×
×

دراسة تؤكد استحواذ الانترنت على وقت المستخدم أكثر من التلفاز

قالت دراسة جديدة نشرتها شركة “إفيكتف ميجر” Effective Measures، الشركة المتخصصة بأبحاث الانترنت، وتم تنفيذها بالتعاون مع شركة “سبوت أون” للعلاقات العامة Spot On PR أن مستخدم الانترنت في الشرق الأوسط يقضي وقتاً أطول على الانترنت من الذي يقضيه في مشاهدة التلفزيون.

ويظهر الاستطلاع الذي شمل أكثر من 2500 مستخدم للإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بوضوح أن نسبة 88 في المائة من مستخدمي الإنترنت في المنطقة تدخل إلى شبكة الانترنت يومياً، وتمضي نسبة كبيرة منهم وقتاً أطول على شبكة الإنترنت من الوقت الذي يقضونه في مشاهدة التلفزيون.

وقال بريندون أوجيلفي، الرئيس التنفيذي لشركة “إفيكتف ميجر”: “تظهر هذه الدراسة بشكل واضح أن الناس يستخدمون الإنترنت خلال الليل والنهار، في حين أن وسائل الإعلام الأخرى مثل الصحف والراديو والتلفزيون لديها أوقات ذروة معينة للاستخدام”.

وأضاف: “بالإضافة إلى ذلك، فإن أعداداً متزايدة من الناس يميلون لاستخدام الإنترنت على أساس يومي، كما أنهم يقضون وقتاً أطول في التصفح وتحديث بياناتهم على الشبكات الاجتماعية على حد سواء مقارنة مع الوقت الذي يقضونه في استخدام وسائل الإعلام ‘التقليدية’ مثل الصحف والراديو والتلفزيون والمجلات. وتدل هذه النتائج على تغير فعلي في طريقة حصول الناس على المعلومات في هذه المنطقة”.

وقال 71 في المائة ممن شملهم الاستطلاع أنهم يشاهدون التلفزيون يومياً، ومعظمهم (80 في المائة) يشاهده في المساء بين الساعة 8 مساءً حتى منتصف الليل. بينما يستمع معظم من شملهم الاستطلاع إلى الراديو ويقرأون الصحف في الصباح (بين 6:00 صباحاً و3:00 بعد الظهر). كما أفاد الاستطلاع أنهم يستخدمون الإنترنت بشكل متساو نسبياً على مدار اليوم. وفي حين أن 60 في المائة من الأشخاص يقضون بين ساعة و3 ساعات يومياً في مشاهدة التلفزيون، يقضي 68 بالمائة مدة أطول (بين ساعة و6 ساعات) في استخدام شبكة الإنترنت. كما تبين من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع أنهم يقضون فترات أقل في قراءة الصحف والمجلات، حيث أن أكثر من 80 في المائة منهم يخصص بين 30 دقيقة وساعة واحدة للقيام بهذه الأنشطة يومياً.

وعلق كارينغتون مالين المدير العام لشركة “سبوت أون” للعلاقات العامة قائلاً: “هناك القليل ممن يشكك في أن المنطقة تتحرك باتجاه استخدام واسع النطاق للإنترنت، ولكن من المثير للاهتمام أن يتم تحديد مقدار الوقت الذي يقضيه الناس للحصول على المعلومات من الإنترنت مقارنة مع الأشكال الأخرى من وسائل الإعلام”. وأضاف قائلاً: “يقوم المسح الذي أجريناه أيضاً بتحليل كيفية استخدام الأفراد للإنترنت. وعلى سبيل المثال، تنشأ بين مستخدمي وسائل الإعلام الاجتماعية علاقات قوية متمثلة في التواصل الاجتماعي والصداقة وحرية التعبير والتشارك – وقد ذكر أكثر من 70 في المائة من الأشخاص الذين شملهم المسح أنهم يستخدمون موقع “فيسبوك”.

كما أشار 73 في المائة من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع أن تفقد البريد الإلكتروني هو النشاط الأبرز الذي غالباً ما يقومون به لدى اتصالهم بالانترنت، في حين أن 41 بالمائة منهم قالوا إن شبكات التواصل الاجتماعي هي أبرز نشاط لهم على الانترنت، ويقوم 42 في المائة بالبحث عن المعلومات المتعلقة بالهوايات. فيما ذكر أكثر من 40 في المائة ممن شملهم الاستطلاع أنهم في معظم الأحيان يبحثون عن معلومات متعلقة بمنتجات معينة أو يشترون منتجات باستمرار على الانترنت.

أُجري مسح “إفكتيف ميجر”/ “سبوت أون” في الفترة بين 9 و12 يوليو 2010 وتم تنفيذه عبر الإنترنت من خلال تكنولوجيا المسح الخاصة بشركة ” إفكتيف ميجر” (المفعلة عبر ما يزيد عن 100 موقع إلكتروني في منطقة الشرق الأوسط). وبلغ إجمالي حجم العينة = 2587.

  • 13224
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE