×
×

7 نقاط أساسية لبناء منتج خاص بالشبكات الاجتماعية

حظيت المنتجات الاجتماعية في الآونة الأخيرة باهتمام كبير، وعلى الرغم من وجود العديد من الحقائق الواضحة حول تصميم المنتج الاجتماعي، إلا أن هناك العديد من الأشياء أيضا التي يمكنها أن تتسبب في تصميم سيء، خاصة عند اتخاذ القرارت لا تستطيع أن تتذكر ماهو المهم في التصميم قد تكون الأمور غير واضحة بالنسبة لك.

ومن أجل أن يحققك منتجك الاجتماعي جذبا أكبر للزوار ويجعلهم يرغبون في بذل الوقت والجهد والمال لزيارة موقعك عليك أن تتبع بضع خطوات بسيطة حول مباديء التصميم الأساسية يمكن تحديدها فيما يلي:

1- صمم المنتج الخاص بك وأنت تضع في اعتبارك أن العالم به عدد لا نهائي من العروض المقدمة. ففي 2010 أصبح الأشخاص يتعرضون إلى كم هائل من الأشخاص الآخرين، التطبيقات، التنبيهات، الطلبات والعلاقات وكلها تتنافس معا على وقت المستخدم. وأنت تحب منتجك وتدرك مدى فائدته بالنسبة لك. ولكن إذا لم تكن أنت وكل عضو في أعضاء الفريق الخاص بك قادرا على التعبير عن الاستفادة العاطفية والإنسانية التي يمكن أن يحققها شخص ما أثناء زيارته لمدة 15 دقيقة لمنتجك الاجتماعي والتي لا يمكنهم الحصول عليها من غيرها من المواقع الأخرى مثل الفيس بوك، تويتر أو لينكد إن عليك أن تعمل على إبراز هذه الميزة.

فالمستخدمين المحتملين لمنتجك لا يعنيهم مميزات منتجك، أو آلية الألعاب المستخدمة فيه، أو روعة التطبيقات التي تقدمها فكل مستخدم حريص على وقته وليس أمامك سوى ثواني لربط المستخدم والاستحواذ على انتباهه من خلال شيء جديد. ولاستخدام اللحظات العابرة الخاصة بك بنجاح عليك أن تبقي كل شىء تحت سيطرتك والعمل تحت علامة تجارية واحدة وسبب واحد فقط للبقاء إذا لم يستطع فريقك ربط كل قرار بالإحساس الذي تريد المستخدمين أن يشعروا به أثناء زيارتهم لموقعك فلن يكون لديك سببا كافيا للبقاء والاستمرار.

2- ركز على شيء واحد فقط وكن الأفضل في العالم في هذا التخصص. فعلى سبيل المثال تويتر الأفضل في العالم بفضل رسائلها القصيرة التي لا تتعدى 140 حرفا وبالنسبة للفيس بوك فإنه يشتهر بقدرته على ربطك وتواصلك مع الأشخاص الذي تعرفهم مسبقا. كل شىء تقوم به هذه الشركات يربطها بشكل أو بآخر لتصبح الأفضل عالميا في هذا التخصص أو المجال. في البداية قد لا تكون الأمور واضحة حول الأمر الذي سينصب عليه كل تركيزكم والذي سيعتبر منطقة تفوقكم العالمي الأمر الذي يعد مشكلة ولكن الأسوأ من ذلك أن تقوم ببناء منتج اجتماعي دون مبادىء توجيهية ولكن عند البدء كل ما تريد هو أن تحدد هذا الشىء فقط ولا شيء آخر. قم بسؤال نفسك وأعضاء فريقك كل أسبوع ما هو الشيء الذي يجعلنا الأفضل عالميا، قم بتعريفه، تحديده، الاتفاق عليه، طباعته وضعه دائما أمام عينيك فهذا الهدف سيكون محور اتخاذ القرارت فيما بعد.

3- اسع دائما إلى التميز والانفراد : تمتاز اليوم التطبيقات والمنصات الاجتماعية بقدرتها على تلبية احتياحات المستخدمين ولكن على نفس الدرجة من الأهمية يجب أن نشعر بقدر من التميز والاختلاف. هذا لا يعني أن تقتصر على فئة معينة فتطبيق Frontierville على سبيل المثال يستحوذ على إعجاب العديد من الأشخاص أي يمكنك اللعب مع جميع أصدقائك ولكن في الوقت نفسه لا تزال تشعرك بالتميز والانفراد من خلال الجيران، تعديل إعدادات المنطقة الخاصة بك والمقتنيات. لذلك يجب أن تقدم آليات مختلفة للألعاب الخاصة بك. فلا يجوز أن تقوم بإضافة العديد من النقاط والمستويات بشكل غير مدروس لذلك عليك أن تقوم بتعزيز القرارات التي تدعم بقائك واستقرارك .

