×
×

افتتاح معرض «جايتكس السعودية 2010» بمشاركة 450 شركة متخصصة

أكد المهندس محمد جميل ملا وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، أن العمالة الوافدة هم المستفيدون من خدمة مجانية التجوال الدولي، مبيناً أن المملكة تصدر 40 مليون خط شريحة جوال، 80 في المائة منها بطاقات مسبقة الدفع، والعمالة يملكون 60 في المائة من هذه البطاقات.

وأوضح الوزير ملا في تصريح صحافي أمس على هامش افتتاحه معرض «جايتكس السعودية 2010» الذي يقام بالتزامن مع معرض الاتصالات السعودي 2010م وذلك في مقر مركز معارض الرياض الدولي، أن الخدمة المجانية للتجوال الدولي تؤثر في مستوى الخدمة المقدمة من الشركات المشغلة، وأن من سلبيات «المجانية» هجرة للبطاقات مسبوقة الدفع من الخارج إلى الداخل، مما أدى إلى إساءة استخدام هذه الخدمة من الناحية الأمنية على البلد، لصعوبة الحصول على المعلومات، مبيناً أن هناك استياء من دول أخرى من الشرائح السعودية التي تنتقل هناك مما يؤثر في سمعة «الوطن».

وشدد الوزير على أن هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات لم تمانع في التخفيض، ولكن ترى أن يشتمل العرض على حسم 50 في المائة.

واعتبر وزير الاتصالات وتقنية المعلومات أن الشرائح المسبوقة الدفع من دون معلومات والشرائح المهاجرة من الخارج إلى المملكة تشكل خطرا على الوطن وتهدد المجتمع، مشيراً إلى وجود مخالفات بهذا الخصوص، وأنها موجودة في لجنة المخالفات في الهيئة للنظر فيها، وأن هناك قرارا صدر من لجنة المخالفات ضد شركة ضبط عندها أكثر من عشرة آلاف رقم من دون معلومات كافية عن المستفيد، وغرمت ألف ريال عن كل رقم، وأن البقية تأتي في الطريق.

وعن مصداقية العروض المقدمة من المشغلين والتلاعب فيها، أكد ملا أن هيئة الاتصالات لا تسمح لأي عرض ألا بعد التأكد منه و أنه مناسب ومستوف جميع الشروط، مبيناً من يجد عدم صحة هذه العروض فليلجاً إلى الهيئة لتصحيح ذلك.

وعن الرسائل الإعلانية التي تضايق المشتركين، قال الوزير «إنه لم تأتيه أي رسالة إعلانية، وأن الرسائل التي تأتي من داخل البلد معالجتها سهلة، وهي في أيدي الهيئة، ولكن هناك رسائل تأتي من خارج البلد من الصعوبة السيطرة عليها، وهناك تنسيق مع الشركات للحد منها، وإن الرسائل الداخلية يمكن القضاء عليها، الرجوع لمقدم الخدمة وتغريمه».

وقد تجول وزير الاتصالات في أروقة المعرض، اطلع خلالها على عروض معدات وأنظمة الاتصالات السلكية واللاسلكية، والشبكات، وحلول تكنولوجيا المعلومات، والبرامج والتطبيقات البرمجية، وأتمتة المكاتب، وأجهزة الكمبيوتر المكتبية والمحمولة، وأجهزة الهاتف النقال، وأجهزة الوسائط المتعددة، والوسائل التعليمية، وحلول الترفيه الرقمي.

ويشارك في المعرضين أكثر من 450 شركة من 17 دولة في مجالات تطوير محتوى الإنترنت ومعدات الاتصالات السلكية واللاسلكية بهدف الاستفادة من نسبة الإنفاق المتزايد في المملكة على قطاعي الاتصالات، وتقنية المعلومات، في ظل التوقعات ببلوغ حجم الإنفاق نحو 18.1 مليار ريال بحلول عام 2013م.

وسيتم خلال معرض «جايتكس السعودية 2010» و»الاتصالات السعودية 2010» عرض مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات التي تغطي احتياجات مجال واسع من أقسام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المملكة العربية السعودية خلال الفترة من 11 إلى 15 جمادى الأولى الحالي على مساحة عرض تقدر بأكثر من 15 ألف متر مربع.

  • 12624
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE