائق الحواسب الشخصية الخاصة بانتل- القدرة على معالجة الرسومات.

  • 13763
  • هواتف محمولة
  • mobile-phones-news
Dubai, UAE