×
×

كمبيوتر "وي باد" الألماني قد ينافس "آي باد" الأمريكي

طور مهندسون ألمان كمبيوتر لوحي محمول أطلقوا عليه اسم “وي باد”، في الوقت الذي طرح فيه العملاق الأمريكي آبل جهاز “آي باد”. ويؤكد المهندسون الألمان على أن جهازهم لم يأت لمزاحمة آي باد، وإنما تلبية لمتطلبات معينة للمستخدمين.

بعد أسبوع من طرح شركة آبل الأمريكية لكمبيوتر لوحي جديد من نوع “آي باد” (iPad)، هاهي شركتان ألمانيتان صغيرتان، نيوفوني في برلين وفورتيتو في ميونخ، تدخلان في منافسة مباشرة مع العملاق الأمريكي من خلال تطويرهما لحاسوب صغير لوحي الشكل يحمل اسم “وي باد” (WePad) قدمه المهندسون المطورون قبل طرحه في الأسواق العالمية. ويقول هلموت هوفر فون آنكارسهوفن، صاحب شركة نيوفوني، وأحد أهم المهندسين المطورين للجهاز الجديد، إن الكمبيوتر الجديد، الذي لا يتجاوز وزنه 800 غرام، ويبلغ سمكه 13مليمترا، ُصمّم تحت شعار “شروط عادلة وانفتاح بلا حدود”. وبعكس جهاز الآي باد، الذي لطالما أشادت به شركة آبل الأمريكية على أنه “أنيق وخاص”، ركز المهندسون الألمان على أن يكون جهازهم “مفيد وفي متناول الجميع”.

“كومبيوتر بوظائف متعددة وفي متناول الجميع”

من جهته، يرفض هلموت هوفر فون آنكارسهوفن، صاحب الشركة المطورة لجهاز “وي باد”، فكرة أنه يسعى من خلال الجهاز الألماني الجديد إلى منافسة جهاز “آي باد” لشركة “آبل” العملاقة، حيث يقول: “لقد طورنا بديلا، تم تصميمه خصيصا لمتطلبات نوع محدد من المستخدمين، الأكيد أنه جهاز متطور وأكثر أمنا وأفضل من “آي باد”، مؤكدا في الوقت نفسه على أنه شخصيا “سيشتري جهاز آي باد بالإضافة إلى جهاز وي باد”. ولكنه ليس بإمكان المرء إلا أن يقارن الجهازين، خاصة وأن الإعلان عنهما لا تفصله إلا أيام قليلة. لكن فون آنكارسهوفن، يؤكد على أن المنافسة مشروعة، مشيرا إلى أنه “مثلما هناك في السوق سيارات من شركات مختلفة متشابهة فيما بينها من حيث الموديل والطراز، هناك أيضا أجهزة كمبيوتر لوحية متنوعة”. وُزود جهاز “وي باد” بنظام تشغيل لينوكس، وبسلسلة من البرامج لتصفح الانترنت والكتابة وتشغيل الموسيقى. ويتعامل المستخدم مع جهاز “وي باد”، الذي يشبه في شكله جهاز التليفون الذكي “آي فون” ولكنه أكبر حجما، باستخدام شاشة كبيرة تعمل بنظام اللمس. وعلى عكس الجهاز الأمريكي “آي باد”، ُزود الجهاز الألماني بكاميرا للتصوير، كما يمكن توصيل الجهاز بقرص صلب للحفظ، وبطابعة عن طريق الفلاش ديسك.ويتوقع أن يتراوح سعر جهاز “وي باد” بين 450 و570 يورو.

هل يفرض جهاز “وي باد”نفسه في السوق العالمية؟

وقد بدأ خبراء الشركتين المتخصصتين في تطوير برمجيات الكمبيوتر الجديد قبل ثلاثة أعوام، قبل أن ينضم إليهما شركاء من شركات معروفة مثل شركة سيمنس الألمانية وأدوب وانتل، وتعد هذه الشركات أكبر منتج لأقراص الكمبيوتر المدمجة في العالم والتي زودت الجهاز الجديد بالأقراص المدمجة الضرورية. كما ركز المهندسون، إلى جانب الوظائف الكلاسيكية، على تزويد جهاز “وي باد” بتطبيقات خاصة لقراءة الصحف والمجلات الرقمية، الأمر الذي تسعى مجلة “شتيرن” الألمانية إلى استغلاله بتقديم مجلة الكترونية خاصة يمكن قراءتها على شاشة “وي باد”، خاصة وأن هذا الجهاز خفيف الوزن وسهل الحمل وقد يجذب اهتمام المستخدمين الذين يهوون القراءة. كما يمكن مشاهدة الصور على شاشة ال”وي باد” بشكل أفضل، ويتمتع الجهاز أيضا بتطبيقات أخرى خاصة بالاتصال عن بعد بالصوت والصورة. وفيما أعرب خبراء عن تحفظهم عا إذا كان بإمكان جهاز “وي باد” مزاحمة الجهاز الأمريكي “آي باد” وفرض نفسه داخل سوق الكمبيوتر، أعرب هوفر فون أنكارسهوفن عن تفاؤله حول نجاح فكرة “وي باد”، مشيرا إلى أن شركته قد تلقت أكثر من 20 ألف طلب شراء من أفراد ومن شركات تسعى إلى تزويد موظفيها المتنقلين بالجهاز الجديد.

  • 12550
  • عالم الكمبيوتر
  • computer-pc-news
Dubai, UAE