×
×

شاركنا برأيك حول فرض الرقابة على خدمات الهواتف الذكية

حذرت الإمارات العربية قبل أيام من سوء استخدام هواتف بلاك بيري BlackBerry التي تصنعها شركة RIM الكندية، ولمحت هيئة تنظيم الاتصالات وهي السلطة المخولة بتنظيم قطاع الاتصالات في الدولة إلى أنها قد تتدخل لمراقبة او تحديد نطاق تشغيل هواتف بلاك بيري لحماية المستخدمين من الآثار المترتبة على الصعيد الاجتماعي والقانوني وعلى صعيد أمن البلاد.

وكانت البحرين حذرت في ابريل نيسان من استخدام برنامج مسنجر في هواتف بلاك بيري في نشر أخبار محلية ولاقى ذلك انتقاد جماعة صحفيين بلا حدود المدافعة عن حرية الاعلام التي وصفت التحذير بأنه عمل من أعمال الرقابة.

كما أشارت تقارير صحفية في شهر مارس/آذار الفائت إلى أن هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية تتحرك نحو إيقاف خدمة “بلاك بيري مسنجر

“.

وقالت صحيفة “الوطن”السعودية أن الشركة المشغلة لخدمة البلاك بيري لم توافق على طلب الهيئة بإيقاف خدمة “بلاك بيري مسنجر” نظراً لارتباطها بحزمة خدمات متكاملة تقدمها الشركة، كما اعتذرت عن تأمين مخدمات في المملكة بغرض إدارة خدمة “بلاك بيري مسنجر” حيث تدار هذه الخدمة في مقرات تابعة للشركة في كندا ودول اخرى.

– هل تؤيد الخطوات التي تقوم بها الجهات المنظمة لخدمات الاتصالات بهدف فرض رقابة على خدمات نقل البيانات عبر الهواتف الذكية؟
– هل تنتهك الهواتف الذكية خصوصية الفرد والمجتمع وتؤدي إلى آثار سلبية عليهما؟
– هل لهواتف بلاك بيري مخاطر فعلية على أمن البلاد ؟

شاركنا برأيك

  • 13253
  • شارك برأيك
  • share-your-opinion
Dubai, UAE