×
×

شبكات اجتماعية أم شبكات تجسس؟ شارك برأيك!

برزت الشبكات الاجتماعية وتعاظم دورها على الشبكة العالمية، ويكفي أن نذكر أن عدد مشتركي الموقع الاجتماعي الشهير “فيسبوك” وصل إلى أكثر من 300 مليون شخص، بزيادة تصل إلى ملايين المستخدمين شهرياً.

وتستخدم هذه الشبكات في معظم الأحيان لنشر بعض المعلومات الشخصية والعامة والصور الشخصية ومعلومات تتناول أحياناً الحياة الخاصة للمشترك، إضافة إلى الدردشة الفورية واللغو في أمور قد تكون تافهة في بعض الأحيان.

إلا أن البعض يشكك بالنوايا الحسنة لمثل هذه المواقع، ووصل الأمر بتأكيدات نشرتها بعض الصحف الأوربية إلى أن موقع “فيسبوك” هو موقع استخباراتي صهيوني مهمته تجنيد العملاء والجواسيس لصالح إسرائيل.

وقد نشرت مجلة « لوما غازين ديسراييل » اليهودية التي تصدر في فرنسا مؤخراً الكثير من المعلومات السرية والهامة عن موقع الفيسبوك بعد تمكن المجلة من جمعها عبر مصادر إسرائيلية وصفتها المجلة بـ ‘الموثوقة’، ويطرح تقرير المجلة اليهودية المزيد من الشكوك حول استفادة الكيان الصهيوني من الكم الهائل من المعلومات المتاحة عن المشتركين من العالمين العربي والإسلامي وتحليلها وتكوين صورة إستخباراتية عن الشباب العربي والمسلم.

ورغم أن الكثير قد يعتبر أن المعلومات المتاحة على الانترنت مثل حياة الشباب العربي وحياة أفراد أسرته ومعلومات عن وظيفته وأصدقائه والمحيطين به، قد تبدو غير ذات أهمية على الصعيد السياسي والعسكري، إلا أن أجهزة المخابرات العالمية تعتبرها كنزاً ثميناً لأنها تعطي صورة واضحة عن الشباب العربي وتوجهاته وسلوكه،وطريقة تفكيره، وربما تشكل صورة مستقبلية لكيفية تحركه تجاه قضايا وأحداث قادمة.

عزيزي قارئ البوابة العربية للأخبار التقنية، شاركنا برأيك حول هذا الموضوع، ونحن بانتظار آرائكم وتجاربكم.

  • 11395
  • شارك برأيك
  • share-your-opinion
Dubai, UAE