×
×

اتصالات تستعرض الأدوات الحديثة في قطاع الأعمال

استضافت “اتصالات” “منتدى اتصالات لتقنية المعلومات”، الذي ينعقد مرة أخرى بهدف توفير منصة مثالية للتفاعل بين المؤسسات العاملة في هذا القطاع بالدولة. ويهدف المنتدى إلى مناقشة التوجهات الحديثة في قطاع تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات والتطبيقات الحديثة ذات الصلة ببيئة العمل في هذه المؤسسات وقطاعات الصناعة المتعددة. وقامت “اتصالات” خلال المنتدى باستعراض التوجهات الإستراتيجية في قطاع تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، وكذلك أهمية حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في توفير الزخم المطلوب للشركات من أجل تحقيق النجاح في ظل المناخ الاقتصادي الحالي، وبناء قيمة دائمة لأعمالها.

وشهد المنتدى مشاركة العديد من المؤسسات الرائدة في الدولة ومتحدثين من “اتصالات” والمؤسسات الشريكة مثل “RIM”، و”أفايا”، و”باسيفيك كونترولز”، و”هواوي”، و”سمارت وورلد”، و”إنكود ميدل إيست”. حيث تناول المتحدثون مواضيع مثيرة للاهتمام مثل تعزيز تواصل الشركات مع عملائها عبر الحلول المتنقلة، وخدمات الطاقة المدارة التي تعتمد على تقنية المعلومات والاتصالات، وتعزيز كفاءة وفعالية الأداء عبر شبكات بروتوكول الإنترنت عالية السرعة، وتوظيف الخدمات القائمة على المواقع الجغرافية لتعزيز الوصول إلى العملاء، وغيرها من المواضيع الشيقة.

وخلال كلمته الرئيسية في افتتاح المنتدى، تناول عبدالله هاشم النائب الأول للرئيس – حلول الأعمال، “اتصالات”، “البيان القيادي” الذي من شأنه مساعدة القيادات على تحسين أداء الشركات في الوقت الذي يقومون فيه بالاستثمار من أجل دورة النمو المقبلة. وأكد هاشم على أهمية الانفتاح والتعاون بين المؤسسات بهدف مواجهة التحديات العالمية التي يواجهها قطاع الأعمال اليوم.
وقال عبدالله هاشم خلال كلمته: “ساهم المشهد الاقتصادي الحديث بإتاحة ظروف جديدة للشركات ينبغي علينا أن تفهمها ونتكيف معها، وأن ترحب بالتغيير الذي يمليه الوضع الجديد. لم تعد الأدوات الاعتيادية التي اعتمدت عليها المؤسسات في السابق كافية اليوم. فلا بد لنا ألان أن نعتمد على حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ليس فقط كعامل مساعد لقطاع الأعمال وإنما كعامل أساسي يهدف إلى تطوير خطط النمو الإستراتيجية، فهذه الحلول ستصبح هي الأدوات الاعتيادية في قطاع الأعمال ولن تكون عامل إضافي مساند كما كان عليه الوضع في السابق”.

وأضاف: “ستعمل الأدوات الجديدة على توفير نقلة نوعية في الطريقة التي يتم فيها إطلاق الأعمال في الدولة. وسوف تتطور الشراكات مع قطاع تقنية المعلومات إلى تعاون، وستتحول حلول الاتصالات المتحركة إلى ضرورة أساسية للقيام بالأعمال على مدار الساعة، وستعمل التحالفات متعددة المصادر على توفير حوافز أساسية للأعمال عن طريق إتاحة الفرصة لهم للتركيز على كفاءاتهم الرئيسية، بينما يركز شركاؤهم على إدارة البنية التحتية لتقية المعلومات”.

وتابع قائلا: “تلعب تقنية المعلومات دوراً رئيسياً قي هذه العملية التحولية بهدف المساهمة في زيادة النمو عن طريق السماح للمؤسسات الانتقال من نموذج النفقات الرأسمالية إلى نموذج النفقات التشغيلية. وستساهم “اتصالات” من خلال خبرتها الواسعة في مجال حلول الاتصالات النهائية المدارة وتقنية المعلومات والبنية التحتية المتطورة، في توفير قيمة عالية المستوى للمؤسسات بهدف المساعدة في زيادة الإنتاجية ورفع مستوى كفاءة الأعمال “.

وناقش المنتدى العديد من الموضوعات الرئيسية المطروحة حالياً في مجال تقنية المعلومات أبرزها تواصل الأعمال، والتنقل، والأعمال الالكترونية، والخدمات المدارة، كما تم عقد جلستين تم خلالهما مناقشة مجموعة من المواضيع ذات الصلة بالحدث الرئيسي- أهمية الحلول المتنقلة في تعزيز الإنتاجية ودور تقنية المعلومات والاتصالات في توفير فرص أفضل للأعمال- الأمر الذي ساهم في توفير رؤىً قيّمة ودراسات حالة ومناقشات مفتوحة للحضور من العملاء والشركات، بما يعود عليهم بفوائد كبيرة.
من جهته قال إياد شهابي، الرئيس التنفيذي لشركة “سمارت وولد” إحدى شركاء “اتصالات” في قطاع الحلول: “تعتبر “سمارت وورلد” واحدة من الشركات الرائدة حديثة العهد في قطاع الخدمات التكنولوجية في المنطقة، ومن هذا المنطلق فإننا نلتزم بتوفير أفضل الحلول في منطقة الشرق الأوسط. ويشكل “منتدى اتصالات لتقنية المعلومات” منصة مثالية تتيح لنا فرصة التفاعل مع عملائنا وشركائنا في هذا الحدث الذي يتميز بأهمية بالغة لقطاع تقنية المعلومات في المنطقة. وإننا نلمس تطوراً سريعاً وزيادة في الطلب على منتجاتنا في مختلف القطاعات العاملة بمنطقة الخليج، وذلك في إطار سعي قطاع الأعمال المستمر نحو تطوير كفاءة الممارسات المتبعة وتعزيز الميزة التنافسية. وتأتي مشاركتنا في هذا الحدث تأكيداً على التزامنا بتطوير الجيل التالي من تطبيقات تقنية المعلومات والمساهمة في تطوير هذا القطاع في المنطقة”.

وفي ذات السياق، قال نضال أبو لطيف، نائب الرئيس، منطقة الشرق الأوسط، إفريقيا وتركيا – أفايا “نستعرض في منتدى اتصالات لتقنية المعلومات” الخدمات والحلول التي نقدمها بالشراكة مع “اتصالات” والتي من شأنها مساعدة الشركات في تطوير تقنيات اتصال موحدة من شأنها تقليل النفقات و تعزيز الإنتاجية في ذات الوقت، بالإضافة إلى الحصول على مرونة أكبر في شبكة الاتصال”.

كما ركز المنتدى على الحلول المقدمة بشكل خاص لقطاعات معينة مثل البنوك، الشركات المالية، مؤسسات الرعاية الصحية، شركات البيع بالجملة وكذلك الشركات المتخصصة بالبيع بالتجزئة، القطاع الحكومي والمؤسسات التعليمية حيث ستتم مناقشة واقع تلك الخدمات والتحديات التي تواجه كل قطاع بعينه وبالتالي المتطلبات والحلول التقنية المطلوبة، حيث تم استعراض الحلول المقدمة لهذه القطاعات ومنهم مايكروسوفت، أفايا، سمارت وولد، “باسيفيك كونترولز”، و”هواوي” و RIM.

  • 12865
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE