×
×

زراعة كاميرا في رأس أستاذ جامعي في نيويورك

قد لا يكون لديك عينين في مؤخرة رأسك ولكن التكنولوجيا أصبحت قريبة من هذا التصور إلى أبعد الحدود. حيث استطاع أستاذ الفن التشكيلي بجامعة نيويورك وفاء بلال المعروف بأعماله الفنية ذات التفاعلية والأداء الرفيع بزراعة كاميرا رقمية صغيرة الحجم في الجزء الخلفي من رأسه.

وقد صرح بلال بأنه خضع لإجراء هذا المشروع الفني بتكليف من متحف جديد بالعاصمة القطرية، الدوحة. المشروع الذي أطلق عليه اسم العين الثالثة أو The 3rd I هو واحد من 23عملا معاصرا تم تصميمها لتعرض فى افتتاح المتحف العربى للفن الحديث في 30 ديسمبر.

وسيقوم بلال بارتداء الكاميرا التي يبلغ قطرها 2 بوصة وسمكها أقل من بوصة لمدة عام كامل. ويرى بلال أن هذا المشروع سيطرح العديد من الأسئلة الهامة الاجتماعية، السياسية، التكنولوجية، الفنية، والجمالية”. ورفض بلال أن يصرح بأي معلومات حول متى تمت زراعة الكاميرا قائلا أنه سيتم الكشف عن هذه التفاصيل للعامة في 15 ديسمبر كما سيتم الإعلان عنها في موقع الكتروني سيتم إطلاقه في اليوم نفسه http://www.3rdi.me.

وأضاف أنه قد فضل وضع الكاميرا في الجزء الخلفي من رأسه كنوع من الاستعارة عن الأشياء التي لا نراها ولكنها موجودة معنا. ستعمل الكاميرا على التقاط الأنشطة اليومية التي يقوم بها بلال على مدار ال24 ساعة وسيتم نقل ذلك عبر شاشات المتحف. ستكون هذه تجربة ثلاثية الأبعاد في فضاء ووقت حقيقي. وبمجرد أن تعمل الكاميرا ستدرك أنها ليست سوى جانب واحد فقط من التجربة وأن التجربة تضم جوانب أخرى لا تقل أهمية. ويعتبر هذا العمل جمعا لفن التصوير الفوتوغرافي, الفن الرقمي والفن الجسدي في عمل واحد فريد ومميز من نوعه.

ويذكر أن العديد من أعمال وفاء بلال السابقة دعت إلى الجدل والنقاش، ومن أحدث هذه الأعمال قطعة فنية قام فيها برسم وشم على ظهره لخريطة للعراق بدون حدود ورمز إلى خسائر كل من الجيش العراقي والأمريكى بمجموعة من النقاط وقد استخدم هذه القطعة لتسليط الضوء على عدم معرفة الرأى العام الأمريكى بخسائر الأرواح التي تكبتدها العراق.

وسيضم المتحف الذي يقع على مساحة 59000 ألف قدم أكثر من 6000 عمل فني عربي معاصر من مجموعة الشيخ حسن بن محمد بن علي الثاني مؤسس المتحف ونائب رئيس سلطة متحف قطر.

  • 13697
  • كاميرات رقمية
  • digital-camera-news
Dubai, UAE