×
×

سامسونج تبيع أكثر من 60 مليون هاتف جوال في 3 أشهر

يواصل قسم الهواتف الجوالة في شركة سامسونج، في توفير الهواتف وأجهزة الاتصالات الجوالة أدائه المتميز محققاً خلال الربع الثالث من العام الجاري زيادة بنسبة 15%، مقارنة مع الربع الثالث من العام الماضي، حيث وصل عدد الوحدات المباعة إلى 60 مليون و200 ألف وحدة، خلال الربع الثالث من العام 2009.

حققت الشركة لأول مرة زيادة في حصتها السوقية من السوق العالمي للهواتف الجوالة تجاوزت 20%، لتصل إلى 20.8% خلال الربع الثالث هذا العام، بعد أن وصلت هذه الحصة إلى 19.2% في الربع الثاني من العام 2009.

وفاق أداء هذا قطاع الهواتف الجوالة كافة التوقعات، ففي خضم الظروف الصعبة التي يشهدها السوق، سجل قسم الهواتف الجوالة في سامسونج نمواً سنوياً بمعدل 20.6%، حيث بلغ العائد السنوي لهذا القطاع 9.03 مليار دولار أميركي. وبلغت الأرباح التشغيلية لقسم الهواتف الجوالة في الربع الثالث من العام الجاري 869 مليون دولار أميركي. هذا مع المحافظة على موقعها كثاني أكبر الموردين في السوق العالمية.

وحافظت سامسونج على هامش الربحية بفضل المبيعات المرتفعة، على رغم ارتفاع تكاليف الربع السنوي حول العالم، وذلك بفضل النتائج التي حققتها أجهزة الهواتف اللمسية والغنية بالخصائص المتطورة وغيرها من الأجهزة الحديثة الراقية. أما على صعيد الصناعة، فقد انخفض معدل سعر البيع بنسبة 3 بالمئة ليصل إلى 120 دولار أميركي بين كل ربع من العام.

وصرح سانديب سايغال، مدير عام قسم الهواتف النقالة لدى سامسونج الخليج قائلاً: “بفضل مجموعتنا الواسعة والمتنوعة من الهواتف النقالة، استطعنا تحقيق نتائج قياسية مماثلة، حيث سعينا خلال عام 2009 إلى التركيز على تسويق الهواتف لتعزيز ريادتنا وموقعنا المتميز في سوق الهواتف اللمسية بالكامل والمخصصة للرسائل النصية، مع الحرص على الإنفاق بفعالية”.

وأضاف سايغال: “منذ بداية عام 2009 وحتى الآن ونحن نقوم بإطلاق مجموعة متطورة من الهواتف النقالة اللمسية تماشياً مع استراتيجيتنا الرامية إلى توفير “لمسة لكل أسلوب حياة”. وهذا يمثل توجهنا الجديد ويسلط الضور على التزامنا للتقرب من المستهلكين وتوفير تجربة متنقلة مشوقة إلى أبعد حدود”.

مع إطلاق مجموعة حديثة ومتطورة من أجهزة الهواتف مثل كوربي وأومنيا II وبيكسون 12 وI8910HD، تهدف سامسونج إلى تعزيز نموها وتخطي هدف المبيعات المحدد للعام 2009 والذي يصل إلى 200 مليون وحدة هاتفية. والجدير بالذكر أن هذا النمو هو نتيجة الطلب المتزايد على تطبيقات وخدمات متعددة النسق ومبنية على شبكة الإنترنت مثل “موبايل فايسبوك” و”تويتر” و”ماي سبيس”، والتي تخول المستهلك الاستمتاع بهاتف نقال سهل الاستخدام مجهز بقدرة تصفح الإنترنت.

وفي هذا السياق، أردف سايغال قائلاً: “لتعزيز ريادتنا في الأسواق، نحتاج إلى تقديم مجموعة شاملة ومتكاملة من أجهزة الهاتف تلبي احتياجات المستهلكين ومتطلباتهم. ولا شك أن النمو منقطع النظير الذي شهدته الشبكات والمواقع الاجتماعية الإلكترونية قد ساهم في ارتفاع عدد الأشخاص الذين يستخدمون هواتفهم النقالة للتواصل من خلالها مع الأصدقاء والعائلة، ارتفاعاً ملحوظاً هذا العام”.

ولتلبية هذه الاحتياجات، قامت سامسونج بإطلاق تطبيقات متطورة في سلسة هواتفها الرائدة مثل مجموعة “كوربي”، حيث يضم الهاتف التي أطلق مؤخراً خاصية الإبلاغ عن خدمة التواصل الاجتماعي على الشاشة Pop-up SNS تخول المستخدمين تحديث وضعهم الحالي والوصول إلى آخر إضافات ومدونات أصدقاءهم على مواقع “فايسبوك” و”ماي سبيس” و”تويتر”.

  • 11437
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE