×
×

"الحوسبة السحابية تقود تحول خدمة العملاء" وفقاً لأبحاث شركة إي إم سي

إن مستويات خدمة العملاء في المنطقة –لقطاعات الاتصالات والتمويل وقطاع البنوك والحكومة والتجزئة والترفيه والضيافة والرعاية الصحية والسياحة والسفر يمكن أن تتحول لتصبح بمستوى أفضل مع تقنيات السحابة الخاصة، وذلك وفقاً لتصريحات فالنتين بينواغا، رئيس المستشارين لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا في شركة إي إم سي، الشركة الرائدة في مجال حلول البنية التحتية للمعلومات.

وصرّح بينواغا قبيل مؤتمر الحوسبة السحابية الذي سيعقد خلال أسبوع التقنية- جيتكس – في دبي أن الحوسبة السحابية المؤسسية هي المفتاح الأساسي لفتح الآفاق الواعدة للمؤسسات، ومساعدتها في تغيير الطريقة التي تتفاعل بها مع العميل النهائي أو المستهلك.

وأوضح بينواغا: “تساعد السحابة الخاصة على تعزيز حركة قطاع الأعمال بطريقة براغماتية وجذابة. حيث أنها تساهم في اتخاذ القرارات على نحو أسرع من خلال الوصول السريع إلى البيانات و سرعة تحليلها، وهذا يساعد قطاع الأعمال على إطلاق خدمات مبتكرة وذات قيمة مضافة بشكل أسرع وبأسلوب أكثر كفاءة. وتساهم السحابة في إعادة ضبط مجال عمليات الشركة بحسب حاجة الأسواق الحالية أو متطلباتها المستقبلية. وهي تقوم بإنجاز كل ذلك مع توفير الحماية والأمان للمعلومات الحساسة وأصول الشركة الأخرى”.

إن التوجه نحو السحابة الخاصة يجعل من شؤون تقنية المعلومات أقل عبئاً على الشركات وتشكل حافزاً لتطوير الأعمال، إنها ببساطة النموذج الصحيح للأعمال في يومنا الحاضر. وتحرص الشركات الملتزمة بالسير في مشوار السحابة الخاصة على الارتقاء بهذه التقنية لتمكين شركات الأعمال من الاستفادة بشكل أكبر من تقنية المعلومات واستغلالها بشكل فعال.

ومن جانبه، قال محمد أمين، نائب الرئيس، والمدير الإقليمي لمنطقة تركيا وإفريقيا والشرق الأوسط في شركة إي إم سي:” تساهم الحوسبة السحابية في حدوث تغييرات جذرية في كيفية استغلال موارد التقنية من قبل الشركات. وبما أن النشاطات في السحابة الحوسبية قابلة للقياس، فإن عملاء الخدمات السحابية يدفعون فقط بقدر ما يستهلكون من هذه الخدمات”.

وبناء على استطلاع رأي حديث أجرته إي إم سي، دلت النتائج أن الانفاق على تقنية المعلومات من قبل الفريق الإداري في المؤسسة له ما يبرره بناء على نتائج عديدة مثل تحسين إجراءات الأعمال وتقليل زمن وصول الخدمات والمنتجات إلى الأسواق، وتشكّل هذه الأسباب اثنين من سبع مبررات للاستثمار في تقنية المعلومات، وبناء على استطلاع رأي آخر نُشر في مجلة فوربس وبرعاية إي إم سي فإن 44% من 235 من مديري تقنية المعلومات متفقون على أن السحابة الخاصة يمكن أن تكون مفيدة في تحسين الاتصال مع الشركاء الأساسيين والمزودين والعملاء.

هذا، وقد تمكنت الحوسبة السحابية من الأخذ بيد المؤسسات بشكل فعلي في رحلة تقليل الإنفاق على تقنية المعلومات داخل المؤسسة، وتعزيز كفاءات أخرى مثل رفع مستوى العلاقة مع العملاء، ويمكن تحقيق ذلك عند الاستفادة من خدمات الحوسبة السحابية عند تطبيقها على التوازي مع استراتيجية شاملة للشركة.

وأضاف محمد أمين: “تشير دراسات شركتنا بشكل واضح إلى أن المزايا الأولية والبسيطة للسحابة بدأت تنال تقدير مجالس الإدارة في الشركات لكونها عناصر ملموسة النتائج، وتحثُّ الشركات على الاستثمار في البنية الأساسية للحوسبة السحابية”.

ومن الجدير بالذكر، أن السحابة ليست مجموعة من التقنيات؛ بل هي نموذج لإدارة وتسليم واستهلاك مصادر المعلومات والخدمات، وهي تقدم حججاً ملموسة لتحسين التقنية، والتقليل من ثقل أعباء شؤون تقنية المعلومات على الشركات، وتفتح المجال أمام نماذج جديدة من ديناميكية ومرونة مجال الأعمال”.

  • 13513
  • جتيكس دبي 2010
  • gitex-dubai-2010
Dubai, UAE