×
×

الرئيس التنفيذي لشركة بانو لوجيك يتحدث عن الحوسبة السحابية

تشهد الأوساط التقنية في الوقت الراهن اهتماماً كبيراً بما يسمى الحوسبة السحابية Cloud Computing، وفي إطار التغطية التي نقوم بها خلال أسبوع جيتكس للتقنية، أجريناحواراً مصوراً مع شريف حامد، الرئيس التنفيذي لشركة بانو لوجيك الشرق الأوسط، الذي تناول العديد من الجوانب المهمة فيما يتعلق بهذه التقنية الثورية.

وتحدث حامد عن المزايا والجوانب الايجابية لهذه التقنية بشكل عام وعن المنتج الذي تقدمه شركته على وجه الخصوص. وتعرض بانو لوجيك ميدل إيست، الموزع الحصري في منطقة الشرق الأوسط لمنتجات شركة بانو لوجيك المتخصصة في مجال تقنية “زيرو كلاينت” الافتراضية، تقنية “Zero Client” في معرض جيتكس 2010، وذلك لإطلاع زوار المعرض على هذه التقنية الجديدة وتمكينهم لأول مرة من اختبار تقنية بيئة الكمبيوتر الافتراضية. وتساهم تقنية بانو لوجيك الحديثة في حل مسألة الثغرات الأمنية وتساهم في خفض استهلاك الطاقة والتكلفة الإجمالية للعمل.

وقال حامد: “تصوروا وجود أداة تمكن مسؤولي تكنولوجيا المعلومات من العمل بسرعة على توزيع وإدارة الأجهزة الخاصة بالمستخدمين وتقديم الدعم لهم من داخل مركز البيانات (الخوادم المركزية)، بالإضافة إلى التزويد الاحتياطي والتخلص من المشاكل وإجراء النسخ الاحتياطي والترقية والتخلص من الثغرات الأمنية. تقدم تقنية بانو لوجيك للمستخدمين بمنتهى السهولة والبساطة كل البرمجيات والأجهزة اللازمة التي يحتاجها المستخدمون بشكل مركزي. كما أن تقنية بانو لوجيك تشكل حلاً مثالياً وثورياً في تكنولوجيا المعلومات سيساهم في إحداث التغيير الهائل في عالم الحوسبة في منطقة الشرق الأوسط”.

وأضاف: “إن تقنية بانو لوجيك تخفض التكلفة الإجمالية بنسبة تصل إلى 80 % بوزنها الذي لا يزيد عن 500 غراماً، وقدرتها على توفير استهلاك الطاقة بنسبة 97% أقل من أي جهاز كمبيوتر. كما أننا نقدم تقنية تتوافق مع البيئة، الأمر الذي نسعى لترجمته وتفعيله بتوفير حلول برمجية أكثر فعالية وتأثيراً لزبائننا، مع العمل على خفض التكلفة لشراء اللازمة لشراء التجهيزات التقنية. توفر تقنية “Zero client” التي تقدمها بانو لوجيك حلولاً فريدة ومبتكرة، كما أنها ستحدث تغييراً هائلاً في مجال العمل المكتبي من خلال البيئة الافتراضية التي توفرها”.

ولا تتضمن تقنية “Zero Client” التي أطلقتها بانو لوجيك وجود معالج أو نظام تشغيل أو أقراص تخزين أو سواقات أو أي أجزاء متحركة، ويبلغ متوسط العمر التشغيلي للجهاز بين 7 و10 سنوات، وبالمقارنة بينها وبين جهاز الكمبيوتر المكتبي الذي يبغ متوسط عمره التشغيلي بين 3 إلى 5 سنوات، فإن النتائج مذهلة فيما يتعلق بخفض كمية النفايات الإلكترونية.

وقد صمم نظام تقنية بانو لوجيك بشكل يساعد المستخدم على استخدامه وتنصيبه بكل سهولة لتكوين بيئة العمل الافتراضي. ويمكن للمنظمات والهيئات الحكومية والبنوك والهيئات العاملة في مجال التعليم والرعاية الصحية والقضاء والصناعة وغيرها أن توفر الكثير وتستفيد من المزايا الهائلة التي تقدمها التقنية الحديثة. وباعتبار أن بيئة الكمبيوتر المكتبية تتطلب الكثير من التطبيقات والمهمات، فإن نظام بانو لوجيك يوفر للمستخدمين المزيد من الأمن والسلامة والموثوقية لأعمالهم، وذلك بتبسيط أعمال التوزيع والإدارة الخاصة بتكنولوجيا المعلومات، وزيادة إمكانية التحكم بالبيانات الضرورية.

وقال حامد: “تمثل تقنية Zero Client التي تقدمها بانو لوجيك البديل المستقبلي للكمبيوتر المكتبي المتمثل ببيئة كمبيوتر افتراضية، تمكن مسؤولي تكنولوجيا المعلومات من توفير بيئة نظام تشغيل متميز للمستخدمين، كما تمنحهم ظروفاً أفضل لإنجاز الأعمال المكتبية. وتتضمن هذه التقنية الثورية التي تتميز بالبساطة والكمال معاً الكثير من المزايا الإضافية مثل خفضل التكاليف المرتفعة لشراء البرمجيات وأجهزة الكمبيوتر”.

وتساهم تقنية “Zero Client” التي تقدمها بانو لوجيك في توفير بيئة كمبيوتر مكتبي افتراضي تلغي الحاجة إلى الأجهزة التي تتطلب الكثير من الدعم والصيانة، الأمر الذي يخفض من التكلفة الإجمالية المرتفعة، ويمنح المستخدمين في نفس الوقت مرونة أكثر للوصول إلى أجهزة الكمبيوتر الافتراضية الخاصة بهم من أي شاشة متصلة إلى الشبكة.

  • 13563
  • جيتكس دبي 2008
  • gitex-dubai-2008
Dubai, UAE