×
×

سامسونج تنجح في تدمير مستعمرات الجراثيم في لوحات مفاتيح الكمبيوتر

تمكنت سامسونج الشركة الرائدة في مجال المعلوماتية من القضاء على 99 بالمئة من البكتيريا التي تختبئ في لوحات مفاتيح الكومبيوتر، بفضل تكنولوجيا سيلفر نانو Silver Nano الثورية الرائدة. فقد أظهرت دراسة قامت بها المجموعة الدراسية “Which?”. بأن البكتيريا التي تختبئ في لوحة المفاتيح تتعدى بنسبة 150 مرة حدود عدد الجراثيم المسموح بها. بل يمكن الذهاب أبعد من ذلك للقول بأن لوحات المفاتيح هي أكثر اتساخاً من المراحيض، بل حتى أن هنالك البعض يقول بأن الجراثيم التي تحتويها هي أكثر ضرراً.

ويعتبر مادهاف ناريان، المدير العام لقسم المعلوماتية في سامسونج الخليج أن “أجهزة الكمبيوتر المحمولة أصبحت تتخذ حيزاً مهماً من حياتنا اليومية. لذلك ارتأت سامسونج بأنه من الضروري جداً الاستثمار في الموارد الضرورية لتوفير أعلى مستويات النظافة للمستخدمين”. علماً أن الإنسان يمضي معدّل ست إلى تسع ساعات يومياً من العمل على جهاز الكمبيوتر، بينما يقوم بعضهم بالأكل والشرب خلال هذا الوقت، ما يشكل دعوة مفتوحة للبكتيريا لكي تقوم ببناء مستعمرات كاملة فيها. كما وجدت الدراسة بأن واحداً من كل عشرة مستخدمين لا ينظف لوحة المفاتيح أبداً، بينما 20 بالمئة منهم لا ينظفون فأرة الجهاز أبداً – بينما يقوم حوالي نصف المستخدمين من المجموعة الأخرى بتنظيف أجهزتهم أقل من مرة واحدة في الشهر.

لذا فأن المستخدم يصبح معرضاً للإصابة بجراثيم المعدة أو ما يسمى بمرض “QWERTY tummy” وهي الأحرف الستة الأولى من لوحة المفاتيح. أما الأعراض فهي تتراوح بين الإسهال والغثيان وغيرها من الأعراض المشابهة للتسمم الغذائي.

ولكن ليس من الضرورة أن تتسبب هذه النتائج بقلق للمستخدم فيضطر إلى إنفاق أموال طائلة على مستحضرات ضد الجراثيم وأدوات التطهير. فقد وجدت سامسونج، الشركة الرائدة عالمياً في إلكترونيات المستهلك وتكنولوجيا المعلوماتية، الحل للوحة المفاتيح المتسخة بإطلاق لوحة مفاتيح مضادة للبكتيريا لمجموعة الكمبيوترات المحمولة الصغيرة. حيث استعانت سامسونج بتكنولوجيا سيلفر نانوSilver Nano لتغطية لوحة المفاتيح بمسحوق ذات جسيمات صغيرة جداً من الفضة الأيونية تمنع البكتيريا من التعايش والتكاثر، فتساعد في الحفاظ على بيئة عمل صحية ونظيفة.

فالفضة تدمر الإنزيمات التي تحتاجها البكتيريا للتنفس والهضم، وبهذا يصبح من المستحيل أن تحيا. وبفضل هذا الغشاء على لوحة المفاتيح، يتم القضاء على 99 بالمئة من البكتيريا خلال 24 ساعة.

وأضاف ناريان: “فالبكتيريا تبقى وتنمو وتنتقل بسهولة من لوحة المفاتيح إلى أيدي المستخدم مهما كانت المواد التي يتم استخدامها للتنظيف. ولهذا السبب، تم تجهيز جميع كمبيوترات سامسونج المحمولة الصغيرة بهذه التكنولوجيا الثورية الجديدة”.

فإذا ما أخذنا جهاز X460 على سبيل المثال، أحدث إضافة إلى مجموعة الكمبيوتر المحمول، فهو يتميّز بشكله الأنيق وخفة الوزن وصمم خصيصاً للاستخدام خلال التنقل في الأماكن الداخلية أو الخارجية؛ مما يعني في ظروف اعتيادية بأنه الأداة المثالية لاستقطاب البكتيريا. ولكن بفضل الغشاء ضد البكتيريا، لا ضرورة للقلق بعد اليوم خصوصاً وأنه يضمن لوحة مفاتيح خالية من الجراثيم.

كما نجد جهاز NC20 من سامسونج وهو كمبيوتر محمول صغير مثالي للتنقل. فتصميمه الانسيابي والمساحة بين المفاتيح التي تصل إلى 18.5 ملم يساعدان في تخفيف الضغط عن المعصمين وفي توفير طباعة أسرع بأقل عدد من الأخطاء. لكن هذا قد يعني أيضاً، في ظل ظروف عادية، فرصة رائعة لنمو لبكتيريا بسبب المساحة بين المفاتيح؛ ولكن بفضل الغشاء ضد البكتيريا الذي تم استخدامه، سيتم القضاء على الجراثيم خلال 24 ساعة.

وختاماً، نوه ناريان على “أهمية الإبقاء على مكان العمل نظيفاً وصحياً ، علماً بأن الشركة تسعى إلى تسخير جميع الموارد الموجودة لتوفير تقنيات تساعد المستخدمين بالحفاظ على لوحات مفاتيح الأجهزة نظيفة وخالية من البكتيريا قدر المستطاع. لذلك يجب التخلّص من الأطعمة غير المرغوب فيها بأسرع وقت ممكن حرصاً على عدم استقطاب البكتيريا، بالإضافة إلى غسل الأيدي بالصابون قدر الإمكان للتخلص من بقايا الطعام والجراثيم التي تتراكم جراء المصافحة والتي لا يقضي عليها مطهّر اليدين”.

  • 11220
  • عالم الكمبيوتر
  • computer-pc-news
Dubai, UAE