×
×

اختتام فعاليات معرض جيتكس السعودية 2010

شهد معرض “جيتكس السعودية 2010″، الحدث المتخصص للتواصل على مستوى الشركات في مجال المعلوماتية والمعرض الاستهلاكي الرائد في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والذي عقد خلال الفترة من 25 إلى 29 ابريل 2010 في مركز معارض الرياض الدولي، إقبالاً كبيراً من الزوار، وقد أسهم بذلك النمو الكبير الذي تشهده الأسواق المتخصصة في المملكة ومنها حلول الطاقة البديلة ونظم المعلومات الجغرافية والألياف البصرية وتقنيات المكاتب، وذلك وفقاً للبيان الصحفي الذي تلقت البوابة العربية للأخبار التقنية نسخة منه.

وقد تميز المعرض في دورته التاسعة التي أقيمت برعاية معالي المهندس محمد جميل بن أحمد ملا، وزير الاتصالات وتقنية المعلومات السعودي، بمشاركة ما يزيد عن 80,000 زائر وأكثر من 450 شركة عارضة من أكثر من 17 بلداً.

ويعكس الإقبال الكبير على معرض “جيتكس السعودية 2010” الإهتمام الإقليمي والدولي بسوق تكنولوجيا المعلومات والإتصالات السعودي والذي من المتوقع ان تبلغ قيمته 13.87 مليار ريال سعودي خلال العام الجاري، محافظاً بذلك على صدارته للأسواق الخليجية. وحضر المعرض مجموعة متنوعة من المستثمرين العرب والأجانب واختصصيي المجال ورجال الأعمال وأصحاب القرار في الدوائر الحكومية، حيث أثنى الجميع على التشكيلة الواسعة والمتكاملة من حلول الإتصالات والشبكات ومعدات وبرامج الكمبيوتر وأجهزة الوسائط المتعددة والوسائل التعليمية وحلول الترفيه الرقمي.

وقال محمد الحسيني، نائب المدير العام في “شركة معارض الرياض المحدودة “: تميز “جيتكس السعودية 2010″ بحضور لافت من الزوار ذوي الإختصاص، وقد مكن ذلك الشركات العارضة من تسليط الضوء على أحدث وأبرز منتجاتها وخدماتها بفعالية أكبر، كما ساهم أيضاً بإلقاء الضوء على التطورات التي طرأت في مختلف القطاعات المحلية المتخصصة. ويأتي نمو المعرض المستمر بالتزامن مع التقدم الملحوظ في قطاع تكنولوجيا المعلومات والإتصالات السعودية ليبرز من خلال نجاح الدورة الأخيرة من المعرض النظرة الإيجابية للعامٍ المقبل من حيث التميز في قطاع تكنولوجيا المعلومات والإتصالات على الصعيدين المحلي والإقليمي”.

وعقد معرض “جيتكس السعودية 2010” بالتزامن مع “معرض الاتصالات السعودي 2010″، المعرض الدولي الثاني عشر للإتصالات، في مركز معارض الرياض الدولي على مساحة فاقت 15,000 متر مربع. وقد ألقى المعرضين الضوء على أبرز فرص الأعمال والإستثمار في سوق الإتصالات السعودية، حيث قدما منصة متكاملة لعرض الأبرز في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والشبكات.

من جانبه، قال وائل مصطفى مرجان، مدير ادارة المعارض الدولية في “هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات المصرية”: “تميز الجناح الوطني المصري في معرض “جيتكس السعودية” بكونه الأكبر في المعرض وضم 24 شركة محلية من مجالات متنوعة، ويؤكد ذلك على اهتمامنا بسوق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المزدهر في المملكة العربية السعودية لا سيما في مجالات التعلم الإلكتروني وإدارة المحتوى الألكتروني. وتعد هذه المشاركة الوطنية الخامسة لنا في المعرض، ونتطلع دوماً إلى تعزيز قنوات الإتصال مع الشركات المحلية والأجنبية، حيث تقوم اجمالاً إثنتان من شركاتنا بافتتاح فروع جديدة سنوياً في المملكة عقب المشاركة بالمعرض”.

وقال مايك تانج، مديرالمشروع في القسم الخارجي للمعارض في “مجلس تنمية التجارة الخارجية التايواني”: لقد شاركنا من خلال جناح وطني في معرض “جيتكس السعودية” على مدى الأعوام الخمس الماضية. وقد قامت 17 شركة محلية خلال مشاركتنا السادسة هذا العام بعرض أحدث الحلول التايوانية في مجال التكنولوجيا التفاعلية وحلول الإنترنت وفعالية العمليات والحلول التكنولوجية الصديقة للبيئة. كما أننا نتطلع قدماً لمشاركة فاعلة جديدة العام المقبل للإستفادة من النجاح المتواصل للمعرض والنمو المطرد الذي يشهده سوق تكنولوجيا المعلومات والإتصالات في المملكة”.

وعقد معرض “جيتيكس السعودية 2010” ومعرض “الإتصالات السعودي 2010” برعاية شركة الاتصالات السعودية، وبتنظيم شركة معارض الرياض المحدودة، إحدى الشركات الرائدة في تنظيم المعارض في منطقة الشرق الأوسط.

تجدر الإشارة إلى أن الكثير من المراقبين والمتخصصين في المجال التقني أعربوا عن استيائهم الشديد من دورة العام الحالي من المعرض لاسيما في ظل غياب المعرض الاستهلاكي الذي كان يصاحب فعاليات المعرض في كل عام، ما اعتبره الكثيرون بداية النهاية لجيتكس السعودية، وسيقوم فريق التحرير في موقع البوابة العربية للأخبار التقنية بتسليط الضوء على أبرز هذه الآراء والتحليلات وسرد وجهات النظر حول ذلك.

  • 12665
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE