×
×

استطلاع رأي يظهر استعداداً كبيراً لشراء iPad في الشرق الأوسط

حشدت فروع شركة يوغوف (وهي مؤسسة أبحاث واستشارات في مجال استخدام الانترنت وتكنولوجيا المعلومات) جهودها للتعرف على الأصداء العالمية لإطلاق شركة آبل لمنتجها المسمى آي باد (iPad). وقد أظهرت الأبحاث التي أجريت في بريطانيا والدنمارك وألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية والشرق الأوسط معدلاً مرتفعاً من الوعي بخصوص آبل آي باد (iPad).

وقد أبدى غالبية الذين شملهم الاستطلاع من منطقة الشرق الأوسط رغبتهم في شراء جهاز آي باد (iPad)، حيث صرح 58% من المشاركين بأنهم سيشترون بالتأكيد آي باد (iPad)، مقارنةً بنسبة 17% في ألمانيا و13% في الولايات المتحدة و7% في الدنمارك والمملكة المتحدة.

وبالرغم من كونهم الأكثر حماسةً حيال شراء آي باد (iPad)، فقد كان المشاركون في الاستطلاع في الشرق الأوسط أيضاً الأكثر شعورا بخيبة الأمل بالنسبة لوظائفه وإمكانياته حيث كانوا يعتقدون بأن آي باد (iPad) يمكنه إجراء المكالمات الهاتفية (59%) وإجراء مكالمات الفيديو (56%) وبأن آي باد يحتوي على كاميرا (59%). أما بالنسبة للبلدان الأخرى فقد اعتقدت نسبة 37% في ألمانيا وبريطانيا و36% في الولايات المتحدة و40% في الدنمارك بأنه يمكن إجراء المكالمات الهاتفية عن طريق آي باد (iPad)، بينما اعتقد 36% في ألمانيا و34% في بريطانيا و33% في الولايات المتحدة و31% في الدنمارك بأنه يمكن إجراء مكالمات الفيديو عن طريقه.

في الواقع أن القدرة الفعلية التي يتمتع بها آي باد (iPad) لا تشمل الهاتف أو الكاميرا أو مشغل الدي فيه دي (DVD Player) ولا يشمل استخدامه السماح بأداء وظائف متعددة، بل تقتصر على تمكينه للمستخدم من تحميل التطبيقات وشراء وقراءة الكتب من المكتبة الالكترونية المدمجة (iBookstore) والبحث ومشاهدة الخرائط المتوافرة على شكل صور أقمار صناعية عالية الدقة بالإضافة إلى تصفح الانترنت تفقد البريد الالكتروني وتوريد وتحميل وتنظيم ملفات الموسيقى والصور.

لقد فاقت توقعات االمشاركين في الاستطلاع في أوروبا توقعات المشاركين في الولايات المتحدة والشرق الأوسط بالنسبة لسعر آي باد (iPad) حيث تراوح متوسط السعر الذي عبّر الناس عن استعدادهم لدفعه لقاء المنتج في المملكة المتحدة والدنمارك وألمانيا بين 410 و630 دولار أمريكي.

بينما أبدى المشاركون في الولايات المتحدة استعدادهم لدفع متوسط سعرٍ يتراوح ما بين 300 و400 دولار أمريكي، أما في الشرق الأوسط فهم مستعدون لدفع ما بين 160 و320 دولار أمريكي.

وقد حظي اسم المنتج بحد ذاته بالقبول الإيجابي لدى المستهلكين في الشرق الأوسط والولايات المتحدة حيث قالت نسبة 84% من المشاركين في الشرق الأوسط ونسبة 56% من المشاركين في الولايات المتحدة إن اسم آي باد (iPad) يعبر عن علامة تجاريةٍ جذابة. أما في الدنمارك فقد وجدت نسبة 43% الإسم جذاباً بينما وجدته نسبة 30% غير مستحب. وقد كان مستهلكو المملكة المتحدة الأكثر رفضا حيث وجدت نسبة 44% الاسم جذاباً بينما وجدته نسبة 39% غير مستحب.

  • 12088
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE