×
×

فوجيستو تطلق مجموعة الحواسيب المرتبطة بأنظمة خوادم

أماطت اليوم «فوجيتسو» اللثام عن الحواسيب المتصلة بأنظمة خادمية FUTRO C400 التي تقلب مفاهيم الحَوْسَبة المؤسسية المُقتصِدة متعدِّدة المستخدمين، إذ يوفر هذا الطراز للمستخدمين تجربة حاسوبية كاملة على امتداد أماكن عمل متعددة بتكلفة ضئيلة مقارنة بنشر مصفوفة تقليدية من الحواسيب المكتبية. وقالت الشركة العالمية إن هذا الطراز هو الاختيار الأمثل للمدارس والشركات صغيرة ومتوسطة الحجم الراغبة في تحقيق الاستفادة المثلى من ميزانية التقنية المعلوماتية المتاحة لها عبر تقليص تكلفة المستخدم الواحد، إذ تتيح الحواسيب المتصلة بأنظمة خادمية FUTRO C400 تقاسم موارد الحَوْسَبة المركزية بين المستخدمين، ما يقلل التجهيزات اللازمة وتكلفة صيانتها وإدارتها إلى أبعد حدود ممكنة.

وقال تنفيذيون في «فوجيتسو» إن بيئة الحَوْسَبة متعدِّدة المستخدمين مثالية للشركات صغيرة ومتوسطة الحجم والمدارس والمكتبات والمؤسسات التي تملك موارد محدودة في مجال التقنية المعلوماتية ولا تملك الطواقم المتخصصة في هذا المجال، فتهيئة مثل هذه البيئة لا تستلزم إلا الحد الأدنى من التجهيزات. وكل ما تحتاجه الشركات والمؤسسات منصة حاسوبية مستضيفة أحادية، مثل Fujitsu ESPRIMO، وأجهزة من طراز FUTRO C400 وشاشة لكل منصة عمل. وتعمل المنصة الحاسوبية المستضيفة كنظام خادم، ما يساعد في حصر التكلفة الكلية للنظام ضمن أضيق نطاق ممكن.

ومع التقدم الهائل في صناعة الحواسيب الشخصية والتقنية الهائلة التي تدخل في صناعتها، بات المستخدمون العاديون لا يستغلون إلا نسبة ضئيلة من قوتها ومواردها. وعند تقاسم موارد الحَوْسَبة ضمن بيئة حَوْسبة متعدِّدة المستخدمين، يتاح للمستخدمين النهائيين الأداء المنشود حتى عند استخدام التطبيقات الحاسوبية المعيارية، مثل حُزمة الحلول المكتبة أو متصفِّحات الإنترنت. ويمكن للوحدة الحاسوبية الأحادية أن تستضيف ما يصل إلى ثلاثين مستخدماً متزامناً، ويعتمد هذا العدد على التهيئة الحاسوبية.

ويقول الخبراء إن تقاسم الموارد الحاسوبية بين المستخدمين يسهم أيضاً في تقليص تكلفة إدارة المنظومة ككل، إذ تُدار الحلول البرمجية بطريقة مركزية. كما تتوافر لكل جلسة حاسوبية فردية الحماية الكاملة ضمن محاولات الاختراق أو التسلل من قبل مستخدمين آخرين غير مخوَّلين.

وبفضل حجمه الذي لا يتجاوز حجم حافظة الأقراص المرنة وهيكليته الخالية من الأجزاء المتحركة، يستخدم الحاسوب المتصل بأنظمة خادمية FUTRO C400 طاقة تقل كثيراً عن أكثر الحواسيب فاعلية في استهلاك الطاقة. وبمقارنتها أيضاً بالحواسيب التقليدية، تبدو الانبعاثات الحرارية الناجمة عنها ضئيلة للغاية. ولأنها خالية من الأجزاء المتحركة، تعمل بصمت فيما تتسم بموثوقية عالية. وفي حال تعطُّل أي حاسوب منها لسبب أو لآخر، يمكن استبداله دون الحاجة إلى تهيئة يدوية، ما يعزز الإنتاجية ويحول دون تعطُّل الأعمال.

وقال تشنادان ميهتا، مدير المنتجات لدى «فوجيتسو تكنولوجي سوليوشنز»: “كان هدفنا الأول في تطوير هذا الطراز من الحواسيب المتصلة بأنظمة خادمية تقليص التكلفة قدر المستطاع. وفي رأينا، يُعدُّ الطراز FUTRO C400 الاختيار الأمثل للشركات صغيرة ومتوسطة الحجم والمؤسسات التعليمية التي تود الاستفادة من مثل هذه البنية التحتية الخادمية دون أن تملك منظومة خادمية تقليدية”.

ستتوافر الحواسيب المتصلة بأنظمة خادمية FUTRO C400 في منطقة الشرق الأوسط بدءاً من 24 نوفمبر 2010.

  • 13653
  • عالم الكمبيوتر
  • computer-pc-news
Dubai, UAE