×
×

تنفيذيو الشرق الأوسط: التقنية النقالة تشكل إحدى أهم محاور إستراتيجية الأعمال المُستدامة

قال 39 بالمئة من قادة الأعمال المُستطلعة آراؤهم خلال منتدى SAP 2010 أنَّ التقنية النقالة تمثل أهم ابتكار يفكِّرون جدياً في اعتماده في إطار إستراتيجية الأعمال التي تتبناها شركاتهم. وتلاها في المرتبة الثانية نشر التقنية الافتراضية على امتداد تطبيقات الأعمال وتجهيزات الحَوْسَبة المؤسسية (35 بالمئة)، تليها في المرتبة الثالثة حلول التحقُّق من التوافقية الداعمة لاستدامة الأعمال والحَوْسَبَة السحابية (13 بالمئة لكلٍّ منهما).

ويقول الخبراء إن نشر التقنية النقالة بوتيرة متسارعة أمرٌ لا يخلو من التحدِّيات التي تواجه منظومة الأعمال الراسخة حول العالم، إذ باتت الحوسبة والتقنية اللاسلكية تشكِّل جزءاً لا مفرَّ منه في حياتنا المهنية والمؤسسية. وأتاحت قدرات الاتصال رَقْمَنة كافة المعلومات تقريباً ومن ثم نقلها في التوِّ واللحظة من نقطة إلى نقطة أخرى حول العالم دون أيِّ قيود زمانية أو مكانية. وهذا ما أوجدَ ما يمكن أن نسمِّيه الشركة غير المُقيَّدة جغرافياً، إذ تمتد عملياتها دون أن تعيقها الحدود التقليدية لتصل إلى الشركاء والمورِّدين، ما أوجد في نهاية المطاف شبكات الأعمال الحقيقية.

وقال سامر الخراط، المدير التنفيذي لدى SAP الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “تشير تقارير المؤسسات البحثية والاستشارية العالمية إلى أن ما بين 50 و 70 بالمئة من الموظفين المَعْرفيِّين باتوا يعملون بعيداً عن مكاتبهم، سواءٌ في مواقع العملاء، أو في إنجاز المهامِّ الميدانية، أو حتى العمل انطلاقاً من منازلهم أو أثناء الانتقال والتنقل بين مدينة وأخرى، وربما دولة وأخرى، وهذا ما جعل SAP تولي جُلَّ اهتمامها لتلبية متطلبات التنقلية لهذه الفئة المتزايدة من فِرَق العمل”.

وتابع قائلاً: “وفي الشركة التي تحكمها شبكة لاسلكية، باتت الحلول النقالة تربط بين عمليات الأعمال بشكل كامل، بدءاً من قاعة اجتماعات مجلس إدارة الشركة ووصولاً إلى معارضها أو مكاتبها، ما أتاح للجميع، بدءاً من الرئيس التنفيذي ووصولاً إلى فِرَق العمل المتنقلة، نفاذاً فورياً للمعلومات المهمة التي تدعمهم في إنجاز أعمالهم. ولاشك أن النفاذ دونَ إبطاء إلى مثل تلك المعلومات يسهِّل على الشركة اتخاذ قرارات مدروسة وصائبة تتفق مع استراتيجية الأعمال”.

وفي هذا الإطار، تضطلع الاستراتيجية النقالة من SAP بدور مهم في تمكين الشركة من بناء تطبيقات استهلاكية تحقق قيمة فورية لعملائها من المستهلكين والمستخدمين المؤسَّسيين. وتهدف إستراتيجية الحلول النقالة من SAP إلى تحفيز اعتماد حلول الشركة العالمية وتعزيز انتشارها وقيمتها عبر توفير المزيد من التطبيقات المتوافقة مع منصات الأجهزة المتعددة، وضمان التجربة الثرية التي يتطلع إليها المستخدمون حول العالم. كما تهدف إستراتيجية SAP، القائمة على توفير حلول تتماشى مع الأجهزة، إلى تصميم وتطوير تطبيقات بسيطة ذات قيمة فورية ووظائف تشغيلية فائقة لتمتد إلى قاعدة عريضة من المستخدمين عبر منظومة تبقيهم على اتصال دائم.

يُشار إلى أن الدراسة الاستطلاعية أجريت خلال أعمال ملتقى التنفيذيين المنبثق عن «مجموعة مستخدمي حلول SAP بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا» (SUG-MENA) الذي يتيح لكبار التنفيذيين من أنحاء الشرق الأوسط فرصة مناقشة تحديات إدارة الدور المتغيِّر للتقنية المعلوماتية، وذلك فرصة الالتقاء بمجموعة واسعة من مستخدمي حلول SAP في أنحاء المنطقة. وتهدف مؤتمرات وملتقيات «مجموعة مستخدمي حلول SAP بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا» إلى توفير منتدى للتحاور والتشاور يثري تجربة الحاضرين، ويتلاءم مع الاهتمامات المتفاوتة لمستخدمي حلول SAP بالمنطقة، ويأخذ بالتوصيات والمقترحات التي يطرحها أو يثيرها الأعضاء المشاركون.

وقال سالم العنقري رئيس «مجموعة مستخدمي حلول SAP بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا»: “باتت الشركات في أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وعلى امتداد القطاعات المختلفة، تدرك الإمكانات الهائلة والفوائد العديدة للتطبيقات النقالة، بدءاً من الارتقاء بالإنتاجية والفاعلية التشغيلية، ووصولاً إلى إيجاد سُبُل غير مسبوقة للوصول إلى العملاء والمورِّدين والشركاء”.

وتابع قائلاً: “شارك في ملتقى التنفيذيين المنبثق عن مجموعة مستخدمي حلول SAP بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ممثلون عن 25 شركة ومؤسسة في أنحاء المنطقة، حيث تركزت الجلسات والحوارات على مناقشة الابتكار وسُبُل تحقيق الاستفادة المُثلى من التقنية بما يصب في مصلحة الشركات العاملة في بلدان المنطقة”.

على صعيد مواز، قال 86 بالمئة من المستطلعة آراؤهم إن يتوقعون تزايد ميزانية التقنية المعلومات لتحقيق الفاعلية التشغيلية، فيما قال 86 بالمئة منهم إنهم يعتقدون أن الأهمية الاستراتيجية لدور كبار مديري التقنية المعلومات قد ازداد خلال عام 2010 (قال 14 منهم إنهم لم يلمسوا أيّ تغيير)، كما أجمع المشاركون في الدراسة الاستطلاعية على أن الاستثمارات الاستراتيجية في التقنية المعلومات من شأنها أن تعزز مكانة وتنافسية الشركة.

وشارك في أعمال «منتدى SAP 2010» أكثر من 1200 مُوفَد حيث تعرَّف المشاركون على أهمية الحلول التقنية الجديدة في تمكين الشركات من تعزيز وتحفيز نموها وأرباحها واستدامة أعمالها في الأمد البعيد. كما تعرَّف التنفيذيون المشاركون في أعمال المنتدى على سُبل تحقيق الاستفادة القُصوى من الحلول التقنية المبتكرة واستراتيجيات الأعمال الحديثة بما يمكن الشركات من أن تديرَ أعمالها بالشكل الأمثل. وأتاح المنتدى للحضور فرصة التعرّف على أحدث حلول الأعمال من SAP وأهميتها ووظائفها، ومدى توافق هذه الحلول، بدقة متناهية، مع متطلبات واحتياجات الشركات حول العالم، مع خاصية نشر الحلول في مقارِّها، وحسب طلبها، وبما يتماشى مع أجهزتها.

  • 13681
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE