×
×

جهاز آيباد 2011 أنحف وأخف ويعمل مع جميع الشبكات

ترردت مؤخرا إشاعة حول تفكير آبل في العمل على إطلاق جهاز آيباد أنحف ويمكنه العمل من خلال أي من شبكات المحمول الأربعة في الولايات المتحدة الأمريكية. حيث يعتقد براين بلير المحلل الاستثماري لشركة Wedge Partners أن شركة آبل بصدد تطوير “آيباد عالمي” مدعوما بأحد رقائق كوالكوم CDMA-GSM متعددة الأوضاع، حيث يمكن للآي باد الجديد العمل على شبكات CDMA وGSM في جميع أنحاء العالم. مما يعني كتابة نهاية التعاون بين شركتى آبل و AT&T.

ويتوقع بلير أن إنتاج الآيباد سيشهد تراجعا على الرغم من مبيعاته التي وصلت إلي 7.46 مليون وحدة في سبتمبر الماضي وذلك لإفساح الطريق أمام الآيباد العالمي الجديد، بل إن البعض ذهب إلي إمكانية بيع الآيباد في بعض المتاجر ب399$ دولار حتى تستطيع آبل تقليل مخزون أجهزة الآي باد قبل البدء في إطلاق الجيل الثاني من الآي باد.

أما عن ملامح الجهاز الجديد فقد ذكر بلير أن الجهاز سيصنع من قطعة معدنية واحدة فى إطار تجربة تصنيعية جديدة شبيهة بتجربة MacBook، مما يعني أن الجهاز سيتضمن على الأقل وجود كاميرا أمامية. بالإضافة إلي ذلك سيتم إضفاء مجموعة من التحسينات على الجهاز ليصبح أكثر عالمية مثل دعم الUSB لعدد من الوظائف على غرار سامسونج جالاكى تاب الذي يعتبر المنافس الأقوى والأشرس للآي باد على الساحة الآن حيث يمتاز بأنه أرخص سعرا، أنحف وأصغر حجما.

وعلى الرغم من أن فكرة وجود آى باد عالمي هي فكرة مقبولة بشكل كبير إلا أنها تثير العديد من التسؤلات حول العلاقة بين آبل وشركات الاتصال. فمع العلم بوجود تعاون مشترك بين فيرزون وآبل حيث أطلقت الأخيرة أجهزة آي باد تعمل من خلال شبكة فيرزون إلا أنه لا تزال شركة AT&T هي المسئولة عن توفير الجيل الثالث لأجهزة الآي باد وماذا سيكون رد فعل عملاء فيرزون إذا تم إطلاق جهاز آي باد جديد أقل سعرا وبتكنولوجيا أفضل بعد أشهر قليلة من شرائهم الجهاز القديم.

حتى الآن ومع عدم وجود أي معلومات كافية لا يتعدى الأمر مجرد كونه شائعات، ولكن إذا كانت المتاجر ليس لديها مخزون كافي من أجهزة الآي باد أو المخزون أقل مما هو متوقع ربما يكون ذلك مؤشرا على التغيير القادم.

  • 13687
  • هواتف محمولة
  • mobile-phones-news
Dubai, UAE