×
×

دراسة تتوقع نموالمعلومات الرقمية بمعدل 45 ضعف بحلول عام 2020

أعلنت إي إم سي EMC الشركة الرائدة عالمياً في مجال تزويد حلول بنية المعلومات التحتية، اليوم نتائج دراسة مؤسسة آي دي سي الجديدة تحت عنوان: “العقد الكوني الرقمي – هل أنتم مستعدون؟” والتي أجريت برعاية إي إم سي. يذكر أن هذه الدراسة هي الرابعة التي تجرى حول معدل نمو بيانات الكون الرقمي، لقياس وتوقع حجم المعلومات الرقمية الهائل التي يتم إنشاؤها ونسخها سنوياً، فضلاً عن تقصي آثارها على الأفراد ومختصي تقنية المعلومات حول العالم.

نتائج عام 2010 تساوي 100 عام من الـ ’تويتس‘ و75 مليار iPads:

في عام 2009، وفي خضم الأزمة الاقتصادية العالمية، نما حجم المعلومات الرقمية بنسبة 62 ٪ خلال عام 2008 ليصل إلى 800 مليار جيجا بايت (0،8 زيتابايت). كل زيتابايت يعادل تريليون جيجا بايت. لذا فإن كمية المعلومات الرقمية التي أنشئت في عام 2010 (1،2 زيتابايت) ستكون مساوية لـ:

• المعلومات الرقمية الناشئة عن كل رجل وامرأة وطفل فوق سطح الأرض تتكرر باستمرار لفترة 100 عام.
• من الممكن لكل 75 مليار Apple iPads سعة 16 جيجابايت محملة بالكامل أن تملأ منطقة ملعب ويمبلي بأكملها حتى الحواف 41 مرة، أو نفق مونت بلانك 84 مرة، أو نفق سيرن لارج هاردون كوليدر 151 مرة، أو استاد بكين الوطني 15.5 مرة أو برج تايبيه 101 23 مرة.
• فترة عرض حلقة كاملة من مسلسل تلفزيون فوكس الشهير ’24‘ تعرض باستمرار لمدة 125 مليون سنة.
• 707 تريليون نسخة من كتاب قانون الولايات المتحدة لحماية ورعاية حقوق المرضى المؤلف من أكثر من 2،000 صفحة والمصادق عليه في مارس 2010. تغطي الوثائق المكدسة المسافة الفاصلة بين كوكب الأرض وكوكب بلوتو ذهابا ًوإياباً 16 مرة، أو من الممكن أن تغطي كل بوصة من الولايات المتحدة بالورق على عمق 3 أقدام.

وعلاوة على ذلك، سيتضاعف عدد الملفات والصور والتسجيلات وغيرها من حاضنات المعلومات الرقمية 67 مرة، ويتطلب كلاً منها إجراءات إدارة وأمان وحماية. بالتزامن مع هذا النمو، سيزداد عدد مختصي تقنية المعلومات عالمياً بنسبة 1،4 بالمئة. وهذا التأثير التراكمي يدفع كبار مسؤولي المعلومات إلى استكشاف آفاق جديدة من خفة الحركة والكفاءة والسيطرة من خلال الانتقال المتسارع إلى بيئات الحوسبة السحابية الخاصة.

ثلث المعلومات الرقمية ستكمن فى أو تمر عبر الحوسبة السحابية.

• ستنمو كمية المعلومات الرقمية المنشأة سنويا بنسبة 44 ضعفاً من عام 2009 إلى 2020، ذلك أن جميع أشكال وسائل الإعلام من صوت وتلفزيون وإذاعة وطباعة تتحول شيئاً فشيئاً من المفهوم التماثلي إلى الرقمي.
• وبحلول عام 2020، سيؤول مصير ما يزيد عن ثلث المعلومات الرقيمة المنشأة سنوياً سوف تكمن فى أو تمر عبر الحوسبة السحابية.
• بناءً على آلية استخدام خدمات الحوسبة السحابية من قبل الشركات لخفض جزء من ميزانيتها المخصصة لتقنية المعلومات من أجل صيانة النظام القديم، واستناداً إلى تقديرات مؤسسة آي دي سي بأن الزيادة في القيمة الدولارية التي تنفق على الابتكار في تقنية المعلومات من الممكن أن تحقق عائدات تزيد عن تريليون دولار أمريكي نتيجة توسع نطاق الأعمال من الآن وحتى نهاية عام 2014.
• بحلول عام 2020، يتوقع أن تنمو نسبة المعلومات الرقمية التي تتطلب خدمات أمنية تتخطى خطوط الأساس من 30% إلى 50%.
• هناك ما يزيد عن 30% من المعلومات الرقمية التي يتم إنشاؤها بشكل يفوق قدرات التخزين الحالية. ومن المتوقع أن يقفز هذا الرقم إلى أكثر من 60 ٪ خلال السنوات القليلة القادمة.
• يتم إنشاء أكثر من 70 ٪ من الكون الرقمي عن طريق الأفراد. غير أن المؤسسات تتحمل مسؤولية تخزين وحماية وإدارة 80% من الكون الرقمي. وسيتوسع نطاق هذه المسؤولية المؤسسية فقط مع استمرار اجتياح شبكات التواصل الاجتماعي وتقنيات الويب 2،0 لهذه المؤسسات.

  • 12686
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE