×
×

هاتف "كوكي" من إل جي يكرس متعة اختبار تقنية اللمس

أعلنت شركة إل جي الكترونيكس، المتخصصة حول العالم في ابتكار تقنيات الاتصالات الخلوية، عن تحقيق رقم قياسي عبر بيعها أكثر من مليوني وحدة حول العالم من هاتف إل جي المتطور، “كوكي” من طراز (LG-KP500)، منذ طرحه لأول مرة في الأسواق العالمية في شهر أكتوبر 2008. وقد حققت إل جي هذا الانجاز برغم جميع المعيقات والمشاكل والانكماش الاقتصادي التي تعرضت لها الأسواق العالمية.

صمم هاتف “كوكي” من إل جي لإتاحة الفرصة أمام المزيد من الزبائن لتذوق متعة اقتناء الجهاز الذي يعمل بتقنية اللمس بأقل التكاليف، وللاستفادة من ميزاته الفريدة المتقدمة التي تتوفر عادة بكافة الهواتف الخلوية الممتازة، والتي تعمل بتقنية اللمس.

تجدر الإشارة إلى أن أكثر من مليون و200 ألف شخص من ذواقي التكنولوجيا الحديثة في قارة أوروبا قد استمتعوا بتجربة هاتف “كوكي” من إل جي، بالإضافة إلى 600 ألف وحدة من الهاتف تم ابتياعها في قارة آسيا والأسواق الناشئة، بما فيها أسواق أمريكا اللاتينية. أما في كوريا الجنوبية، فإن هاتف “كوكي” يبرز كأكثر الهواتف الخلوية شهرة، من خلال بيع أكثر من 100 ألف وحدة ضمن مبيعات متراكمة منذ طرحه في الأسواق هناك وحتى شهر آذار (مارس) من العام الحالي، محققا رقما قياسيا حين بيعت 4500 وحدة منه في يوم واحد.

المدير العام لشركة إل جي الكترونيكس في المشرق العربي، السيد كيفن تشا، قال “سعت إل جي، منذ البداية، إلى إتاحة الفرصة أمام أكبر عدد من الزبائن للاستفادة من تقنيات اللمس المتطورة التي كانت الشركة قد قدمتها في الهواتف الخلوية السابقة. وتكريسا لخبراتنا المعمقة في صناعة تقنيات اللمس بالهواتف الخلوية، فقد استطعنا أن نقدم تقنية مبتكرة لزبائننا بأسعار تنافسية دون المساس بالجودة العالية التي يتوفر عليها هاتف (كوكي)”.

ومع هذا، لا تقف الرغبة باقتناء هاتف “كوكي” عند سعره المنافس فقط ، بل تتعداه لتشمل ميزاته متعددة الوسائط ، سهلة الاستعمال، والتي توفرها إل جي ضمن حزم تقنية متقدمة ورموز مختصرة، تتيح للزبائن الاستمتاع بتجربة محتويات الهاتف، بما فيها الألعاب التي تعمل باللمس عبر شاشته التي يبلغ حجمها (3) بوصات.

ذروة الروعة لهاتف “كوكي” أنه يتمتع بتصميم أنيق ونحيف، ويبلغ سمكه 11.9 ميللمتر. هذا بالإضافة إلى ألوانه الجذابة التي تتراوح بين الأسود، والبني القاتم، والفضي المغطى بالألمونيوم، والذهبي الأنيق، مما يمنح زبائن إل جي خيارات أكثر تلبي أذواقهم الشخصية.

وقد عملت إل جي على إضافة تشكيلة منوعة تضم عشرة ألوان جديدة إلى تصاميم هاتف “كوكي”، سعيا منها لإنتاج المزيد منه (لخبز المزيد من الكوكيز – الكعك؟!)، موفرة بذلك خيارات أكثر لتلبي متطلبات ورغبات زبائنها حول العالم.

“تؤكد مبيعات (كوكي) القوية، في الوقت الذي طرحت خلاله العديد من الهواتف المشابهة من الشركات الأخرى، على بقاء إل جي في موقعها كشركة رائدة في إنتاج تقنيات اللمس المبتكرة”، أضاف السيد كيفن تشا.

وتخطط الشركة إلى زيادة الأسواق العالمية التي يتوفر فيها هاتف “كوكي” من 40 إلى 60 سوقا، ضمن سعيها لتحقيق هدفها ببيع 10 ملايين نسخة من الهاتف هذا العام.

أطلق هاتف “كوكي” من إل جي في الأردن في نيسان 2009، وتم توزيعه على كافة أنحاء المملكة، عبر محلات بيع الأجهزة الخلوية، محلات الأجهزة الالكترونية، ومعارض إل جي.

  • 11264
  • هواتف محمولة
  • mobile-phones-news
Dubai, UAE