×
×

«جونيبر نتوركس» تكشف النقابَ عن واجهة بينيّة للإيثرنت بسرعة 100 جيجابايت

كشفت اليوم جونيبر نتوركس، الشركة العالمية الرائدة في مجال الحلول الشبكية الفائقة، النقابَ عن أول واجهة بينية للموجِّهات والمصمَّمة للإيثرنت بسرعة 100 جيجابايت حيث سيتمُّ توفيرها للسلسلة “تي 1600” من موجِّهات قلب الشبكة. ويقول خبراء الشبكات في منطقة الشرق الأوسط إنَّ الحركة الشبكية المكثفة والمتنامية بسرعة خارقة، بسبب المواد الفيديوية والخدمات اللاسلكية المتقدِّمة والتوجهات الناشئة مثل الحوسبة السحابية، تستلزم تطوير الجيل المقبل من التدرجيَّة، مشيرين في هذا الصَّدد إلى أن الواجهة البينية للموجِّهات المصمَّمة للإيثرنت بسرعة 100 جيجابايت ستحقق التفوق المنشود على غالبية الواجهات البينية المتوافرة اليوم.

وتعدُّ جونيبر نتوركس أول شركة عالمية تطلق واجهةً بينيةً للإيثرنت بسرعة 100 جيجابايت والمصمَّمة لموجِّهات قلب الشبكة، لتضمن بذلك أن توفر موجِّهات “تي 1600” حمايةً بعيدة الأمد على الاستثمار، وأن توفر في الوقت نفسه التدرجية والمرونة اللازمة لتعزيز الإيرادات من الخدمات ذات السِّعة العالية، مثل الخدمة الفيديوية وتقنية “لونغ تيرم إڤليوشن”. وفي ضوء الزيادة المطردة في السعة للوصلة الواحدة، ستمكِّن بطاقة الواجهة البينية للإيثرنت بسرعة 100 جيجابايت من جونيبر نتوركس مزوِّدي الخدمة ومراكز البيانات في المنطقة من الحدِّ من عدد الواجهات البينية المطلوبة لشبكاتهم، الأمر الذي يحقِّق العديد من الفوائد من حيث تبسيط الهيكلية والارتقاء بالفاعلية التشغيلية، وهذا في مجمله يمكن العملاء من الحدّ من التكلفة الكليَّة للملكيَّة.

وفي هذا الصدد قال رافي مالي، مدير قسم الأعمال الخاصة بمزودي الخدمات لدى شركة جونيبر نتوركس في الشرق الأوسط وإفريقيا: “تشهد الكثير من الشركات المزودة للخدمات ومراكز البيانات لدى هذه الشركات طلباً كبيراً على سعات أكبر من تقنيات حزم عرض النطاق (برودباند) والخدمات الأفضل، إذ تعمل هذه الشركات بشكل متواصل لتوسعة عروضهم من خلال سرعات أكبر لخدمات البرودباند لعملائهم من المشتركين بالخدمات الثابتة واللاسلكية”. وتابع مالي قائلاً :”ستمكن هذه الواجهة البينية المصممة للإيثرنيت بسرعة 100 جيجابايت الشركات المشغلة للخدمات ومراكز البيانات من تنمية أعمالهم، في الوقت الذي يساعدهم فيه هذه الاستثمار طويل الأمد في دعم مستويات الربحية لديهم”.

وقال غلين ويلبروك، مدير وحدة هيكلية وتصميم شبكة النقل البصرية في ڤيرزون، شركة الاتصالات الأمريكية العملاقة: “تخطِّط شركتنا لنشر تقنية 100 جيجابايت تجارياً في عام 2010. وقد ركزت التجارب التي أجريناها على شبكتنا حتى يومنا هذا على التحقُّق من أن نظم النقل البصرية القائمة حالياً مؤهلة لدعم تقنية 100 جيجابايت. وأما ما كنا بحاجة ماسّة إليه حتى هذه اللحظة فهو واجهة بينية لموجِّهات قلب الشبكة بسرعة 100 جيجابايت، وسعدنا كثيراً بإعلان جونيبر نتوركس عن واجهة بينية للإيثرنت بسرعة 100 جيجابايت لسلسلة موجِّهات تي 1600. وفي ضوء النمو الهائل الذي تشهده الخدمة الثلاثية FiOS (الإنترنت والخدمة الهاتفية والتلفزيونية) المبنية على شبكة ألياف بصرية، والخدمة اللاسلكية وخدمات بروتوكول الإنترنت، باتت تقنية 100 جيجابايت ذات أهمية حاسمة لقلب الشبكة من أجل تحقيق التدرجية بالفاعلية والبساطة المنشودتين. وبإضافة الواجهة البينية 100 جيجابايت إلى السلسلة تي 1600 من الموجِّهات، فإن جونيبر نتوركس توفِّر الإمكانات اللازمة للاستفادة من البنية التحتية التقنية بالشكل الأمثل وتحقيق تدرجيّة قلب الشبكة بأفضل فاعلية تشغيلية ممكنة”.

وقالت جونيبر نتوركس إنَّ الواجهة البينية للإيثرنت بسرعة 100 جيجابايت تتمِّم العديد من ابتكارات قلب الشبكة التي أعلنت عنها جونيبر نتوركس خلال الأعوام القليلة الماضية والتي تشمل:

• السلسلة “تي 1600” من موجِّهات قلب الشبكة: أطلقتها جونيبر نتوركس في عام 2007، وحتى يومنا هذا تعدُّ موجِّهات قلب الشبكة “تي 1600” موجِّهات قلب الشبكة أحادية الهيكلية الأعلى سعةً في العالم، كما تعدُّ أفضل موجهات قلب الشبكة في العالم من حيث فاعلية الطاقة المستهلكة، والوحيدة في العالم ذات 100 جيجابايت/ثانية من السعة للمنفذ الواحد.
• منصة JCS 1200: أول منصة لتدرجية اللوحة التحكمية في العالم بل والوحيدة حتى يومنا هذا. وتوفر منصة JCS 1200 تدرجية مستقلة للوحة التحكمية واللوحة التوجيهية من أجل تمكين الشركات من الارتقاء بنمو الخدمات والفاعلية التشغيلية والتحكمية الكلية إلى مستويات غير مسبوقة. وتمكن المنصة الفائقة JCS 1200 الشركات المزوِّدة بالخدمة من تدشين خدماتها الجديدة خلال أقصر فترة زمنية ممكنة، بل والحدّ من النفقات الرأسمالية والتشغيلية وتوفير أفضل تجربة مميزة للعملاء.
• منصة الموجِّهات والمحوِّلات TX Matrix Plus: وهي مصمَّمة لتسهيل اقتران العديد من موجِّهات قلب الشبكة بمنصة JCS 1200 لإنشاء موجِّهات افتراضية جهازية ذات تدرجيَّة ومرونة فائقة.

وعند اقترانها بالحلول المبتكرة والمتطوِّرة المذكورة، فإن تقنية 100 جيجابايت ستساعد مزوِّدي الخدمة اللاسلكية والسلكية، ومطوِّري البنية السحابية، ومراكز البيانات من تحقيق وعد الحلول الافتراضية بشكل كامل من أجل توحيد الموارد، وتعزيز الفاعلية، والحدّ من التكلفة التشغيلية. وتعدُّ جونيبر نتوركس الشركة الوحيدة التي أعلنت عن هذه التوليفة الفريدة من موجِّهات قلب الشبكة ذات الفاعلية والتدرجية الفائقة، والمقرونة بالخاصية الافتراضية والواجهة البينية للإيثرنت بسرعة 100 جيجابايت، الأمر الذي يجعلها تنفرد بالقدرة على دعم عملائها في توفير خدمات الجيل المقبل مثل خدمة “لونغ تيرم إڤليوشن” والبرمجيات المقدَّمة كخدمة، والشبكات المتاحة كخدمة.

وقال توم نول، رئيس ورئيس والرئيس التنفيذي للشركة الاستشارية العالمية “سي آي إم آي كوربوريشن”: “دخلنا عهداً جديداً في عالم الحلول الشبكية، إذ انتقلنا من عهد كانت فيه المحاور الشبكية عالية السرعة تقتصر على دعامة الشبكة، إلى عهد يستلزم توافر المحاور الشبكية عالية السرعة على امتداد الشبكة ووصولاً إلى المكاتب الطرفية. كما انتقلنا من زمن كانت فيه السعة الفائقة وسيلة لتعزيز إمكانية التعامل مع الحركة الشبكية المكثفة، إلى زمن باتت فيه السعة الفائقة ضروريةً في ضمان جودة الخدمة عند الحديث عن الخاصية الافتراضية للتطبيقات والخوادم والمحتوى. وها هي جونيبر تضيف تقنية 100 جيجابايت، بل وتضيف تلك السعة ضمن نطاق عريض من الأدوات المصمَّمة لدعم فئة التطبيقات والمهام الشبكية التي ستجعل تقنية 100 جيجابايت الأكثر شيوعاً. إذ أعلنت جونيبر نتوركس عن واجهة بينية للإيثرنت بسرعة 100 جيجابايت، غير أنها في الوقت ستوفر لنا منظومةً متكاملةً لتقنية 100 جيجابايت”.

