×
×

تقنية التلفزيون الثلاثي الأبعاد تلفت الأنظار

جذب التليفزيون ثلاثي الأبعاد انظار مرتادي معرض تكنولوجيا الاعلام المرئي الذي اختتم في لندن الخميس.

من بين الشركات التي قدمت التليفزيون ثلاثي الأبعاد شركة “بانا فيجين الشهيرة” حيث أكد المسؤولون في الشركة أن هذا التليفزيون الجديد جاهز ليطرح في الأسواق إلا أنه حتى الآن لا توجد قناة تليفزيون واحدة تبث بهذه التكنولوجيا، وتوقع المسؤولون أن تقوم شركة (سكاي) ببث قناة بصور ثلاثية الأبعاد مع حلول منتصف العام الجاري.

وشرح توني صمويل أحد المسؤلين في الشركة الكيفية التي تظهر بها الصورة ثلاثية الأبعاد حيث يتم تصوير الشئ المراد عرضه بصورة ثلاثية من خلال كاميرتين.

وتوجه الكاميرا الأولى بطريقة رأسية ويتم عكس صورة هذه الكاميرا على مرآه ويتم توصيلها بالشاشة.

أما اتجاه الكاميرا الثانية فيكون عاديا مواجها للشئ المراد تصويره وعلى الشاشة يتم وضع الصورتين معا بحيث تظهر لعين الناظر العادي وكأنها صورة ذات ظل ولكن بارتداء نظارة خاصة يتم تجميع الصورتين معا ويمكن رؤية الصورة ثلاثية الأبعاد.

حلول الاستوديوهات

ومن بين أهم ما شهده المعرض أيضا حلول الاستوديوهات المتكاملة التي تتيح لمن يرغب في إطلاق قناة

تليفزيونية التمكن بكل سهولة من القيام بذلك بامتلاك أدوات بسيطة وسهلة التحكم.

وعرضت شركة (نيوتك يوروب) حلا متكاملا يعتبر استوديو متكاملا وهذا الحل عبارة عن صندوق صغير للغاية يتم توصيله بنظام إلكتروني وبمجموعة من الكاميرات.

وقال مارك جيارد أحد المسؤولين في الشركة لبي بي سي إن هذا الحل يحتوى على عشرات الاستوديوهات الافتراضية مما يمكن من الاستغناء عن التكلفة الباهظة لديكورات الاستوديوهات كما يمكن استخدامه في أماكن مفتوحة مثل ملاعب الكرة ويستخدم أيضا في الأغراض التعليمية.

وأضاف أن هذا الحل يتيح أيضا بث الفيديو سواء من خلال الإنترنت أو من خلال قنوات أرضية أو فضائية.

كاميرات سينما رقمية

وفي سياق المعرض أيضا قدمت شركة (أري) الرائدة في مجال كاميرات السينما كاميرتها الرقمية الجديدة التي يمكنها التصوير بجودة تقترب كثيرا من كاميرات السينما مع وضوح شديد في الألوان

وعرضت الشركة أيضا نوعا جديدا من عدساتها قادرة بسرعة من تغيير بؤرة التصوير ومن ثم التمكن من تغيير مركز الصورة بسرعة وبدقة عالية للغاية.

وقال ستيفان شينك أحد المسؤولين في الشركة إن هذه العدسة تمكن صانعي السينما من تغيير مركز الصورة بأي سرعة يرغبون فيها.

وأشار إلى أن الكاميرا الرقمية الجديدة بإمكانها توفير دقة عالية للصورة مع التمكن من تجنب التكلفة العالية لتحميض أفلام الكاميرات العادية.

وأشار إلى أن استخدامها من عدمه يعود في النهاية إلى رؤية المخرج وما يرغب في أن يقدم.

وبجوار هذه الإمكانات الكبرى التي قدمها المعرض للمتخصصين في التليفزيون والسينما فقد وفر أيضا امكانات بسيطة للراغبين في اقتحام مجال الإعلام من غير المتخصصين.

فيمكن عن طريق استخدام كاميرات صغيرة لكنها توفر جودة عالية للغاية مثل كاميرات (سوني اتش اكس)، واستخدام انظمة تعمل على أجهزة (ابل) تقديم انتاج فيديو اقرب إلى الاحتراف. أما قضية البث فهي لا تشغل حاليا عقول المستخدمين حيث باتت سهلة للغاية ولعل اشهرها وأسهلها هو موقع يوتيوب.

BBC

  • 12123
  • تحت الضوء
  • technology-infocus
Dubai, UAE