×
×

كنجستون ديجيتال تطلق الذاكرة الفلاشية داتا ترافيلر5000 

أطلقت شركة كنجستون ديجيتال أوروبا المحدودة، التابعة لشركة كنجستون تكنولوجي، الشركة العالمية المتخصصة في ابتكار وتطوير حلول الذاكرة المتكاملة، الذاكرةَ الفلاشيةَ DataTraveler® 5000.

وقالت الشركة إنَّ الذاكرة الفلاشية داتا ترافيلر5000 متوافقة مع المعايير الفيدرالية الأمريكية لمعالجة البيانات FIPS 140-2 المستوى الثاني، وبصدد التوافق مع معيار FIPS 140-2 المستوى الثالث، مضيفةً أن هذه الذاكرة مزوَّدة بتقنية تشفير معتمدة على الأجهزة Hardware-based (256 بت). وتستخدم الوضعية التشفيرية XTS ولوغاريتم التشفير ECC بما يتوافق مع معايير الحُزمة التشفيرية B المعتمدة من قبل الحكومة الأمريكية.

وقال ستيف هول، مدير تطوير أعمال الذاكرة الفلاشية في كنجستون ديجيتال أوروبا المحدودة: “توفر الذاكرة الفلاشية داتا ترافيلر5000 مستويات لا نظيرَ لها من الحماية الأمنية والتقنية التشفيرية، بما يضمن للمؤسسات والهيئات الحكومية والشركات الإقليمية والعالمية أقصى حماية لمعلوماتهم السرية والحسَّاسة أثناء نقلها. إذ تمثل وسيلةً مثاليةً لنقل البيانات الحسّاسة والسرية، فهي تتسم بالسهولة المطلقة في تشغيلها، إذ تعمل وفق مبدأ “وَصِّل وشغِّل”، كما توفر لمستخدميها الطمأنينة المطلقة بشأن المواد المخزَّنة عليها”.

وكانت كنجستون ديجيتال قد أبرمت شراكةً مع شركة «سبايروس» قامت بموجبها بإدماج تقنية Secured by SPYRUS™ في حلول الذاكرة الفلاشية داتا تراڤيلر بُغية توفير معايير أمنية لا مثيلَ لها في دقتها وصرامتها للهيئات الحكومية والشركات حول العالم. إذ تدعم هذه التقنية المتقدِّمة نطاقاً عريضاً من القدرات التشفيرية المتقدِّمة، ومنها على سبيل المثال لا الحصر التوافق مع منظومة AES-XTS 256 بت، والحُزمة التشفيرية B المُعتمدة من هيئة الأمن القومي الأمريكية، بما في ذلك لوغاريتم التشفير ECC. يُشار إلى أن لوغاريتمات الحُزمة بي قد اختيرت واعتمدت من قبل الحكومة الأمريكية ووزارة الدفاع الأمريكية للاستخدام ضمن بيئات مشاركة المعلومات متعدِّدة الجنسيات، بما في ذلك التطبيقات السرية وغير السرية. كما تعدُّ الوضعية التشفيرية XTS-AES أكثر مناعَةً من وضعيات تشفيرية أخرى مثل CBC أو ECB وغيرهما، فيما تعدُّ شركة «سبايروس» التي أبرمت معها «كنجستون ديجيتال» اتفاقية الشراكة رائدة تطوير التقنيات التشفيرية التجهيزية المتقدمة، وحلول أمن المحتوى الرقميّ وتخويل المستخدمين.

وتستلزم المعايير الفيدرالية الأمريكية لمعالجة البيانات FIPS 140-2 عملية تحقُّق تتوافق مع المتطلبات الفيدرالية التي وضعها المعهد الوطني للمعايير والتقنية (NIST). وتكمن الأهمية البالغة لتلك المعايير في أن العديد من الهيئات والمؤسسات الحكومية الأمريكية تتطلّب تشفير البيانات الحسَّاسة الخامدة (أي كافة المعلومات غير المخزنة في الشبكة) حسب معايير FIPS 140-2. وأما المستوى الثاني من المعايير المذكورة فيعني أن الذاكرة الفلاشية «داتا ترافيلر5000» مُصمَّمة بحيث تنبِّه صاحبها عند محاولة العبث بها أو النفاذ إلى محتوياتها. كما تقوم هذه الذاكرة الفلاشية الذكية باختبارات ذاتية تلقائية للتحقُّق من أن الآلية التشفيرية تعمل بالشكل الأمثل في كلِّ مرّة يضع بها المستخدم هذه الذاكرة في منفذ «يو إس بي». ومن المقرَّر أن تنال الذاكرة الفلاشية «داتا ترافيلر5000» قريباً المستوى الثالث من معايير FIPS 140-2.

تجدر الإشارة إلى أن لذاكرة الفلاشية «داتا ترافيلر5000» تتوفر بسَعَة 2 و 4 و 8 و 16 جيجابايت، كما ستتوافر مزوَّدة بتطبيقات مُحمَّلة لإزالة البرمجيات الخبيثة عبر منهجية تخصيصية من «كنجستون». وأما بالنسبة لعملاء «كنجستون» في الولايات المتحدة الأمريكية، فيمكنهم الاستفادة من مجموعة واسعة من حلول الذاكرة المتوافقة مع معايير TAA، وتملك الشركة العالمية فريقاً متخصِّصاً في مبيعات حلول الذاكرة للمؤسسات الأمريكية الفيدرالية.

  • 12650
  • عالم الكمبيوتر
  • computer-pc-news
Dubai, UAE