×
×

كاميرون دياز أخطر النجوم على شبكة الانترنت

أصبحت كاميرون دياز أخطر النجوم في مجال البحث الشبكي منتزعة بذلك اللقب من جيسيكا بيل، حسب التقرير الصادر عن شركة ماكافي. وللعام الرابع على التوالي، قامت شركة ماكافي بإجراء بحث عن أشهر الشخصيات والنجوم من مختلف الثقافات للكشف عن أخطر مشاهير عالم الرياضة والموسيقى والسياسة والكوميديا ونجوم هوليوود على شبكة الإنترنت.

وجدت دراسة أخطر المشاهير لشركة ماكافي أن نجوم السينما وعارضات الأزياء اعتلوا قائمة “المشاهير الأخطر” في حين كان مشاهير عالم السياسة مثل باراك أوباما وسارا بايلان ضمن الشخصيات الأكثر أماناً.

عادة ما يقوم مجرمو الإنترنت باستخدام أسماء أشهر النجوم كطعم ليدفعوا بالناس لزيارة مواقع إلكترونية مليئة بالبرمجيات الضارة، فمن المحتمل أن ينتهي المطاف بأي شخص يبحث عن آخر مقاطع الفيديو أو أحدث الصور بجهاز كمبيوتر محمل بالبرمجيات الضارة والخبيثة بدلاً عن المحتويات الحديثة.

وقال دايف ماركوس، باحث أمني لدى مختبرات ماكافي: “لهذا العام، أظهرت نتائج البحث أن النجوم قد أصبحوا أقل خطراً مما كانوا عليه في الأعوام الماضية، ولكن ما زالت المخاطر محدقة بالبحث على شبكة الإنترنت”. ليتابع قائلاً: “وعبر تثقيف المستخدمين والأدوات المناسبة، مثل McAfee SiteAdvisor® لتصنيف المواقع الإلكترونية، سيتمكن المستهلكون من اكتساب المهارة والمعلومات الكافية للبحث على الإنترنت بذكاء. وعلى الرغم من ذلك، فإن دهاء مجرمي الإنترنت يزداد بمرور الزمن في تقنياتهم وتدابيرهم، فالآن أصبحوا يخفون المحتويات الضارة في مساحات ومجالات ضئيلة كالعناوين المصغرة للمواقع الإلكترونية التي يمكن أن تنتشر بسرعة كبيرة وعلى نطاق واسع عبر شبكات التواصل الاجتماعي وتويتر، عوضاً عن استهداف المواقع الإلكترونية ومواد التنزيل”.

البحث عن كاميرون دياز يؤدي إلى احتمالية بنسبة 10 بالمائة للوصول إلى موقع إلكتروني ضار
وجدت أبحاث ماكافي أن عملية البحث عن أحدث الصور ومواد التنزيل المتعلقة بكاميرون دياز تحمل احتمالية بنسبة 10 بالمائة لتقود المستخدمين إلى زيارة مواقع إلكترونية أثبتت معملياً احتواءها على مخاطر إلكترونية كبرمجيات التجسس والإعلانات المزعجة والملفات المزعجة وبرمجيات التصيد والفيروسات والبرمجيات الضارة.

ويقع المعجبين الذي يبحثون عن “كاميرون دياز” أو “مواد تنزيل كاميرون دياز” أو “شاشات التوقف كاميرون دياز” أو “صور خلفيات لكاميرون دياز” أو “صور كاميرون دياز” أو “فيديو كاميرون دياز” في عرضة للتهديدات الإلكترونية المصممة لسرقة بياناتهم الشخصية. وباستخدام هذه المواقع الخطرة وتنزيل الملفات كالصور ومقاطع الفيديو وخلفيات شاشة التوقف تعرّض المتصفحين أو المستخدمين إلى مخاطر تنزيل برامج الفيروسات والبرمجيات الخبيثة.

تقوم الدراسة باستخدام نظام تصنيف وترتيب SiteAdvisor، الذي يقوم بالتنبيه وتوضيح المواقع الإلكترونية التي تتسبب في وقوع المخاطر للباحثين عن أسماء المشاهير على شبكة الإنترنت ويقوم بحساب النسبة العامة للمخاطرة. وتضم قائمة أخطر عشرة من المشاهير لدراسة هذا العام الشخصيات التالية:

المرتبة الشخصية:

1. كاميرون دياز – يتعرض الباحث عن كاميرون دياز في واحدة من كل عشرة حالات لفرصة أن يقودهم بحثهم إلى موقع خطير. فقد كانت في دائرة الأضواء مؤخراً بأفلامها التي حققت نجاحاً كبيراً “Knight and Day” و”Shrek Forever After”. وعند البحث عن “شاشات التوقف كاميرون دياز”، تحتوي نسبة 19 بالمائة من المواقع الإلكترونية الناتجة عن البحث على مواد تحميل ضارة.

2. جوليا روبرتس- الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار جوليا روبرتس هي أحد أكثر الشخصيات المحبوبة في أمريكا، وستصبح عما قريب في محط الأنظار والانتباه عند إصدار أحدث أعمالها “Eat, Pray, Love”، وتقدر نسبة المخاطرة الكلية في البحث عن جوليا روبرتس بـ 9 بالمائة، ولكن عند البحث عن “جوليا روبرتس ومواد التنزيل”، فإن ذلك ينتج عن مخاطر بنسبة 20 بالمائة لتنزيل صورة أو خلفية أو ملف مليء بالبرمجيات الضارة.

3. جيسيكا بيل – النجمة الأخطر للعام الماضي هبطت مرتبتين بعد أن كشفت الدراسة أن البحث عنها قد أصبح أقل خطورة من ذي قبل. وتستمر جيسيكا بيل على الدوام تحت الأضواء باستمرار تجديد علاقتها وقطعها مع جاستين تمبرلايك، إلى جانب ظهورها في “The A-Team” في شهر يونيو 2010. وفي حين تقدر نسبة المخاطرة الكلية في البحث عنها بـ 9 بالمائة، تنتج نسبة مخاطرة بما يعادل 17 بالمائة من فرصة التعرض لخطر المواقع الضارة عن البحث عن “جيسيكا بيل وشاشات التوقف”.

4. جيزيل بوندتشين – تقدمت عارضة الأزياء الأعلى دخلاً في العالم مرتبتين خلال هذا العام. وقد أثبت البحث عن “جيزيل بوندتشين وشاشات التوقف” نسبة من الخطورة، فيمكن لـ 15 بالمائة من حالات البحث عن هذا الجمال أن يملأ جهاز كمبيوترك ببرمجيات التجسس والبرمجيات الخبيثة والفيروسات.

5. براد بيت – عادة ما تتركز الأضواء على براد بيت سواء بأخبار أفلامه أو حياته الشخصية. وليس من الغريب أن يكون هذا النجم الرائد ضمن قائمة أخطر عشرة مشاهير على مدى الثلاث سنوات الماضية. وقد تقدم إلى المركز الخامس هذا العام. فقد يؤدي تنزيل صور وخلفيات شاشة التوقف أو أي ملفات أخرى خاصة ببراد بيت إلى إصابة جهاز الكمبيوتر ببرمجيات الإعلانات المزعجة أو التجسس.

6. أدريانا ليما – قد يؤدي البحث عن الفاتنة البرازيلية لتوجيه المستخدمين إلى مواقع إلكترونية خطرة. وتعرف ليما بأنها إحدى عارضات فيكتوريا سيكرتز منذ عام 2000.

7. جينيفر لاف هيويت ونيكول كيدمان – أدى البحث عن نجمتي هوليوود لعدد متساوي من عمليات التنزيل من المواقع الإلكترونية الخطرة.

8. توم كروز- بالجلبة والأقاويل حول مشاركته في حفل توزيع جوائز MTV بالإضافة إلى فيلمه “Knight and Day”، يحتل كروز مكانته في قائمة العشرة الأوائل.

9. هايدي كلام وبينولوبي كروز – كلتا السيدتان تظهران في دائرة الأضواء بشكل مستمر ويتشاركن في المرتبة الـ 9. فيقوم مجرمو الإنترنت باستخدام اسميهما لخداع الناس وتضليلهم لزيارة المواقع الإلكترونية الخطرة. وتقدم هايدي كلام برنامج “Project Runway” أما كروز فقد تم تسليط الأضواء عليها مؤخراً لمشاركتها بدور في فيلم “Sex and the City 2” ومن المتوقع اشتراكها في الفيلم الرابع من سلسلة أفلام “Pirates of the Caribbean”.

10. آنا باكين – تماثل خطورة بطلة مسلسل “True Blood” على شبكة الإنترنت خطورتها على شاشات التلفاز. إن البحث عن شاشات التوقف التي تحمل صور آنا باكين يمكن أن يؤدي بكم إلى مواد تنزيل مليئة بالبرمجيات الضارة.

وقد تابع ماركوس: “يتبع مجرمو الإنترنت ذات المواضيع الشيقة التي يتبعها المستخدمون، ويقومون بابتكار مصائد تعتمد على أحدث التوجهات والصيحات”. وأضاف “سواء كنت تتصفح شبكة الإنترنت من جهاز الكمبيوتر الخاص بك أو عبر هاتفك المتحرك أو بزيارة الروابط على موقع تويتر تدور حول نجومك المفضلين، يجب عليك التصفح بأمان وتأكد من أنك تستخدم أحدث برمجيات الحماية”.

لقد تضمنت قائمة هذا العام ثلاث من عارضات Victoria’s Secret. فالبحث عن مواد التنزيل المتعلقة بالفاتنة جيزيل بوندتشين (4) وأدريانا ليما (6) وهايدي كلام (9) يمكن أن يؤدي إلى الوصول إلى مواقع ذات نسبة عالية من الخطورة.

أخطر الرياضيين:

احتل كل من ماريا شارابوفا وآندي روديك نجمي رياضة التنس المرتبتين 13 و14 على الترتيب. وقد تم الكشف عن معظم المواقع الإلكترونية التي تشكل خطراً عن البحث عن خلفيات شاشات التوقف التي تحتوي على صور هاذين الرياضيين الرائعين. وقد احتل ديفيد بيكهام المرتبة 29 وشغل تايغر وودز الخانة 33 لهذا العام.

لا خطر من “صرعة بيبار”:

احتل جاستين بيبر، الشخصية المراهقة المشهورة، مرتبة متأخرة ضمن القائمة عن الخانة 46. ومن المعروف أن هذا النجم الشاب قد حطم الرقم القياسي على موقع يوتيوب في عدد مرات استعراض مقاطع الفيديو ليتفوق بذلك على ليدي غاغا (37). وقد كان نجوم هوليوود الصغار الآخرين بمنأى عن الخطورة نسبية مثل مايلي سايراس (44) وزاك إفرون (40).

أوباما وبايلان يتذيلان الترتيب:

لم يكن كلا من باراك أوباما (49) وسارا بايلان (50) ضمن الشخصيات الأكثر خطورة في مجال البحث الإلكتروني، فقد احتلوا مؤخرة الترتيب في نتائج هذا العام، لينقلوا إلى مراتب أدنى من تلك التي كانوا بها في العام الماضي.

Keep Safe with McAfee SiteAdvisor Plus software:

ويحث خبراء الحماية من شركة ماكافي المستهلكين على التصفح بأمان باستخدام أداة McAfee SiteAdvisor Plus software. فهي تقوم بتصنيف لوني على صفحة نتائج البحث بالأحمر والأصفر والأخضر لتوضح مستويات أمان هذه المواقع الإلكترونية. كما أنها تقوم بفحص مدى أمان الروابط المرسلة عبر البريد الإلكتروني وبرامج المراسلة، وتحجب المواقع الخطيرة، وتضيف حماية ضد برمجيات التصيد، وتساعد المستخدمين على تصفح الشبكة والتسوق والقيام بالمعاملات المصرفية بأمان أكبر. ويحتوي برنامج الحماية الشاملة من ماكافي McAfee Total Protection™ software على أداة SiteAdvisor Plus مسبقاً، وهو برنامج أمن متكامل يحمي ضد برامج الفيروسات وبرمجيات التجسس، كما يوفر الحماية للهوية وجدران الحماية.

  • 13361
  • أمن وحماية
  • esecurity-news
Dubai, UAE