4- ركز على التفاعل الأهم بالنسبة لك حتى تستطيع الوصول إليه بطريقة صحيحة. فبمجرد تحديد الملامح الحرجة، سيكون عليك الحصول بشكل صحيح على شكل واحد من أشكال التفاعل الهامة. هذا التفاعل الذي سيجعل المستخدم يعود إلى منتجك مرة أخرى وإذا لم تحصل عليه بالشكل الصحيح فأنت لم تستطع الاستفادة من كامل طاقتك. فابحث عن هذا التفاعل حتى تحصل عليه فبالنسبة لتويتر تكمن في بث تويتر المستمر، وبالنسبة لفيس بوك التغذية المستمرة بالأخبار، اليوتيوب صفحة الفيديو و Polyvore صفحة الإعدادات.

5- اختر كلماتك بعناية كلما كان منتجك الاجتماعى حديثا، كلما زاد اهتمامك بأن يكون اختبارك للكلمات مختلفا عن أي منتج آخر. يجب أن يكون لديك شيئا هاما ومختلفا لتقوله. فالعلامات التجارية الكبرى التي بدأت منذ 30 عاما بدأت من خلال المناشدة العاطفية. هناك أشياء يمكنك اقتباسها من المنتجات الأخرى ولكن هناك أشياء يجب أن تكون خاصة بك وتعكس منتجك ووجهة النظر الخاصة بك. استخدم التصميمات الأصلية واللون الأزرق من الألوان التي يمكنك أن تصنع بها تصميما جذابا. اجعل لك مصطلحاتك الخاصة فاختيارك للكلمات لا يعبر فقط عن وجهة نظرك ولكن أيضا العلاقات الاجتماعية المختلفة التي يمكن أن يحصل عليها المستخدمون من خلال استخدامهم للمنتج الخاص بك.

6- المنتجات الاجتماعية الكبرى تتميز بنظافتها، بساطتها وسرعتها. حيث نجاح هذه المنتجات يقوم على أساس قلة التصميمات بحيث تكون صور الأشخاص، الفيديو والنصوص والتعليقات هي محور الاهتمام. فكلما زادت التصميمات والألوان والخطوط المتنوعة والرسومات كلما تحول منتجك إلي متحف أكثر منه منتج اجتماعي.

7- طور علاقاتك وليس المميزات الخاصة بك. فاليوم نحن لدينا العديد من الشخصيات المتعددة، والعلاقات الحقيقية والافتراضية، فإذا كنت تنوي تصميم منتجا اجتماعيا فلا يكفي فقط أن تقوم بإضافة مميزات للصور، الفيديو أو الأحداث. يجب أن تركز على كيفية جعل العلاقات الاجتماعية على موقعك ذو أهمية واختلاف عن علاقاتك الاجتماعية في المواقع الأخرى مثل فيس بوك، لينكد إن وتويتر. الكثير من الناس يعتقدون أن الفيس بوك يقدم علاقات اجتماعية متكاملة وإن كان ذلك يفتقر إلى الدقة حيث أن الفيس بوك مجرد بداية فقط ولكن إذا لم تستطع بسرعة أن تظهر شيئا مميزا في العلاقات الاجتماعية على موقعك سيتحول الانتباه مرة أخرى إلى الفيس بوك.

من أجل منتج اجتماعي جديد سيكون عليك التعرف على كيفية العمل على توسع وتعميق وتغيير العلاقات بين الأشخاص عبر الانترنت وفي العالم الحقيقي. وهذا الأمر يصعب تحقيقه بسهوله ولكن يعتبرموقع Quora أحد المنتجات الاجتماعية التي تطبق ذلك بنجاح، حيث يمكن لهذه الشبكة أن تظهر لك الأشخاص الذي يمكنك التعرف عليهم من خلال الأفكار المتشابهة، الخبرات، والموضوعات التي تشكل مجال اهتمام مشترك بينكما.

  • 13711
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE