×
×

الفيديو يستحوذ على 37% من حجم نقل البيانات على الانترنت في ساعات الذروة التلفزيونية

منذ أسابيع قليلة، تم الإعلان عن بعض البيانات التي تؤكد أن موقع Netflix وحده يستحوذ على 21% من حجم حركة المرور على الانترنت في ساعات الذروة التلفزيونية، فإذا أضفنا إلي ذلك مصدرين آخريين لبث الفيديو عبر الانترنت وهما اليوتيوب وفلاش فيديو سيقفز هذا الرقم ليصل إلي 37% من حجم نقل البيانات على الانترنت. حيث يمتلك اليوتيوب 10% بينما يمتلك فلاش فيديو نحو 6% من حجم نقل البيانات على الانترنت. ولأن أكثر ما يعرض على البت تورنت أيضا ملفات فيديو فقد استحوذ البت تورنت على 8%.

ومن الجدير بالذكر أن هذه الأرقام والإحصائيات المذهلة تم تقديمها بواسطة ماري ميكر المحللة بمؤسسة مورجان ستانلى المصرفية خلال قمة ويب 2.0. حيث ذكرت أن حجم حركة بروتوكول النصوص التشعبية على الانترنت لا يتعدى 23%. والسؤال الذي يدور في أذهان الكثير منا الآن، هل هذا يعني أن النشاط رقم 1 على الانترنت هو مشاهدة الفيديو؟ هذا لا يعنى بالضبط أن الفيديو هو رقم واحد على الانترنت ولكن حركة المرورعلى الانترنت تقاس من خلال عرض النطاق الترددي المستخدم وعدد البت التي يتم نقلها. ولكن بطبيعة الحال فإن عرض شريط فيديو يحتاج إلي عدد أكبر من البت أكثر كثيرا من تحميل صفحة انترنت عادية وهو الأمر الذي يجعله يحصل على نطاق ترددى عريض.

وكلما زادت مدة شريط الفيديو كلما زاد عرض النطاق الترددى الذى يحتاج إليه. وهذا ما يفسر سبب حصول Netflix على ضعف النطاق الترددى الذى يحصل عليه اليوتويب. فأنت تقوم بتحميل وعرض أفلام من Netflix تصل مدتها إلي ساعتين ولكن فى اليوتيوب قد لا يزيد حجم الفيديو عن دقيقتين. وعلى الرغم من ذلك فلا يزال اليوتيوب يحتفظ بصدارته بين مواقع عرض الفيديو. فوفقا ل comScore إن المستخدمين في أكتوبر قضوا نحو 23.4 بليون دقيقة على اليوتيوب مقابل 750 مليون دقيقة على Netflix. كما يجتذب يوتيوب نحو 116 مليون زائر مقابل 20 مليون زائر ل Netflix.

عند قراءة هذه الأرقام عليك أن تدرك أنها تعبر فقط عن حجم النطاق الترددي المستهلك وليست معبرة عن الفترة الزمنية التي تم قضاؤها في مشاهدة الفيديو. فإذا كان الفيديو يستحوذ على نحو ثلث حجم نقل البيانات على الانترنت فكيف سيكون الحال إذا تم تطبيق تجربة تلفزيونية على الانترنت؟

http://www.netflix.com

  • 13674
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE