×
×

بريطانيا تفرض دروساً في التصفح الآمن

ستجعل بريطانيا حصول الاطفال الذين تزيد اعمارهم عن 5 سنوات على دروس في التصفح الامن للانترنت اجباريا وفقا لبرنامج جديد يهدف الى محاكاة حملات التوعية للاستخدام الامن للطرق في الماضي.

والدروس جزء من استراتيجية “انقر بمهارة.. انقر بامان” التي ستقدم ارشادات للحكومة والقطاع الصناعي والمؤسسات الخيرية حول كيفية حماية الاطفال الذين يستخدمون الانترنت.

وقال رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون “الانترنت يمد اطفالنا بعالم من الترفيه ويتيح لهم الفرصة والمعرفة .. عالم تحت أطراف اصابعهم بمعني الكلمة.”

واضاف قائلا “لكن يجب علينا التأكد من ان العالم الافتراضي امن بالنسبة لهم مثل هذا العالم.”

وتقول الحكومة ان 99 في المئة من الاطفال البريطانيين الذين تتراوح اعمارهم بين 8 اعوام و17 عاما يتاح لهم الان تصفح المواقع على شبكة الانترنت.

واظهرت الابحاث ان 18 في المئة من الشبان تعرضوا لمحتوى “ضار أو غير ملائم” على الانترنت وان 33 في المئة من الاطفال قالوا ان ابائهم لم يكونوا على علم بانشطتهم عبر الانترنت.

والخطط الجديدة التي وضعها المجلس البريطاني لسلامة الطفل على الانترنت والمؤلف من أكثر من 140 منظمة من بينها جوجل ومايكروسوفت وبيبو ستجعل دروس السلامة على الانترنت اجبارية لمن يزيد عمرهم عن 5 سنوات اعتبارا من 2011.

وقال براون ان الهدف هو تعميم النصيحة مثلما حدث مع “قوانين السير الامن” التي صممت في عقد السبعينات من القرن الماضي لاعطاء الاطفال معلومات عن الاستخدام الامن للطرق.

  • 11584
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE