×
×

إتش بي ومايكروسوفت تبسّطان البيئة التقنية بحلول جديدة

أعلنت “إتش بي” و”مايكروسوفت”، عن اتفاقية مدتها 3 سنوات، لاستثمار 250 مليون دولار أمريكي في تبسيط البيئة التقنية للشركات من مختلف الأحجام، وذلك من خلال حلول قائمة على نموذج “من البنية التحتية إلى التطبيقات”.

وتخطط الشركتان لتوفير مجموعة من الحلول الجديدة التي تشمل كافة جوانب البنية التحتية، وصولاً إلى التطبيقات، ولتطوير الحوسبة السحابية عبر تسريع تنفيذ التطبيقات، والحد من تعقيدات إدارة التقنيات، وأتمتة العمليات اليدوية الحالية، وبالتالي تقليص التكلفة الإجمالية.

وتمثل الاتفاقية الجديدة أكبر خطوة لمكاملة باقات التقنيات الشاملة على مستوى القطاع حتى تاريخه، وتهدف إلى تحسين تجربة العملاء في تطوير وتطبيق وإدارة بيئات تكنولوجيا المعلومات.

وفي إطار هذه الشراكة الاستراتيجية، ستتعاون “إتش بي” و”مايكروسوفت” على تصميم خارطة طريق لأجهزة إدارة البيانات، وحلول التطبيقات المدمجة، ومنتجات الاستخدام الافتراضي المتعدد الشاملة، وأدوات الإدارة المتكاملة.

وبهذه المناسبة، قال جون هونهاوت، مدير عام “إتش بي الشرق الأوسط”: “يأتي التعاون المتميز بين ‘إتش بي’ و’مايكروسوفت’ ليوفر باقة من المنتجات والخدمات المدمجة التي ستغير نظرة الشركات الصغيرة إلى التقنيات، وأسلوب الشركات الكبيرة في إدارة البنية التحتية التقنية. ونحن نسعى إلى تبسيط مراكز البيانات عبر حلولٍ تتيح لعملائنا تعزيز كفاءة أعمالهم، وتقليص التكاليف الإجمالية لامتلاك التقنيات، واختصار الوقت بما يعزز قيمة أعمالهم”.

وستوفر “إتش بي” و”مايكروسوفت” نموذج “من البنية التحتية إلى التطبيقات” الجديد على شكل منتجات مدمجة لبيئات مراكز البيانات الكبيرة وسريعة النمو، وكذلك حلول مصممة خصيصاً للشركات صغيرة ومتوسطة والحجم. وفيما تتوفر بعض هذه الحلول في السوق حالياً، ستشهد السنوات الثلاث القادمة طرح مجموعة جديدة من المنتجات.

من جانبه، قال شربل فاخوري، مدير عام “مايكروسوفت الخليج”: “تتسم الشراكة الجديدة بين ‘مايكروسوفت’ و ‘إتش بي’ بأهمية كبيرة، نظراً للدور المميز الذي ستلعبه في مساعدة العملاء في منطقة الشرق الأوسط على تحسين نتائج أعمالهم، وإدارة البنية التحتية التقنية بكفاءة أكبر، وتحقيق عائدات أفضل على استثماراتهم في التكنولوجيا. وتتميز هذه المنتجات المتكاملة التي تجمع بين الأجهزة والبرمجيات والخدمات، بقدرتها على إعادة صياغة بيئة العمل، والفائدة الكبيرة التي توفرها للشركات، عبر تمكينها من بناء علاقات مجزية مع العملاء، وتحفيز الابتكارات الجديدة، وتعزيز نجاح الأعمال”.

وتسهم الاتفاقية في توفير مزيد من الفرص لموزعي منتجات “إتش بي” و”مايكروسوفت”، والبالغ عددهم 32 ألف موزع حول العالم، حيث أن الطرفين سيقومان بموجب هذه الشراكة الموسعة، برفع استثماراتهما العالمية بمعدل 10 أضعاف. وسيقوم شركاء التوزيع بدورهم بدعم العملاء على صعيد تحديث بيئاتهم التقنية، بواسطة مجموعة من البرمجيات والأجهزة والخدمات التي يوفرها نموذج “من البنية التحتية إلى التطبيقات”.

ومن جهة أخرى، ستلعب الاتفاقية دوراً محورياً في دفع عجلة نجاح العملاء، بالاستفادة من خدمات “إتش بي” و”مايكروسوفت” المتخصصة، حيث أن المحفظة الجديدة من المنتجات المتكاملة تأتي مرفقة بخدمات تصميم وتطبيق ودعم جديدة، تتيح لهم تعزيز عائدات استثماراتهم، وتحسين قيمة أعمالهم. ومن خلال أكثر من 11 ألف خبير تقني معتمد حول العالم، ستقدم “خدمات إتش بي” و”قسم خدمات مايكروسوفت”، الدعم لهذه الأجهزة والبرمجيات المدمجة بشكل كامل، بدءاً من عمليات التطبيق البسيطة، إلى البنية التحتية المعقدة للشركات.

  • 11875
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE