×
×

زيروكس تطلق ثلاث طابعات ليزر شبكية أحادية اللون

أطلقت شركة زيروكس، ثلاث طابعات ليزر جديدة، صغيرة الحجم أحادية اللون، تقدم مستويات رفيعة من الأداء الشبكي والإنتاجية بأسعار اقتصادية في متناول الجميع. وتستطيع طابعات الليزر الأحادية Phaser™ 3155 و 3160B و 3160N أن تطبع 24 صفحة في الدقيقة، بينما تضمن للمستخدمين في الشركات الصغيرة والمكاتب المنزلية، وتطبيقات الاستخدام الشخصي، الحصول على مطبوعات ذات جودة عالية، وأداء يمكنهم الاعتماد عليه، معزز بتشكيلة من المزايا.

تعد كل واحدة من الموديلات الجديدة هي الأفضل من حيث القدرة الشهرية، في فئتها: Phaser 3155 تقدم 12000 مطبوعة، أما كل من طرازي Phaser 3160 فهما يقدمان 15000 مطبوعة شهريا، أي أن جميعها قادرة على تلبية جميع الاحتياجات اليومية لفرق العمل التي لا تكل ولا تمل. ومع ذلك، فإن كل واحدة منها مصممة شكليا للعمل كطابعة فردية أو مشتركة، إذ لا يصدر عنها إلا أقل مستويات الضوضاء، ولا تشغل إلا أقل حيز ممكن من سطح المكتب (14.17 x 15.31 إنش / 360 x 389 مم).

ومن أجل تلبية أكبر قدر ممكن من الاحتياجات، فإن الموديلات الثلاثة تقدم خيارات متعددة من حيث إمكانية الوصل بالشبكة، ودقة الطباعة، وأدوات التحكم. جميع الموديلات مزودة بمنفذ USB 2.0، أما وصلة الإيثرنت 10/100Base-TX فهي معيارية في طابعات Phaser 3160N الشبكية.

تصل دقة الطباعة في الموديلات الجديدة إلى 600 x 600 نقطة في الإنش، كما يمكنها أن تصل مع البرمجيات المحسنة إلى 1200 *600 نقطة في الإنش، في طابعة Phaser 3155 و 1200 * 1200 نقطة في الإنش في طابعة Phaser 3160. تعتمد طابعة Phaser 3155 على معالج دقيق قوي 1500 ميجاهيرتز، و8 ميجابايت من الذاكرة. أما طابعتا 3160 فهي تعتمد على معالج أقوى 360 ميجاهيرتز، و64 ميجابايت من الذاكرة، كما تدعم تشكيلة أوسع من لغات الطباعة تشمل PCL®6/PCL5e و Epson/IBM.

الموديلات الثلاثة مزودة بدرج للورق يسع حتى 250 ورقة، ليحمي الأوراق من الغبار ويقلل من الحاجة إلى إيقاف عمل الطابعة من أجل إعادة الملء. أما الدرج الثاني متعدد الوظائف فهو يتيح تلقيم وسائط طباعة متنوعة الأحجام والأنواع، كظروف البريد، والشفافيات، والبطاقات البريدية. طباعة الصفحة الأولى فلا تتجاوز ثمان ثوان.

تقدم جميع الموديلات الجديدة تشكيلة واسعة من الإمكانيات القوية وسهلة الاستخدام، كتصغير الصورة المطبوعة وتكبيرها، وتغيير حجمها، وتعديلها بحيث تلائم مساحة الورق. أما طور توفير الحبر، وطور توفير الطاقة، وإمكانية الطباعة المتعددة، وإلغاء المهمة الطباعية، فجميعها تعمل على التوفير في استهلاك الموارد وتخفيض نفقات التشغيل. بينما تقلل خاصية الطباعة المزدوجة الثنائية من كمية الورق المستهلك وما يترتب عليه من نفقات، في نفس الوقت الذي تعزز فيه من الإنتاجية. تشمل المزايا الأخرى: طباعة العلامات المائية، الإنتاج اليدوي للكتيبات، وطباعة الملصقات، من خلال إمكانية طباعة أجزاء من الصورة الكلية، والتي يمكن صفها جنبا إلى جنب لتشكيل الصورة الكلية كبيرة الحجم.

تتميز الموديلات الجديدة بسهولة التركيب والتشغيل والصيانة في بيئات تشغيل ويندوز وماك ولاينوكس. كما تأتي طابعة Phaser 3160N مزودة بخدمات زيروكس سنتر وير إنترنت، Xerox CenrreWare Services، والتي تتيح للمسؤول عن الطابعة تثبيتها وإدارتها والتحقق من تنفيذ المهام الطباعية، كل ذلك بواسطة برنامج المتصفح الشبكي.

إن جميع الطابعات الجديدة حائزة على شهادة ENERGY STAR، ويمكنها استخدام اسطوانات الحبر عالية الكثافة التي تتيح طباعة 2500 صفحة، أو الاسطوانات المعيارية التي تتيح طباعة 1500 صفحة. المواد الاستهلاكية جزء من تحالف زيروكس من أجل عالم أخضر، المبادرة العالمية التي تسعى من خلالها زيروكس إلى إعادة استخدام أو تصنيع المواد المستهلكة بأسلوب يقلل من آثارها السلبية على البيئة إلى أقل حد ممكن.

  • 11878
  • طابعات وماسحات
  • printers-scanners-news
Dubai, UAE