×
×

كيوتل تخصص 600 مليون ريال قطري للمرحلة الأولى من شبكة الألياف الضوئية

أعلنت كيوتل اليوم البدء في تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع الوطني “شبكة الألياف الضوئية للمنازل” الذي يهدف إلى إيصال 100,000 منزل بشبكة من الألياف الضوئية المتطورة على مدار الأعوام الثلاثة القادمة.

وقد قامت الشركة بتخصيص 600 مليون ر.ق. لتدشين المرحلة الأولى من المشروع والتي سيتم تنفيذها بالتعاون مع المجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وتشير أحدث الإحصائيات أن نسبة المشتركين في خدمات البرودباند قد وصلت إلى 60% من مجموع المنازل في قطر، وهي نسبة تؤكد زيادة الطلب الملحوظة على خدمات الإنترنت الجوال، والإنترنت عالي السرعة وخدمة موزايك تريبل بلاي (إنترنت – تليفون أرضي – قنوات تليفزيونية) التي تقدمها كيوتل. كما وصل عدد الشركات التي تستخدم حلول الألياف الضوئية في مقارهم إلى 2500 شركة تتمتع جميعها بسرعة إنترنت فائقة تصل حتى 1 جيجابيت.

ويذكر أن تقرير الاتحاد الدولي للاتصالات عن مجتمع المعلومات لعام 2010 قد أكد على أهمية استخدام هذه التقنية الحديثة للإنترنت كما أنه أشاد بالتطور الملحوظ الذي تحققه قطر في تحسين النفاذ إلى وسائل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

ولكي تتمكن قطر من تحقيق رؤيتها في أن تكون من ضمن الدول الرائدة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على مستوى العالم، يتعين عليها الاستمرار في تبني التقنيات الحديثة، وهو ما دفع كيوتل إلى الاستثمار في تكنولوجيا الجيل القادم من الإنترنت: برودباند الألياف الضوئية، والتي ستوفرها الشركة إلى جميع بيوت قطر.

ويقول دكتور ناصر معرفيه الرئيس التنفيذي لكيوتل “يعد هذا المشروع دفعة هائلة إلى الأمام بالنسبة لكيوتل وللمجتمع القطري، فهدفنا هو دعم الاستراتيجية الوطنية التي تسعى إلى أن تجعل من قطر واحدة من أفضل الدول بالمنطقة والعالم من حيث تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، لهذا فإن مشروع “شبكة الألياف الضوئية للمنازل” يعد حجر الأساس لتحقيق مثل هذا الهدف، فالشبكة الجديدة سوف تقدم جيل جديد من الخدمات التكنولوجية التي ستثري تجربة مستخدمي الإنترنت بقطر.”

وستثري شبكة الألياف الضوئية الجديدة من كيوتل نطاق واسع من المميزات لقطاع الأعمال في جميع أنحاء الدولة. فستدعم السعة المضاعفة لتنزيل البيانات المزيد من تطبيقات وبرمجيات الأعمال المتطورة وتمكين الشركات من تحديث أعمالهم باستمرارية وسهولة، وهو ما سوف يكون له تأثير إيجابي مباشر على اقتصاد الدولة التي توفر مناخا أكثر فاعلية لقطاع الأعمال الخاص بها.

كما سيكون للجيل الجديد من البرودباند تأثيرات إيجابية على عدة قطاعات أخرى مثل قطاع الصحة والتعليم حيث ستتمكن المدارس من تنزيل كميات هائلة من المواد التعليمية بسرعة وفاعلية ودعم نطاق واسع من مبادرات التعليم عن بعد، أما المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية فسوف تحصل على فرص نفاذ هائلة على أفضل وأحدث التطبيقات الطبية.

ويتكامل مشروع “شبكة الألياف الضوئية للمنازل” مع استراتيجية كيوتل لدعم المحتوي والتطبيقات المبتكرة بالمنطقة من خلال توفير سعة أكبر تسمح بسهولة تداول الأفلام والألعاب والبرامج. كما توفر شبكة الألياف الضوئية للمستخدمين خدمات الإنترنت فائق السرعة – بدءاً 100 ميغابيت- الهواتف الثابتة والتلفيزيون الرقمي عالي الوضوح و الالعاب ومشاهدة الفيديو حسب الطلب من خلال الإنترنت.

وقد استكملت الشركة أول مرحلة تجريبية للمشروع في قطر من خلال شراكة ناجحة مع عدد من المطورين بمنطقة مسيعيد، وكانت ردود أفعال المشتركين المستفيدين من الخدمة في غاية الإيجابية مؤكدة على استمتاعهم بتجربة إنترنت عالية الجودة وفريدة من نوعها. وكجزء من المرحلة التجريبية، طورت كيوتل أيضا خدمة “شبكة الألياف الضوئية للمباني” والتي توفر خدمة مركزية لجميع قاطني أي عقار.

فبدعم كيوتل، تتطلع قطر إلى دور ريادي بالمنطقة من حيث نشر شبكة الألياف الضوئية بالمنازل وإتاحتها للجميع، لهذا تعمل الشركة مع أفضل مزودي حلول شبكات الجيل القادم من الخدمات التكنولوجية، لتعزيز رؤية قطر للعام 2030 لتكون دولة متطورة قادرة على توفير مستوى معيشة مرتفع لأهلها وللأجيال القادمة.

  • 12209
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE