×
×

كاسبرسكي لاب تصدر تقريرها الدوري حول انتشار الرسائل المزعجة

أصدرت “كاسبرسكي لاب” تقريرها الدوري حول انتشار الرسائل المزعجة في الربع الثاني من عام 2010. وحسب التقرير، يعتبر الحدث الأبرز في هذه الفترة هو الانتشار غير المسبوق للرسائل التي تستخدم تهديدات بلغة HTML على شكل إخطارات من مواقع اجتماعية.

تبدو هذه الرسائل على هيئة إخطارات من شبكات اجتماعية ومواقع مشهورة مثل Facebook، Twitter، Digg، Amazon، Windows Live، YouTube، Skype و Wikipedia. وهي تشبه إلى حد كبير محاولات التصيد. ففي حال قام المستخدم بالنقر على رابط مرفق بالرسالة فإنه سينقله إلى موقع مخترق يتم منه تحميل نصوص برمجية ضارة إلى حاسوبه.

وغالبا ما تستخدم هذه الروابط برامج ضارة مثل Trojan-Downloader.JS.Pegel.S، وهو برنامج من فئة أحصنة طروادة وقد وجد في غالبية الرسائل الالكترونية غير المرغوب بها في الربع الثاني من هذا العام. وهذا النوع هو عبارة عن صفحات HTML تتضمن سيناريوهات معدة بلغة JavaScript. وصممت برامج تحميل حصان طروادة بالشكل الذي يسمح لها بتحويل المستخدمين إلى صفحات الانترنت التابعة للمجرمين الالكترونيين والتي تتضمن محتوى إعلانيا وبرامج ضارة تحمّل إلى حاسوب المستخدم. وقد تنتهج أحصنة طروادة من عائلة “المحولات” السلوك ذاته.

ويضم تصنيف الرسائل غير المرغوب بها 3 أنواع من محمّلات أحصنة طروادة ضمن المراكز العشرة الأولى للربع الثاني من العام الجاري. ولم يدخل أيا منها التصنيف قبل هجمات يونيو. وهذا الأمر يعكس بوضوح شن حملة مدبرة بالرسائل المزعجة ضد المستخدمين في العالم.

واحتلت الولايات المتحدة الأمريكية المركز الأول من التصنيف باستحواذها على نحو 15 بالمائة من مجموع الرسائل المزعجة لهذه الفترة فيما لا تزال الهند تحتل المركز الثاني مع نسبة 8.5 بالمائة. وصعدت فيتنام إلى المركز الثالث في التصنيف. وشهد الربع الثاني من هذا العام الكثير من مظاهر التنافس لاحتلال مراكز متقدمة، ففي أبريل مثلا كان كل من الولايات المتحدة الأمريكية، الهند وفيتنام عنقا لعنق ضمن التصنيف مع نسبة 12.3 ، 11.7 و 11.6 بالمائة لكل منها على التوالي، أما في شهر مايو صعدت الولايات المتحدة إلى القمة باستحواذها على نسبة 20.8 بالمائة من جميع الرسائل المزعجة في ذلك الوقت.

وخلافا للتوقعات انضمت كل من إيطاليا (3.3 بالمائة)، إسبانيا (2.8 بالمائة) إلى قائمة الدول العشر الأولى – مصادر الرسائل المزعجة. ففي الربع الأول من هذا العام كانت هاتان الدولتان تحتلان المركزين الرابع عشر والخامس عشر على التوالي في القائمة. علاوة على ذلك ازدادت كمية الرسائل غير المرغوب بها القادمة من أمريكا الجنوبية بنحو 16.3 بالمائة من إجمالي الرسائل المزعجة.

وثبتت توقعات “كاسبرسكي لاب” بأن المتصيدين سيركزون جهودهم على المواقع الاجتماعية والترفيهية. فبالإضافة إلى PayPal، eBay و HSBC ضم المتصيدون إلى أهدافهم موقع Facebook (6.03 بالمائة) وبريد Google بنسبة 2.84 بالمائة.

  • 13278
  • أمن وحماية
  • esecurity-news
Dubai, UAE