×
×

بطاقات ذاكرة من ترانسيند للتصوير المستمر بسرعة عالية

أعلنت شركة ترانسيند Transcend، المتخصصة في وسائط التخزين والوسائط المتعددة، أعلنت اليوم عن بطاقات الذاكرة الأحدث والأسرع من نوع SDHC وهي Class 10 SDHC، وتنتمي بطاقة الذاكرة الجديدة إلى السلسلة Ultimate من بطاقات الذاكرة التي تنتجها الشركة، وكما هو واضح من اسمها فإن بطاقة الذاكرة الجديدة تعمل وفق المعيار Class 10 بدلا من المعيار الحالي Class 6، مما يرفع سرعة نقل البيانات إلى 20 ميغا بايت في الثانية، فضلا عن الارتقاء بسعة التخزين لتصل إلى 16 غيغا بايت.

سرعة فائقة في حفظ البيانات:

تتجه معظم الأجهزة الإلكترونية الحديثة إلى دعم الفيديو عالي الوضوح والصوت عالي الجودة بصورة أكبر، مما يعطي بطاقة الذاكرة المستخدمة مع هذه الأجهزة دوراً هاماً في عمل هذه الأجهزة، والعامل الأهم في هذه الحالة هو سرعة بطاقة الذاكرة في حفظ البيانات، سواء لدى التقاط الصور الثابتة عالية الدقة أو تسحيل الفيديو عالي الوضوح، ويعتبر المعيار Class 10 هو أحدث ما تم التوصل إليه في عالم بطاقات الذاكرة من ناحية سرعة كتابة البيانات أو حفظها إلى بطاقة الذاكرة، وقد تمت المصادقة على هذا المعيار من قبل هيئة SD™ Card Association مما يمهد الطريق للجيل الأحدث من بطاقات الذاكرة، وقد بادرت شركة ترانسيند إلى الاعتماد على هذا المعيار في بطاقة الذاكرة الجديدة لتوفر للمستخدمين قدرات لا تضاهى في بطاقة الذاكرة المخصصة مع الكاميرات الرقمية الاحترافية أو كاميرات الفيديو عالية الوضوح، وذلك لقدرتها على العمل بسرعة فائقة تتوافق مع سرعة هذه الكاميرات المتطورة.

وبالنظر إلى المعايير الأقدم المستخدمة في بطاقات الذاكرة، فإن المعيار Class 2 يوفر سرعة كتابة تبلغ 2 ميغا بايت في الثانية فقط، في حين يوفر المعيار Class 6 سرعة تبدأ بـ 6 ميغا بايت في الثانية فقط، أما المعيار الأحدث Class 10 فيتيح سرعة في كتابة البيانات تبلغ 16 ميغا بايت في الثانية، وسرعة في قراءة البيانات تبلغ 20 ميغا بايت في الثانية، مما يساهم في حفظ البيانات بسرعة على بطاقة الذاكرة لدى تسجيل الفيديو العالي الوضوح بدقة 1080×1920 بكسل ومعدل إطارات يبلغ 60 إطاراً في الثانية، وبهذه السرعة العالية لبطاقة الذاكرة فلن يكون هناك أية تقطعات أو تأخيرات أثناء تسجيل هذا النوع من الفيديو، أو أثناء استخدام الكاميرات الاحترفية من النوع DSLR.

سعة تخزين هائلة تناسب كل الاستخدامات:

تتطلب الكاميرات من نوع DSLR ذات الدقة العالية مساحات كبيرة للتخزين، ولذلك فإن ترانسيند توفر ذاكرة التخزين الجديدة بسعات كبيرة تبدأ بـ 4 غيغا بايت وتصل إلى 16 غيغا بايت، ويمكن لبطاقة الذاكرة بسعة 16 غيغابايت من نوع SDHC تخزين ما يصل إلى 6552 صورة، وذلك في حال استخدام كاميرا بدقة 5 ميغا بكسل والاعتماد على النسق JPEG في حفظ الصور، كما يمكن لهذه السعة الاحتفاظ بما يصل إلى 88 ساعة من الفيديو ذو الدقة القياسية (من نسق MPEG-4 وبمعدل 384 كيلوبت في الثانية)، أو تسجيل ما يصل إلى 240 دقيقة من الفيديو عالي الوضوح (من نوع AVCHD وبمعدل 9 ميغابت في الثانية)، وذلك يوفر لهواة ومحترفي التصوير مساحة كبيرة للتخزين لدى استخدام كاميرات الفيديو أو الكاميرات الرقمية.

تتوفر بطاقة الذاكرة Class 10 SDHC بسعات مختلفة تبلغ 4 و 8 و 16 غيغا بايت، وينصح بهذه البطاقات بشدّة لمستخدمي الكاميرات الرقمية وكاميرات الفيديو من المستوى المبتدئ إلى المستوى المتوسط.

  • 11697
  • كاميرات رقمية
  • digital-camera-news
Dubai, UAE