×
×

"جامعة الإمارات" تطبق تقنيات مايكروسوفت للحوسبة عالية الأداء

أعلنت مايكروسوفت الخليج اليوم أن “جامعة الإمارات العربية المتحدة” باشرت تطبيق “خادم ويندوز سيرفر 2008 للحوسبة عالية الأداء” (Windows HPC Server 2008)، لتصبح أول مؤسسة أكاديمية في منطقة الخليج تطبق تقنيات مايكروسوفت للحوسبة عالية الأداء لأغراض تعليمية. ويتمثل الهدف الرئيس للتعاون بين مايكروسوفت وجامعة الإمارات في تطوير مختبر للحوسبة عالية الأداء يعتمد على “خادم ويندوز سيرفر 2008 للحوسبة عالية الأداء” لتدريس طلبة كلية تكنولوجيا المعلومات أحدث التطورات في مجالات الحوسبة المتوازية والمعالجة المتعددة النوى.

وتم بالفعل تأسيس أول مختبر طلابي يتكون من 20 عقدة حاسوبية، بينما ستقوم الجامعة في المرحلة المقبلة، بتطبيق خادم ويندوز سيرفر 2008 للحوسبة عالية الأداء على 100 خادم لإجراء البحوث الحاسوبية. وبالإضافة إلى ذلك، سيتم استخدام المختبر لتدريب مستخدمي الحوسبة عالية الأداء في القطاع الصناعي، بما ذلك العاملين في مجالات النفط والغاز والمالية والصناعات التحويلية.

وقال الدكتور إياد عابد، عميد كلية تكنولوجيا المعلومات في جامعة الإمارات: “يأتي تعاوننا مع مايكروسوفت في إطار التزام جامعة الإمارات بتوفير أفضل برامج التدريب التقني والمهني لطلابها. ومن أهم دعائم هذه الرؤية، تهيئة بيئة تعليمية متطورة عبر امتلاك بنى تحتية تقنية قوية يمكن دمجها ومكاملتها مع المناهج الدراسية. وفي هذا السياق، سيوفر لنا خادم ويندوز سيرفر 2008 للحوسبة عالية الأداء، مقدرات وإمكانات أساسية تعود بنفع كبير على العملية التعليمية وآليات البحث. إن علاقتنا مع مايكروسوفت وطيدة ومتينة، ونتطلع إلى مواصلة التعاون معها على المدى البعيد لمساعدتنا في تحقيق رؤيتنا بأن نوفر تعليماً تقنياً عالي الجودة في دولة الإمارات”.

وتعمل مايكروسوفت أيضاً على تنظيم عدة دورات وحلقات عمل تدريبية لأعضاء هيئة التدريس في كلية تكنولوجيا المعلومات، حول مجالات الحوسبة المتوازية والمعالجة متعددة النوى والحوسبة العلمية، بهدف تمكينهم من إدارة الدورات التدريبية على نحو فعال.

وقال شربل فاخوري، مدير عام مايكروسوفت الخليج: “تعتبر جامعة الإمارات شريكاً استراتيجياً لمايكروسوفت، ويعكس مشروعها هذا التزامها بتوفير بنية تحتية تكنولوجية عالمية المستوى. ويأتي خادم ويندوز سيرفر 2008 للحوسبة عالية الأداء ليضع الحوسبة الفائقة في متناول المستخدمين النهائيين عبر تمكينهم من الاستفادة أكثر من قوة ومزايا الحوسبة ضمن بيئة سطح المكتب المألوفة في نظام ويندوز. ومع خلال هذا الخادم، تكون مايكروسوفت قد حققت تقدماً كبيراً على صعيد الأداء، بما يوفر للمستخدمين بيئات حوسبة أكثر كفاءة وإنتاجية”.

ويرتكز “خادم ويندوز سيرفر 2008 للحوسبة عالية الأداء” على نظام تشغيل “ويندوز سيرفر 2008″، وتم تصميمه بحيث يضمن زيادة الإنتاجية وتعزيز قدرات التطوير والإدارة. ويتميز الخادم الجديد بثلاثة تحسينات جديدة مقارنة بالنسخ السابقة، فهو يعزز الإنتاجية في مجال إدارة الأنظمة وتوافقية القطاعات، كما يساعد على التطوير السريع لتطبيقات الحوسبة عالية الأداء من خلال تكامله مع برنامج “فيجوال ستديو 2008″، ويتيح للمستخدمين الانتقال من منصة العمل إلى القطاع بسهولة وكفاءة أكبر.

وقال الدكتور تورستن لانجنر، مدير تقنيات الحوسبة عالية الأداء في مايكروسوفت أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: “يتيح خادم ويندوز سيرفر 2008 للحوسبة عالية الأداء والتقنيات متعددة النوى لطلاب جامعة الإمارات سهولة أكبر في إنشاء تطبيقات ذات قابلية عالية للتطوير. وبخلاف تقنيات الحوسبة عالية الأداء الأخرى في السوق، يتيح هذا الخادم للمستخدمين البدء بسرعة في استخدام تطبيق واحد بدل الجمع بين تقنيات مختلفة”.

  • 11652
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE