×
×

أسوس تطلق سلسلة أجهزة الكمبيوتر المحمول الجديدة N Series

أطلقت “أسوس” سلسلة “N Series” التي تضم مجموعة واسعة من أجهزة الكمبيوتر المحمول التي تعد الأولى من نوعها والمصممة خصيصاً لتلبية الاحتياجات الخاصة لعرض وتشغيل محتوى الوسائط المتعددة فائقة الوضوح. وتأتي الطرازات الجديدة مزودة بشاشات قياس 14 بوصة و15.6 بوصة، و17.3 بوصة، ومعالجات “إنتل كور آي3″ (Intel® Core™ i3) و”آي5″ و”آي7”. وتحتوي الأجهزة الجديدة على المعالجات الجرافيكية الجديدة “نفيديا جي فورس 400 إم” (NVIDIA GeForce 400M) المعززة بتقنية “أوبتيموس” التي تساعد في رفع كفاءة القدرات الحوسبية وتعزيز أداء الوسائط المتعددة وإطالة عمر البطارية.

تحتوي سلسلة أجهزة “N Series” على تقنية “أسوس” المبتكرة “سونيك ماستر” (SonicMaster)، المعيار الجديد في عالم الأجهزة والبرمجيات الصوتية. وتساهم هذه التقنية التي تم تطويرها بالتعاون مع “بانج آند أولفسين آي سي إي باور” (Bang & Olufsen ICEpower®)، في إعادة رسم الطريقة التي يتم فيها معالجة الأصوات على أجهزة الكمبيوتر المحمول. وتمنح هذه التقنية مستويات فائقة الوضوح مقارنة بالأنظمة الصوتية الأخرى المستقلة، مما يسهم في إرساء معايير جديدة تشكل قاعدة ارتكاز في تقييم الأداء الصوتي.

وتوفر “سونيك ماستر” مستوى صوت أعمق وأكثر وضوحاً، مع مجال ترددي أوسع من أجل دقة أكبر، وتمنح إضافة قيمة لأجهزة إخراج الصوت بفضل ما تحتويه من مكونات صوتية فائقة الأداء.

تتمتع أجهزة “N Series” بأفضل تقنيات عرض الفيديو المتوفرة على أجهزة الكمبيوتر المحمول المتوفرة حالياً في السوق. وتستخدم هذه الأجهزة سلسلة المعالجات الجرافيكية المستقلة “نفيديا جي فورس 400إم”، القائمة على تقنية “فيرمي” والتي تدعم تقنية “DirectX11″، الأمر الذي يوفر للمستخدمين حلاً جرافيكياً متطوراً وعالي الوضوح للاستمتاع بأقوى الألعاب الإلكترونية ومحتوى الوسائط المتعددة.

وتحتوي السلسلة الجديدة على تقنية “نفيديا أوبتيموس” الجرافيكية، التي تقوم بتحويل عبئ العمل بين المعالجين الجرافيكيين المستقل والمدمج، وذلك بناءً على المتطلبات التي تحتاجها التطبيقات المستخدمة. ويسهم ذلك في الارتقاء بمستوى الأداء نحو الأفضل وتمديد عمر البطارية لكي تعمل لفترة أطول.

تساعد تقنية “فيديو ماجيك” (Video Magic) المبتكرة من “أسوس” على تحسين جودة الصورة، وعرض المحتوى بوضوح فائق، مما يضمن الوصول بإعدادات الصورة ودقتها إلى الأفضل.

إلى جانب تقنية “نفيديا أوبتيموس” المبتكرة، تقوم تقنية “Super Hybrid Engine” التي طورتها “أسوس”، بالتنقل بذكاء ودقة عالية بين وضعيات الاستهلاك، لضمان أداء أفضل وأكثر سلاسة وأقل استهلاكاً للطاقة.

ومن بين التقنيات الأخرى التي تحتويها أجهزة الكمبيوتر المحمول الجديدة، “USB 3.0″، أحدث معايير نقل البيانات المتوفرة في السوق. وتساعد هذه التقنية الجديدة على نقل البيانات بسرعة أكثر بـ10 مرات مقارنة بتقنية “USB 2.0″، مما يعني أن نقل ملف عالي الدقة حجم 25جيجابايت يحتاج فقط إلى 70 ثانية لكي تتم معالجته تحت أفضل الظروف.

  • 13378
  • عالم الكمبيوتر
  • computer-pc-news
Dubai, UAE