×
×

كاسبرسكي تُطلق الإصدار 2011 من Internet Security و Anti-Virus

أعلنت شركة “كاسبرسكي لاب” المطور المتخصص للحلول الأمنية لإدارة المحتوى في الشرق الأوسط، عن إطلاقها أحدث إصدار من برنامجيها الشهيرين الموجهين للأفراد Kaspersky Internet Security 2011 و Kaspersky Anti-Virus 2011 ويستفيد البرنامجان من أحدث ما توصلت إليه التقنية لتوفير مستوى أعلى من الدقة في اكتشاف التهديدات الأمنية الحاسوبية وتوفير استجابة أسرع لمواجهة أي نوع من تهديدات الحماية الأمنية لتقنية المعلومات.

البرنامجان في إصدارهما الجديد 2011 لا ينتظران أن يصاب الحاسوب حتى يبدآن العمل، لأنهما في هذا الإصدار الحديث يبادران إلى توفير الحماية في الوقت الحقيقي – حيث أنهما وبشكل مستمر يراقبان عمل الحاسوب ويكتشفان أي نوع من أنواع التهديدات الأمنية لمنعها من أي نشاط تخريبي.

ويتمتع مستخدمو هذين المنتجين الجديدين من كاسبرسكي لاب بكل ما يحتاجونه من الوقاية لتصفح إنترنت بأمان، حيث أنهما يتمتعان بإمكانية عزل يمكن الاعتماد عليها في حال النفاذ إلى موارد غير موثوقة على شبكة الإنترنت، حيث يعمل البرنامجان على ضمان بقاء البيئة الرقمية للمستخدم نظيفة وسليمة من التهديدات الرقمية الأمنية ومن عبث الفضوليين، لكن ذلك لن يحدَّ من حرية المستخدم، بل على العكس لأنها توفر حماية تجاه كل أنواع تراسل البيانات. ويعمل البرنامجان في ظل خلفية نظام التشغيل مما يمكن المستخدم من إنجاز أعماله بكفاءة.

ويتمتع برنامجا Kaspersky Internet Security 2011 و Kaspersky Anti-Virus 2011
بمجموعة متكاملة من التقنيات المتطورة غير متوفرة في منتجات كاسبرسكي الأخرى.

فالتقنية الجديدة “رقيب النظام” (System Watcher) تعمل على مراقبة كل فعاليات النظام وحتى عند إنشاء أو تعديل الملفات، وعند نداءات النظام من قبل التطبيقات، وأيضاً عند إجراء أي تعديل على سجل النظام، وبفضل المراقبة المستمرة لسلوك البرامج فإن الحماية الأمنية من كاسبرسكي تكتشف أي سلوك مشبوه من طرف البرمجيات، سواء كان هذا السلوك معروفٌ سابقاً أو جديداً. كما أن معظم التغيرات غير المرغوب بها والتي طرأت على النظام من قبل البرمجيات الخبيثة يمكن إزالتها بإرجاع النظام إلى وضعيته السليمة السابقة ببضع نقرات على الماوس.

ومن بين الأساليب الجديدة المتّبعة هي تحديد مستوى السمعة، حيث يستطيع برنامج كاسبرسكي الحصول على معلومات بشأن عنصر معروف في الوقت الحقيقي ومن دون الحاجة إلى عملية تفحص الجهاز محلياً، إذ يحصل البرنامج على هذه المعلومات من قاعدة بيانات كاسبرسكي لاب التي يعمل خبراء الشركة على تحديثها باستمرار.

كما يتمتع البرنامجان بوجود تقنية استباقية متطورة للحماية من التهديدات الجديدة وغير المعروفة بناء على سلوكيات مشبوهة. والأهم من ذلك أن الوحدات الأساسية للبرنامج قابلة للتحديث، مما يعني أنه عند وجود أنواع جديدة تماماً من التهديدات الأمنية فإنه بالإمكان تحديث مزايا البرنامج من دون الحاجة إلى إعادة تركيب البرنامج من البداية.

ويتمتع الإصدار 2011 من البرنامجين بميزة ويندوز “كادجيت” (Gadget)، وهي نافذة تواصل مع برنامج كاسبرسكي موجودة على سطح المكتب في نظامي التشغيل ويندوز فيستا و ويندوز7 ويمكن عن طريقها الوصول إلى المزايا الأساسية للبرنامج، كما تبين الحالة الأمنية للحاسوب ويمكن عن طريقها إجراء مسح أمني لأي ملف بنقرة على الماوس ومن خلالها يمكن تشغيل برنامج معين في نمط التشغيل الآمن (Safe Run).

ومن المزايا الجديدة تماماً هي إمكانية استخدام قرص تركيب البرنامج كقرص إنقاذ، لكونه يتضمن العديد من البرامج الخدمية لفحص الحاسوب أو التعامل مع حاسوب مصاب من دون الحاجة إلى إعادة تنزيل نظام تشغيل قابل للإقلاع. ومن المزايا الفريدة لهذين البرنامجين أيضاً إمكانية عملهما على حاسوب مصاب بنوع متقدم من التهديدات الأمنية مثل “روت كيتس” (rootkits) التي تعمل على مقاومة تركيب برنامج الحماية من الفيروسات.

ويتمتع برنامج Kaspersky Internet Security 2011 بوظائف جديدة وقابلة للتحديث تمكّن المستخدم من تصفح شبكة الإنترنت بأمان، إذ يتمتع البرنامج بحماية عند تشغيل التطبيقات وتبادل البيانات وفيه ميزة الرقابة الأبوية لضبط نشاط الأولاد عند تصفحهم شبكة الإنترنت، وتمكن ميزة التصفح الآمن (Safe Surf) من فحص كل أنواع الاتصال بإنترنت وتمنع تلقائياً النفاذ إلى مواقع تتضمن وصلات وشيفرات برمجية خبيثة.

تم إطلاق تقنية صندوق الرمل (sandbox ( – وهي منطقة محدودة يمكن تشغيل فيها البرمجيات ضمن اعتبارات محددة – للمرة الأولى في منتجات العام 2010 ويجري العمل على تطويرها، كما تمنح ميزة التشغيل الآمن لمواقع ويب (Safe Run for Websites) إمكانية تصفح مواقع الإنترنت بأمان ضمن متصفح افتراضي مأمون، في حين أن التطبيقات والمواقع المشتبه بها يمكن تشغيلها في وضعية التشغيل الآمن للتطبيقات (Safe Run for Applications) وفي كلتا الحالتين يتم تقييد النفاذ إلى موارد الجهاز، وفي الإصدار الجديد، فإن ميزة التشغيل الآمن للتطبيقات تمكّن المستخدمين من إنشاء سطح مكتب آمن (Safe Desktop) لكل التطبيقات أو تشغيل تطبيق محدد في نمط التشغيل الآمن باستخدام قائمة السياق.

ويتمتع Kaspersky Internet Security 2011 بوحدة رقابة أبوية متطورة تمنع الأطفال من الدخول إلى مواقع الشبكات الاجتماعية، وبرامج التراسل المباشر وبعض البرمجيات على الحاسوب، كما تضبط عملية تنزيل البرامج و إرسال البيانات الشخصية.

إن البرنامجين الجديدين متوافقان تماماً مع الإصدارين 32 و 64 بت من أنظمة تشغيل مايكروسوفت ابتداء من ويندوز إكس بي وحتى ويندوز7.

  • 13053
  • أمن وحماية
  • esecurity-news
Dubai, UAE