ويقول خبراء الحلول الشبكية إن الابتكارات المبيَّنة أعلاه والتي أطلقتها جونيبر نتوركس تباعاً، وغيرها الكثير، جعلت “السلسلة تي” من الموجِّهات سلسلة موجِّهات قلب الشبكة الأكثر نشراً وانتشاراً في العالم. إذ أعلنت جونيبر نتوركس عن شحن أكثر من 5000 وحدة من “السلسلة تي” من موجِّهات قلب الشبكة لأكثر من 220 شركة حول العالم، أكثر من 500 منها تمَّ شحنها خلال السنة الأولى من توافرها. ووفقاً للمؤسسة البحثية العالمية “سينرجي ريسيرتش” نمت حصة جونيبر نتوركس السوقية خلال الأعوام الخمسة الماضية من سوق موجِّهات قلب الشبكة بنسبة 44 بالمئة، إذ نالت الشركة 11 نقطة إضافية من حيث الحصة السوقية في حين تراجعت حصص الشركات المنافسة بشكل لافت*.

وتعمل كافة المنصات السابقة على نظام التشغيل جونوس JUNOS®، نظام التشغيل الأحادي الذي يدمج كافة حلول الموجِّهات والمحوِّلات والحلول الأمنية والخدمات الشبكية من جونيبر نتوركس. ومن خلال تمكين العملاء والشركاء من تطوير تطبيقاتهم على نظام التشغيل جونوس JUNOS® من خلال منصة تطوير الحلول للشركاء (مقابل رسوم إضافية)، فإن جونيبر نتوركس أتاحت للشركات تحقيق التدرجية على امتداد منصة التحكم بالخدمات من خلال خدمات فريدة ومتوافقة بدقة مع احتياجات العملاء. ويمكن للعملاء والشركاء استخدام منصة تطوير الحلول للشركاء في تطوير وتوفير خدمات غير مسبوقة وذات قيمة مُضافة ترتقي بالإنتاجية والربحيَّة في آن.

ومن جهته، قال أوفير كاهان، نائب الرئيس الأول ومدير عام وحدة أعمال النظم الفائقة في جونيبر نتوركس: “كنا نعتقد اعتقاداً راسخاً بأنَّ تقنية الإيثرنت بسرعة 100 جيجابايت أمرٌ لا مفرَّ منه، وكان السؤال عن زمن توافرها لا أكثر، وفي اعتقادنا أن التوجهات الجديدة التي تشمل الحوسبة السحابية واندماج مراكز البيانات والخاصية الافتراضية تجعل الحاجة إلى تقنية الإيثرنت بسرعة 100 جيجابايت أكثر إلحاحاً من أيِّ وقت مضى”. وتابع قائلاً: “امتداداً لأكثر من عقد من الإنجازات الرِّيادية في قلب الشبكة، مثل أول موجِّهات في العالم بسرعة 100 جيجابايت لكلِّ منفذ، فإن جونيبر نتوركس توطد ريادتها بالواجهة البينية للإيثرنت بسرعة 100 جيجابايت. ومثل هذا الإنجاز المبتكر هو ما يجعل الشركات لاختيار جونيبر نتوركس شريكاً في إنجاز شبكاتهم فائقة الأدائية وضمان الحماية الاستثمارية في الأمد البعيد”.

هذا وستعرض جونيبر نتوركس الواجهة البينية للإيثرنت بسرعة 100 جيجابايت في جناحها (5L27) في معرض “إنتروب طوكيو” (10-12 يونيو)، فيما من المتوقع أن يبدأ نشر بطاقة الواجهة البينية للإيثرنت بسرعة 100 جيجابايت في شبكات الشركات التجريبية قبل نهاية عام 2009.

  • 11271
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE